آسير غرام.


فتحي موافي الجويلي..
فى زحمة الغيمات…
تشتكى النفوس من الجفاء..
أين رواد الروح
أين طياب الجروح
متى ناح النبض وآشتكى
عتمه القلوب
أين ساكنى الليل
هل سكنهم الخوف أم السكوت
أم زارني الظمأ وقت الحنين
عينأى تري النهار ضباب
من أظلم العيون
وجعل الحلم يضيع ويغيب
أنا لم أعد للنوم شريك
تراودنى أحلامي بعاد وخوف
فحروف الغرام يتقنها النبلاء
ويسقيها الشوق
قلوبنا بيضاء يملئها النقاء
للغيرة أبواب .فأغار من الرياح
وكلمات المدح والثناء ومن
يتجمل فيها بالهمسات
آنى أحترق تلتهمنى النيران
نبض ووجدان..
من طبيب الولهان
همسة من الشفاه
قلبى صادق وودة جامح
وعشقة جارح
يقتله الغياب
أحتاج لحضنك وضمة عيناك
فعشقك قدري وفرض
دون نقصان
فأحببتك عشقآ وأقسمت
إلا أجرح نبضآ أو أقطع إحساس
ولا يفرقنى عنك سوى الممات
فتحى موافي الجويلي..

custom1
قد يعجبك ايضا