أعْلَنْتُ الْحِداد


لشاعر قرطاج الكبير/ عبدالرزاق شاكر من البقالطة ولاية المنستير
متابعة عبدالله القطاري من تونس

يا حَجْرُ قَدْ أنْهَكْتَني

           وَ راحَ عمري و المرادْ

قَتَلْتَ نَفْسي و المُنى

- إعلان -

           و صارَتْ أيّامي سَوادْ

ما عَادَ يُغْرِيني الهَوى

           ما عُدْتُ شاعِرَ البلادْ

فَقَدْتُ حِسّي و الهَناءْ

           أعْلَنْتُ حُزِني و الحِدادْ

مِنْ أيْنَ لِي بالصّبْرِ

           عَلَى الأذَى و السُّهَادْ

أسْلَمْتُ روحِي للْقَدَرْ

           بِلاَ ضَنَى و لا عِنادْ

أ تَعْلَمُون أنَّنِي

           فِي حُبِّكمْ ما زِلْتُ جَادْ

فَعافِنا و ارْحَمْنَا

           يا شافِيَ كلَّ الْعِبادْ  

الشاعر عبد الرزّاق شاكر

custom1
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.