أنا مسجون ( جريدة نسر العروبة )

بقلم / فتحي موافي الجويلي
غلفت عيني السواد فأحتشمت
فأرهقها التعب فغبت عن الحياة……. رحلت بين الآحلام
وغاصت بالصمت فلها الآمان والسلام…كوابيس تهاجم الروح
بوحشية يملأها الخوف..
نبضا وإحساس..
صراع بين النبض والروح.
يناديني الجسد هل ستتحمل الآحزان.. هل ستنتفض فتزيح الهموم. وتشق الآيام
ونزرع وردة ريحانها زعفران
تنطق عدلا وسرور..
الوان تطفؤا علي السطح
بكل الألوان عبير منثور..
تكسر كل القيود..
تمنع الآحتلال لفكر ماض
حدودة انت..وحاضر انتظرة
حدودة أنت……..فإليك آشتاق
ولكن لبعدك لن أموت ..
…فأتمناك أنت..
وأنتظرك هناك ولغدرك
لن أسكت وأرحل بعيد
أراقبك ولكني لن أعود..
ساغزو العالم. . .بكل ما فيه..
نبضي شغفي لحن من الآلحان..
من يكبل حروفي ويقيدني
دون آن أراه ودون خوف..
من يقيد احلامي
فيسجن فيها أمالي
حدودي تخطت آلامي
فلم أعد أحلم ..
فهل تهاوت..أمامي الواني
ام نيران تحرق غربتي
دون شعور…
من يؤذي الآنين
وهج پخجلان الصبر
التحف الوجد عهد
اشكو لمن تنهيدة.السرد
أختباء الموت بإحضان
الظل والليل..
هل ضاقت بنا الآيام بعد النوي
اني حزين لآمر تاء أوجعنا دائها
فآين نبضنا ودواء وجعنا
فآين الوفاء ..أضاع.الآمل
سأرضى بما قسمته سيدي
فالوجود بغير ذكرك ميتا
والحياة بدون حولك نافقة..

custom1
قد يعجبك ايضا