أنت تسطيع طارد أحلامك



حلمها من صغرها تكون مذيعة ولكن مش مجرد ظهور علي الشاشة، عاوزة تكون مذيعة لها رسالة.
انخرجت بسنت من كلية سياحة وفنادق، وابتدت شغلها كمرشدة سياحية، بتحكي لصحابها عن الأماكن الأثرية وحبوا طريقة كلامها وعاوزين يسمعوها أكتر، وشجعوها توصل المعلومات لعدد أكبر من الناس من خلال ساوند كلاود أو يوتيوب، ولكن كانت مترددة ومبدأتش!
في يوم كانت في رحلة مع فوج سياحي لزيارة قلعة قايتباي في الإسكندرية، وتعبت وانتظرت خارج القلعة لحد ما يخلصوا جولتهم، وقالت لنفسها تستغل الوقت ده في إنها تعرف الناس علي القلعة وجمالها، وصورت فيديو لمدة دقيقة وشاركته علي صفحتها الشخصية علي فيسبوك، رد فعل الناس شجعها تعمل صفحتها وتنشر فيديو كل أسبوع، في فترة قصيرة وصل عدد متابعينها لمليون متابع.
هدف بسنت الأساسي من وجودها الملهم علي مواقع التواصل الاجتماعي، إن الناس تعرف مصر وتكتشف جمالها ويكونوا أكثر اعتزازًا بالبلد من خلال جولة سياحية بسيطة من بيوتهم، وتشوف نظرة الحب في عيون المصريين للتراث والحضارة زي ما بتشوفها في عيون الأجانب.
اختيار بسنت للأماكن مش مقتصر بس علي الأماكن المعروفة وبتهتم دايمًا تختار تفاصيل غير معروفة مشوقة للي بيشوفها، كمان مش بتنقل معلومات عن أماكن درستها بس ولكن بتتعلم طول الوقت زي حلقتها عن القصر اللي تم فيه تصوير فيلم “الأيدي الناعمة” وبحثها عن حقيقة وجوده رغم عدم صحة المعلومات علي الانترنت.
ظهور محتوي مشابه لها بعد بدايتها، أسعدها جدًا لأنها منافسة طيبة بتساعدها تجدد من نفسها.
شغف بسنت تجاه المحتوي اللي بتقدمه هو كلمة السر في نجاحها، وهدفها هو الاعتزاز بالهوية المصرية، عشان كده مفيش سقف لعدد معين من الناس بتحاول توصله بالعكس هي بتجتهد توصل رسالتها للناس كلها، ووصل عدد متابعينها حاليًا لأكثر من 2 مليون متابع.

ونصيحتها لصناع المحتوي، ميفكروش يعملوا ايه عشان يكونوا مشهورين، ولكن يدوروا على القيمة الحقيقة والحاجة المميزة عندهم قادرين يقدموها، ولما يلاقوها وأكيد هيحصل، وقتها هيقدموا محتوي صادق يوصل للناس ويحبوه.

custom1
قد يعجبك ايضا