أنت شك آم يقين


فتحي موافي الجويلي‘‘‘

هى حاولت آن تعطيه الآمل.
فآستوطنت آركانه ..فصبرآ يا آنا..
حاول آن يهبها الوطن
فضلت هى الطريق وغالت بالثمن..
ما آبشع الإحسان والعطاء دون آمل
حرمان من الفؤاد يزيدنى آلم
لن آتوسل الغرام مهما طال الآمد
لن آفرض نفسى على نبض باع الهوي
سأعيش كريم الذات وسأودع الوجع
أغتيل الفؤاد فرحلت بكبرياء.
أعلنت جسدى مسكنآ لكل من هوي ونزف
وقتله الآنا..
دواء الروح والفؤاد. نظرة من عين اليقين والرضا
سآلتقيك روحآ في زمن زاد فيه الوفاء
وقل فيه الكرھ والعداء
آشتقت لصدق النوايا وحياة بلا عدم
هناك سلام وضياء. ونقاء وحياء..
كفأك.تأنيب وتهذيب…لا تؤلمنى أيها القدر.
تحملت أحمالآ وآطباق..
فلم تهزمنى آطياف سأقها الزمن
سأعود لإدراجى فلترحل آيها الندم
زرعت الدمع في عيوني
فعشقك عالقآ بجفونى
آنت سر لهيبي وجنونى
سأطيل صمتى
وليبوح صبرى
من واقع لهفتى وحيرتي..
حسدونى .فأصابوا الجسد..
فآصابنى الآلم في مقتلي..
فلم يعد لي ثمن…
فتحي موافي الجويلي…

custom1
قد يعجبك ايضا