أيا قلبي علي صبـــواي


بقلم مصطفى سبتة..
اشـتياقـي محاصـرٌ فـي عينيك
والأمــانـي تحـوم حـول جفنيك
أعشـق الليل فوق رأسك فوضى
تتحـدى علــى صباح جبينك
عانقت فيك الثريا أغلقت قلبي
عن الكون خاصمت كل العيون
لتبقى لدي أنقش الحلم بين
ضفاف جفنيك توسد قلبي
فأبصرت أمني و راحة نفسي
عينيك بيتي فحبك عندي أضاء
امتدادي و وجهك حلو كطفل ندي
يداعب طيفي بهمــس ولــــين
ألقيت نفسـي في هواهــــا تقـربا
ياليت أني مـــا أطعــت ظنـــوني
قلبي علي صبـــواي بات يلومني
والروح تنـدب غفلــتي وعيــوني
صرت صريعا تحت وطـأة زلتي
فهما اللـذان أراهمـــا ســجنـوني
قلب المفــدي قد ينام علي جــوي
والشــــوق فيهـا حقائقي تشكـوني
مال المتيـــم قد هـــوي من نظرة
تنـــــداح فيهـــا ثورتي وسكـوني
رؤياه عيــدي إن ظفـرت بنشـوة
تجتــاح فيهـا أواصري وشجوني
فالعيــــد جنـــــة إن أتاني طيفـها
والنفـس تأبي هجــرها وجفــوني

custom1
قد يعجبك ايضا