إرهاصات علي الساحة الدولية

بقلم : الصحفية د . ليلي صبحي

احتفل رئيس الجمهورية اليوم بالذكري الستين “لمنظمة التعاون الإقتصادي والتنمية” حيث كانت مصر اول دولة عربية وأفريقية تنضم الي المؤسسة في عام 2008 مما يسهم في تطوير في تطوير السياسات التنموية المستدامة.

- إعلان -

ترتبط مصر ومنظمة التعاون الاقتصادي من أجل صياغة التحرك الدولي المنشود للتعامل مع الأزمة العالمية الغير مسبوقة كوفيد — 19، كما يسهم في تحقيق التعافي المتكامل في اسرع وقت ممكن ودون ادني خسائر.

ومن الجدير بالذكر وقد أشار الية الرئيس السيسي في خطابه، ان ازمة كورونا أظهرت فرصة هامة لتعزيز التحول الرقمي، ذلك ان تطبيق منظومة التحول الرقمي قد ساهم في تخفيف تداعيات كورونا، حيث كان دعم خطط الدولة الإستراتيجية فيما يتعلق بمبادرات التحول الرقمي وبناء مصر الرقمية بالتوازي مع دعم الجهود لمواجهه تداعيات وباء كورونا.

وفي سياق متصل ان إنضمام مصر الي آليات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية يعمل علي تحسين مناخ الإستثمار، كما يعد محفلا رئيسيا لإعداد الدراسات التنموية التي توافقت عليها الدول الاعضاء، هذا ويلزم تعزيز هذة المنظمات في ضوء برنامج الإصلاح الاقتصادي الهيكلي والاجتماعي من أجل سياسات أفضل لحياة افضل.

custom1
قد يعجبك ايضا