إغاثة طفلة تبلغ من العمر 11 عاما من تعذيب والدها وزوجته

صرح المجلس القومى للطفولة والأمومة، عن إنقاذ طفلة من تعذيب أبيها وزوجته بقليوب، وكان خط نجدة الطفل 16000 التابع للمجلس قد تلقى بلاغا من أحد الجيران والذى طلب سرية بياناته بمنطقة قليوب، محافظة القليوبية، لإغاثة وإنقاذ طفلة تبلغ من العمر 11 عاما من تعذيب والدها وزوجته، حيث قيدها الأب بسلسلة حديدية بمنور مسكنها، ما أحدث بها إصابات بالغة، وعلى الفور تم تحرير بلاغ على خط نجدة الطفل.

وقامت الدكتورة سحر السنباطى أمين عام المجلس القومى للطفولة والأمومة، بتوجيه بسرعة اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لرفع الخطر عن الطفلة وتقديم الدعم اللازم، حيث تمت إحالة الواقعة لمكتب حماية الطفل بمكتب النائب العام، والتى نسقت مع السيد المستشار المحامى العام الأول لنيابة استئناف طنطا والذى كلف نيابة قليوب الجزئية بالتحقيق فى الواقعة، وبتكليف من النيابة العامة توجهت قوة من الشرطة لمحل سكن الطفلة، وتم العثور عليها مقيدة فى غرفة منعزلة بالمنزل، وعلى جسدها آثار إصابات وجروح، وتم ضبط الأب وزوجته، وتبين أن الأب والأم منفصلين والطفلة تقيم بصفة مستمرة مع الأب وزوجته.

- إعلان -

وقالت الدكتورة سحر السنباطى أنه تمت إحالة البلاغ أيضاً إلى اللجنة العامة لحماية الطفولة بمحافظة القليوبية، حيث قامت بالتوجه الى مقرر وحدة الحماية الفرعية بمركز قليوب وأخصائى اجتماعى من إحدى الجمعيات الشريكة مع خط نجدة الطفل بمحافظة القليوبية إلى نيابة قليوب لمتابعة حالة الطفلة، وتقديم الدعم اللازم وإعداد تقرير بشأنها.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.