إغلاق المقاهي يهدد صناعة الدخان والمعسل ويضرب بيوتهم بالافلاس


كتب احمد صلاح العبايدي
ورغم نفي الدولة بشكل رسمي، الشائعة من الأساس، إلا أن الذكريات السيئة لأصحاب مصانع الدخان والمعسل والسجائر طلت برأسها عندما استدعت فكرة تراجع مبيعات المعسل مع تطبيق الإجراءات الاحترازية في إطار خطة الدولة لمكافحة فيروس كورونا المستجد.
في تصريحات ، توقع إبراهيم الإمبابي، رئيس شعبة الدخان باتحاد الصناعات تراجع حصيلة الدولة من الضرائب على منتجات الدخان والتبغ نتيجة استمرار منع الشيشة في المقاهي.
وأضاف أن الحكومة تستهدف في موازنة العام المالي الحالي تحصيل 65.8 مليار جنيه، كضرائب من بند السجائر والدخان والمعسل، كاشفا أن ثلث تلك الحصيلة تأتي من خلال مصانع المعسل، بينما تأتي النسبة المتبقية من خلال مبيعات السجائر.
وقال “الإمبابي”، أن مبيعات مصانع المعسل تراجعت بأكثر من 80% منذ شهر مارس الماضي، ومع انتشار فيروس كورونا المستجد، والإجراءات الاحترازية التي شملت إغلاق المقاهي ومنع تداول الشيشة.
وأشار إلى أن 95% من مصانع المعسل متوقفة عن العمل بعد قرار غلق الكافيهات والمقاهي، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا، لافتًا إلى أن حجم الخسائر غير محدد حتى الآن، وفى انتظار تحسن الأمور فى أسرع وقت.
كانت الحكومة قد اتخذت إجراءات احترازية ضمن خطة احتواء فيروس كورونا، والتي كان من بينها الإغلاق التام للمطاعم والكافيهات والمقاهي بشكل عام.
وبحسب استطلاع رأي أجراه مركز استطلاعات وبحوث الرأي العام بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء كشف عن موافقة 93.6% من المواطنين المشمولين بالاستطلاع على استمرار منع “الشيشة” في المقاهي والكافيهات، في حين بلغت نسبة المؤيدين لغلق المقاهي والكافيهات عند منتصف الليل 81.4%.
“إغلاق المقاهي”.. أحد أسباب تراجع المعسل بـ”الشرقية للدخان” شركة الشرقية للدخان (ايسترن كومباني )، تضررت هي الأخري من التداعيات السلبية لفيروس كورونا منذ شهر مارس الماضي، مع اتخاذ الدولة عدد من الإجرءات الاحترازية وفي مقدمتها إغلاق المقاهي ثم حظر تداول الشيشة بعد السماح بعودة المقاهي للعمل.
وقال مرسي أبو عامر المتحدث الرسمي باسم “ايسترن كومباني” أن إغلاق المقاهي ثم منع تداول الشيشة كان له أثر سلبي على مبيعات المعسل في الشركة.
وأضاف أن هناك فئة تحولت من الشيشة إلى تدخين السجائر، ولكن ليس بالقدر الذي يدعم المبيعات.
وبحسب تقرير نتائج أعمال الشركة عن الربع الثالث من العام المالي 2019-2020 المنتهي في 31 مارس 2020 تراجعت إيرادات الشركة الشرقية للدخان من المعسل بنسبة 12.5% عندما انخفضت كمية المعسل من 2426 طنا إلى 2122 طن معسل محلي.
بينما تراجعت كمية إنتاج المعسل التصدير من 513 طنا في الربع الثالث من العام المالي 2018-2019 إلى 180 طنا في الربع الثالث من العام المالي 2019-2020 وبنسبة 66%.
وفي مايو الماضي أخطرت “إيسترن كومباني” البورصة بتراجع أرباحها خلال الربع الثالث من العام المالي الجاري، مقارنة بما كانت تستهدفه في موازنة العام، بسبب تداعيات أزمة كورونا.
وذكرت الشركة أنها حققت زيادة في صافي الربح خلال الثلاثة أشهر (يناير – مارس) 2020 بنسبة 5% كما ارتفعت إيراداتها بنسبة زيادة 8%، لكن هذه الزيادات لم تتساوى مع مستهدفات الشركة ضمن موازنتها التخطيطية.
كانت الشركة الشرقية للدخان قررت بشكل مفاجئ في الأسبوع الأول من سبتمبر الحالي زيادة أسعار بعض منتجاتها، حين زادت أسعار منتجات السيجار ودخان الشعر “السجائر اللف”، وهو القرار الذي دخل حيز النفاذ منذ الأحد 6 سبتمبر.

custom1
قد يعجبك ايضا