إلى الله الفرار


إلى الله الفرار
بقلم / على حزين
النفس حبيسة الجسد
تواقة إلي الأبد
والروح مستوحشة الأركان
لكنها نحو السماء مشدودة
بألف ألفِ سبب


أتيت إلى الحياة
إلى الحياة أتيت
وسأرحل كما جئت
بلا اختيار
شئت هذا أم أبيت
وما بين هذا وذاك
علي أن أختار


كيف عشتُ لا أدري
يا كم ضحكتُ , ويا كم بكيتُ
وكم أحببتُ وكم كرهتُ
وكم لعبت وكم لهوت
وكم استقبلت وكم ودعت
وكم سعدت وكم شقيت
وهكذا ما كان إليه أمري
وما إليه صار


- إعلان -

أنا الذي من طينٍ وماء
ضعيف أنا أمام ضعفي
والنفس تواقة للمعاصي
وآه من يومي و أمسي
لكنَّ لي روح ذكية أبية
وعصية علي الانكسار


أنوح على نفسي وأندبها
وانعي نفسي , وأودعها
أيا نفسي كفي وازدجري
أما كفاك ويحك
إلى الله الفرار


سفري بعيدٌ وزادي زهيدٌ
وليس لي مطية إلا الرجاء
وعفو الله وحسن الظن
لعل الله يرحمني
فهو الله الواحد الأحد
الملك الغفار


تمت الثلاثاء 17 / 11 / 2020
على السيد محمد حزين ــ طهطا ــ سوهاج ــ مصر

custom1
قد يعجبك ايضا