ابرام اتفاق نهائي بين رئاسة الحكومة التونسية وجمعية القضاة التونسيين


متابعة عبدالله القطاري من تونس..

ب توقيع الاتفاقية النهائية بين رئاسة الحكومة ممثلة في كاتبها العام وليد الذهبي وجمعية القضاة التونسيين ممثلة في رئيسها أنس الحمادي.تمّ صباح اليوم الجمعة 18 ديسمبر 2020 بقصر الحكومة بالفصبة

وتنص الاتفاقية على:

- إعلان -

  • الترفيع تدريجيا في الميزإنية المخصصة للقضاء العدلي والإداري المالي بكافة مكوناتها بما يتلاءم وإلمعايير الدولية، ووضع آليات لذلك في إطار قانون المالية لسنة 2022.
  • ضمان الامان المالي للقاضي وذلك باحدإث لجنة تضم كافة الأطرإف المتدإخلة لإعدإد تصور في الغرض على أن تتوج أعمالها باجرإءات تنفيذية واضحة وفي أجل أقصاه موفى شهر فيفري 2021.
  • التعجيل باستكمال مشاريع القونين الأساسية للسلطة القضائية بناء على ما تم التوصل إليه من أعمال والانتهاء من إعدادها وإحالتها على مجلس نواب الشعب مع طلب إستعجال النظر فيها.
  • دعم مقترح إحداث صندوق جودة العدالة وإدرإجه بقانون المالية.
  • إتّخاذ كافة الإجرإءات القانونية والعملية لتيسير الخلاص الشهري لمنحة الاستمرار.
  • مرإجعة الإطار الترتيبي المنظم لتعاونية القضاة بما يحقق جودة الخدمات المقدمة لفائدة القضاة وذلك في أجل شهرين.
  • صرف تمويلات إضافية قدرها 2 مليون دينار لتعاونية القضاة بما يمكنها من إبرإم الاتفاقيات الضرورية لضمان التكفل الصحي الأفضل للقضاة.
  • تنقيح النصوص الترتيبية المتعلقة بتنظيم ديوإن مساكن القضاة ومهامه بما يمكن من النهوض بأوضاعه ويوسع مجال خدماته ويحقق نجاعتها والاستفادة العادلة منها.
  • عقد جلسة في غضون أسبوع لإعداد بروتوكول صحي تفصيلي خاص بالمحاكم والشروع في تطبيقه في الإبان.
  • التعقيم الدوري للمحاكم وفقا للتدابير الصحية التي يتم إقرإرها وتدعيمها بوسائل الوقاية الضرورية بغاية مجابهة إنتشار فيروس كوفيد-19.
  • إحدإث لجنة متابعة تضم رئاسة الحكومة ووزارة العدل وممثلي القضاة للاشرإف على تقدم الأعمال المتعلقة بتكريس هذه القرإرإت وفق المخطط الزمني المضبوط لها وخارطة الطريق المتفق عليها.
  • تعليق الاضرإب.

وأمضى على الاتفاق كل من كاتب عام الحكومة وليد الذهبي ورئيس جمعية القضاة التونسيين أنس الحمادي بحضور الوزيرة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالوظيفة العمومية
تونس في، 18 ديسمبر 2020

custom1
قد يعجبك ايضا