اجتماع الرئيس الأميركي دونالد ترمب وزعيمة الديمقراطيين في الكونغرس نانسي بيلوسي في البيت الأبيض

تابعت :عائشة مكي

اتهم الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أمس الثلاثاء، زعيمة الديمقراطيين في الكونغرس، نانسي بيلوسي، بـ “تقويض الديمقراطية” في رسالة نشرت مع اقتراب التصويت على عزله في مجلس النواب.

- إعلان -

وكتب في رسالة رسمية من ست صفحات إلى بيلوسي “بمتابعة هذا الاتهام الذي لا أساس له من الصحة”، “فإنك تعلنين حرباً مفتوحة ضد الديمقراطية الأميركية”، مضيفاً “التاريخ سيحكم عليك بشكل قاسٍ”.


ويصوت مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديمقراطيون هذا الأسبوع، ربما اعتبارا من الأربعاء، على تهمتين تبنتهما اللجان ضد ترمب: استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس.

وأضاف ترمب مخاطباً بيلوسي إن التهمة الأولى “باطلة تماماً، لا قيمة لها ومن إنتاج خيالك”. ويتهم الرئيس الأميركي بأنه جمد مساعدة عسكرية لكييف بهدف إجبار الرئيس الأوكراني على فتح تحقيق في شأن جو بايدن، أبرز منافسيه الديمقراطيين في الانتخابات المقبلة.

وأكد ترمب مجددا أن حديثه مع الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، كان “بريئاً تماماً”، مشدداً على أنه لم يمارس “أي ضغوط” على كييف.

ووصف ترمب التهمة الثانية بأنها “عبثية وخطيرة”.

وكشف استطلاع رأي عام جديد أجرته شبكة الـ”سي إن إن” الأميركية لقياس الرأي العام الأميركي حول إجراءات عزل الرئيس ترمب عن تفوق نسبة معارضي العزل لأول مرة منذ إعلان البدء في إجراءات الإقالةوهى45%.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.