استخراج جثة شاب لقى مصرعه غرقًا صباح أمس الجمعة شلهد ماذا حدث له

قام فرق إدارة الإنقاذ النهري والحماية المدنية بمحافظة السويس، باستخراج جثة شاب ضمن الشباب الثلاثة الذين لقوا مصرعهم غرقًا صباح أمس الجمعة بإحدى المناطق المفتوحة علي البحر بالشاطئ العام بمنطقة الأدبية في اتجاه العين السخنة، فى محافظة السويس.

وكشف مصدر أمنى، إن جثة الشاب التى تم استخراجها هى لأحمد عبد الفتاح منتصر، 20 سنة، من مدينة العبور بمحافظة القاهرة، وجارى نقلة للمشرحة، بينما تواصل فرق الإنقاذ البحثعن جثتين أخرتين.

ودفع مرفق إسعاف السويس، برئاسة الدكتور محمد طنطاوى، مدير مرفق الإسعاف بسيارات إسعاف مكان الحادث، للتدخل في أي وقت.

- إعلان -

وقد تواصلت فرق إدارة الانقاذ النهري والحماية المدنية بمحافظة السويس البحث عن جثث شبابين لقيا حتفهما غرقًا أمس الجمعة بإحدى المناطق المفتوحة علي البحر بمنطقة الأدبية في اتجاه العين السخنة، فى محافظة السويس.

كانت قد كشفت التحريات الأولية للأجهزة الأمنية بالسويس، فى واقعة غرق الشباب الثلاثة بأحد شواطئ الأدبية بطريق العين السخنة بالسويس، أنهم يتراوح أعمارهم مابين 16، و20 عامًا، وأنهم جاؤُوا من مدينة العبور بالقاهرة من أجل قضاء يوم على الشاطئ العام الأدبية بطريق العين السخنة، وكانوا 6 شباب، وخلال السباحة فى مياه البحر اختفى ثلاثة منهم داخل مياه خليج السويس، وقام أصدقائم بإبلاغ الشرطة بالواقعة.

وكلف اللواء عبد المجيد صقر، محافظ السويس، بتكثيف أعمال البحث للعثورعلي المفقودين وتم الدفع بفرق من إدارة الانقاذ النهري والحماية المدنية إلي منطقة الأدبية للقيام بأعمال البحث عن الشبان الاثنين الذى مازال مفقودين.

وأكد اللواء طارق عبد العظيم، السكرتير العام لمحافظة السويس، علي الضبع ناشد، مدير إدارة الأزمات والكوارث بالمحافظة باستمرار عمل فريق الإنقاذ النهري والحماية المدنية وتذليل كافة العقبات حتي يتم العثور علي المفقودين والتواصل مع الجهات المعنية .

وأكد السكرتير العام لمحافظة السويس، إنه مازال فرق الإنقاذ النهري مستمرة في البحث عن المفقودين، وقامت إدارة مرفق الإسعاف بالسويس برئاسة الدكتور محمد طنطاوى، مدير مرفق الإسعاف بتجهيز سيارات الإسعاف بالمنطقة للتدخل في أي وقت، وتم التوجيه بتحويل الحادث لجهات التحقيق.

قد يعجبك ايضا