اعتذار..

بقلم : الأمين مسعود. تونس

أعتذر لك
سيدي الأديب..
عن خذلانك
والمرور بحضرتك
في أروقة الضحالة
والسخافات المذلة
لقيمتك السرمدية
ترجلت حيّا
في ظلام الدجى
كنت ترتدي اسمال
الفقر ووشاح
المذلة المعفرة لكتاباتك
اعلمك قوي نزيه
اعلم ان الله احبك
واحتباك فارس القوم
لان مشيت حافيا
وفقدت كل الحسابات
ووجاهة الاسياد
فانت سيد القلم
والشعر وكرم المراحل
تقدم ها الفجر
ها النور
وتلك شمس الخلود
ترسمك على قمم
عرباط والشعانبي
وبقية الاعالى الى السنا

- إعلان -

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.