البريطانية توري نجحت فى أنقاص وزنها قبل أن تتحول إلى مدربة لياقة شخصية

تمكنت البريطانية توري وايت (21 عاماً) بخسارة أكثر من نصف وزنها، بعدما تجاوز 100 كيلو غراماً جراء تناول الكثير من الطعام في مرحلة المراهقة والشباب، قبل أن تتحول إلى مدربة لياقة شخصية.

في مرحلة المراهقة والشباب، وفي ظل الظروف الخانقة التي يشهدها العالم حالياً بسبب الوباء، عانت توري من مشاكل في الصحة النفسية وكانت تلجأ لتناول الطعام للشعور بالراحة.

خلال فترة قصيرة نسبياً تمكنت توري من خسارة أكثر من 50 كيلو غراماً من وزنها وأصبحت أكثر رشاقة، مما عزز ثقتها بنفسها، وشعرت بالرغبة في مساعدة الآخرين الذين يعانون من نفس حالتها،

فقررت أن تصبح مدربة للياقة البدنية. وبالفعل خضعت الشابة لدورات تدريبية عبر الإنترنت أهلتها لتصبح مختصة باللياقة البدنية وبدأت بإعطاء الدروس للآخرين.

- إعلان -

وعلى الرغم من القيود التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد19 على حرية الحركة، استمرت توري بتقديم دروس اللياقة البدنية على موقع زووم، وإنستغرام، وفق ما نقلت صحيفة ميرور أونلاين البريطانية. 

custom1
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.