التحقيقات الفيدرالي : نقل داعشيين من العراق للمحاكمة في أمريكا

سوف ينتقل عنصران بريطانيان في وحدة تنظيم داعش الإرهابي المعروفة بـ”البيتلز” المشتبه في قيامهما بتعذيب وقطع رؤوس رهائن في سوريا من العراق إلى الولايات المتحدة لمحاكمتهما، وفقاً لوسائل الإعلام الأربعاء.

وتتهم الكسندرا كوتي والشافي الشيخ، المعتقلين في عام 2018 على أيدي ميلشيات كردية في سوريا، ونقلا إلى العراق في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، بالتورط في اختطاف أجانب ومنهم الصحافيين الأمريكيين جيمس فولي وستيفن سوتلوف وعاملي الانقاذ كايلا مولر وبيتر كاسيغ.

وقد أعد مكتب التحقيقات الفيدرالي “اف بي اي” خططاً دقيقة لنقل عنصري تنظيم داعش إلى الولايات المتحدة، حيث ستوجه لهما تهمة اختطاف وقتل عدة أمريكيين، وفقاً لما نقلته قناة “ايه بي سي” عن ثلاثة مسؤولين لم تحدد هويتهم.

ونسبت السلطات إلى وحدة “البيتلز” المعروفة بهذا اللقب للهجتها البريطانية، اغتيال 27 شخصاً.

- إعلان -

وصرحت السلطات الأمريكية أن كوتي والشيخ أقرا بتورطهما في اختطاف وانتهاج العنف الجنسي ومقتل مولر في عام 2015.

ولقد أقر الشخصان أيضاً في تسجيل مصور اطلعت عليه قناة “ان بي سي” الأمريكية بالتعدي على فولي.

custom1
قد يعجبك ايضا