التصعيد مع غزة قد يتجدد خلال شهر

فلسطين: ماهر قاسم محمود

ذكر معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي للاحتلال إن التصعيد مع قطاع غزة قد يتجدد في غضون شهر.وأضاف المعهد في تقرير نشره، مساء اليوم الأربعاء: “لم يكن توقيت التصعيد الأخير مع قطاع غزة عرضيًا، قدرت قيادة حماس في القطاع أنها نجحت في وقف انتشار كورونا، وارتأت بأنه لا مبرر لتأخير تنفيذ المشاريع بهدف تحسين الظروف المعيشية للسكان”.وتابع المعهد: ” كان ذلك من خلال الضغط العنيف ضد “إسرائيل”، كما رأت أن تفشي كورونا في “إسرائيل” وعدم الاستقرار السياسي هو فرصة للضغط على الحكومة الإسرائيلية في هذا الوقت لتحقيق نتائج مهمة”.وأشار إلى أن الحدث المفاجئ في خضم التصعيد هو زيادة حادة في عدد المصابين بفيروس كورونا في القطاع ما يعني خطرا وجوديا على سكان القطاع، فاضطرت قيادة حماس للتخلي عن السقف العالي لمطالبها برفع الحصار.واستكمل المعهد: “لكن الحركة في ذات الوقت حددت جدولا زمنيا لاختبار تطبيق التفاهمات ما يعني أن التأخير عن هذا الموعد سيضعها في ضغط أمام الفصائل ويدفعها لتجديد جولة التصعيد مرة أخرى بدءا من البالونات.

custom1
قد يعجبك ايضا