الحبُّ مابين القلوبِ


بقلم مصطفى سبتة..
ابحرت في بحر هواك عاشق
في دنيا الهوى راكب اسطول
وغصت داخل قلبك غواصا
فمكثت داخل القلب مقتول
هيهات لن تنجو من الأشواقِ
يامن نثرتَ الشعر في الأوراقِ
ونظمتَ من تلك الحروف قوافياً
تحكي حنيناً طافَ بالخفّاقِ
فالحبُّ مابين القلوبِ مُقَدَّرٌ
لا سلعةً تُشرى من الأسواقِ
يا من شَكَوتَ من الغرامِ أما ترى
ما تفعل الأشواق بالعشاقِ
تبّاً لذاكَ الحب جمرٌ في الحشا
لَهَباً يفوق النار في الإحراقِ
لَملِم فؤادكَ مااستطعتَ فإنهُ
ما انفكَّ يتبعُ فتنةَ الأحداقِ
الشوقُ بحرٌ والقلوبُ مراكبٌ
فاحذر فديتكَ موجةَ الإغراقِ
هاتِ الهوىٰ يامن سوى حبي تدّعي
قد سالَ مِن فرط الصبابةِ مدمعي
هاتِ الودادَ ففيهِ الآمالُ تُختصرُ
أم تؤثرين بدعوى الحب مصرعي
هاتِ الهوى ملء الكؤوس فنثملُ
قد قضّ شوقي لعينيكِ مضجعي
هاتي ولاتبقي لئن عزّ الوصالُ
جودي بحبي فأعشقيني أو دعي
إنّ حبي مثلُ غصنٍ أينعت أزهارهُ
مثلُ طيفٍ ساحرٍ مثلُ حلمٍ أروعِ
أودعتُ من أذني لديكِ مسامعاّ
لو تعلمين فقد هام شوقاّ مسمعي
أصغى فؤادي لما تمليه ملهمتي
قولي وزيدي بعثريني أو اجمعي
إن كنتُ أنا الولهانُ أنتِ غريمتي
إنْ شئتٍ وصلي لا أغادرُ موضعي
عومي ببحري وأغرقي بعوالمي
بالقرب لاح نديمُ الشوق فأهرعي
فأبزغي نجماُ علا يهوى سماواتي
واشرقي بين عينيٌ شمساٌ وأسطعي
عيشي بنبضي وارقدي بجوانحي
وأفرشي هدْبَ العيون وساداً وأرتعي

custom1
قد يعجبك ايضا