الحياة حيرة وشقاء

بقلم / داليا إياد

ليدمع القدر حيثما يشاء
فقد اصبحت الحياة حيرة وشقاء
واحبطتني الاعراف
ونهكتني العادات
واصبحت نظرة الناس بغباء
تباً لكل فكر عاق
تباً لطمع الاهل والاحباب
تباً لحياة أصبحت رماد
وعين دمعها اصبح سراب
وشخص أصبح ظلال
فالتتوسد روحي علي المقل
وتعبر خلف الظلام
لاعراف اسوارها من نار
عابقة بالظنون والالغاز
مسير انا بدون خيار
احلام منهكة تحت الاقدام
وجع لعين ينتشر كالنار
مفزوع الرؤى ومقطوع الرأس
اسرار داخل كل دار
مليئة بالحزن والدمار
رفقاً بنا وابعدوا الانظار
فصابتني لعنة العين والمرار

قناة جريدة نسر العروبة

- إعلان -

https://www.youtube.com/channel/UC5fN2oPtbwd4hHKapb-IVKA/videos

custom1
قد يعجبك ايضا