الخشت :يعلن عن صدور العدد الثاني من المجله الدوليه في العلوم الإنسانيه والإجتماعيه

أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعه القاهره عبر صفحته الشخصيه علي صفحات التواصل الإجتماعي فيس بوك عن صدور العدد الثاني من المجله الدوليه لجامعه القاهره في العلوم الإنسانيه والإجتماعيه JHASS.

- إعلان -

وأكد فيلسوف التنوير الدكتور محمد عثمان الخشت علي أن صدور العدد الثاني من المجله “JHASS” قد فتح آفاقًا جديده للكليات النظرية لدخول دائرة التصنيفات الدولية ما يسهم في تحسين وتقدم جامعه القاهره في التصنيفات الدوليه واحتلالها مراكز مرموقه وسط كبري الجامعات العالميه.

وقال الفيلسوف المعاصر دكتور محمد الخشت أن العدد الثاني من المجلة يتضمن مقالات لباحثين أجانب، وهو ما يؤكد أن إصدار المجلة كان خطوة جادة نحو العالمية التي تسعى إليها الجامعة خلال الفترة الحالية، ويسهم في رفع ترتيبها في التصنيفات الدولية.

وأشار رئيس الجامعه الي أن العدد الثاني من مجلة “JHASS” يتضمن ست مقالات أكاديمية حيث جاء البحث الافتتاحي للعدد بقلم النائب الأول لرئيس البنك الدولي الدكتور محمود محي الدين بمشاركة الباحثين خالد حسين، وأحمد رستم، بعنوان: “التنمية المالية والنمو الاقتصادي في مصر”، وقد تناول من خلاله الباحثون مناقشة تطور القطاع المصرفي المصري والاتجاهات الرئيسة في التنمية المالية في مصر؛ بهدف دراسة العلاقة بين تطور القطاع المالي والنمو الاقتصادي في مصر بين عامي 1980 و 2016 بشكل تجريبي.

وتابع سيادته قائلا” أن البحوث الخمسة الأخرى بالعدد الثاني للمجله قد تضمنت موضوعات “استخدام علم الإحصاء في مجال العلوم الاجتماعية” للباحث اليوناني بيتروس مارافيلاكس، و “دراسة نوعية لسلوك الاستهلاك المستدام في الحضر والريف لمستهلكي الطاقة والمياه في مصر” للباحثة أمنية مرزوق، و”انتشار السلوكيات الساعية إلى الحصول على الرعاية وتكلفة العلاج لأمراض الأطفال الرضع في ولاية كارناتاكا في الهند” لثلاثة باحثين هنديين هم: جاويد جولانداج و ماليكارجون كامبلي وجيوتي هالاد. و “تحديد الجهات الفاعلة الرئيسية في الأزمة الدولية باستخدام التحليل الشبكي الديناميكي” للباحثتين أميرة تاوضرس وسالي سليمان، و “استخدام العلامة التجارية الوطنية والضرورة الاستراتيجية لتحقيق القدرة التنافسية المستدامة للسوق” للباحثين صلاح حسن وعبير محروس.

ولفت الدكتور محمد الخشت عبر تدوينته الي أن المجله الدوليه JHASS تصدر باللغة الإنجليزية بالتعاون مع مؤسسة النشر البريطانية العالمية إيمرالد “Emerald”، حيث تهتم المجلة بالأبحاث التي توضح كيفية تطبيق العلوم الإنسانية والاجتماعية للمساعدة في إحداث تغييرات إيجابية في المجتمع بشكل عام، وفي رفاهية المواطنين بشكل خاص.

وأوضح رئيس الجامعه سبب اهتمام جامعه القاهره بالمجلة الدولية في الإنسانيات والعلوم الاجتماعية يرجع الي أن غالبية الكليات النظرية خارج التصنيفات الدولية وهو ما يعد أزمة حقيقية بسبب عدم وجود نشر دولي في هذه التخصصات، والان بصدور العددبن الأول والثاني من المجله أصبح الطريق ممهد أمامهم وبابه مفتوح علي مصرعيه لتحقيق مراكز مرموقه بالتصنيفات الدوليه

وأختتم الدكتور محمد عثمان الخشت منشوره عبر صفحته الشخصيه علي صفحات التواصل الإجتماعي فيس بوك قائلا” ” مما يدعو للسعادة أن مجلة JHASS منذ صدورها تشهد إقبالاً متزايدًا من باحثين من مختلف أنحاء العالم للنشر بالمجله

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.