الراحة النفسية

بقلم / إكرام بركات.

- إعلان -

قانون الراحة النفسية والسعادة يكمن في القرب من الله والتعاسة كل التعاسة في البعد عن الله
قال تعالي (ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا
والراحة النفسية مطلب كل البشر علي مر الزمان٠
*كثير من الناس لا يعرف كيف يحصل عليها ؟ والبعض الآخر يفقدها بسبب سوء إدارته لحياته !
هناك بعض النقاط العملية البسيطة نحاول بها أن نحصل على حياة أكثر هدوء وإسترخاء٠أولا راجع علاقتك بربك وحافظ علي الصلاة في أوقاتها ،لاتستعجل خروجك من الصلاة بل إجلس وسبح وإحمد الله وكبر كما أرشدك ربك،صل ركعتين في جوف الليل وأدع ربك بما تريد٠وثانيا أبدأ في التفكير في نفسك وصحتك واعلم انها ليست أقل اهمية من صحة غيرك ومن الخطأ أن تعتبر صحة الأبناء والزوجة او الزوج والأهل أهم من صحتك فلن تستطيع أن تنفع غيرك مالم تنفع نفسك٠
ثالثا لاتجعل حياتك صارمة خالية من المتعة ،والمرح اضحك واصنع لنفسك شيئا من البهجة لاتجعل العمل والمال يضيعان عمرك فلربما لاتعيش طويلا لتتمتع بما جمعت إذا كانت حياتك مليئة بالضغوط٠
رابعا اجعل هناك وقتا تقضيه مع أسرتك وأولادك وقت المتعة بعيدا عن المشكلات وتعلم كيف تتجاوز مشكلاتك وإنفعالاتك٠ولاتبحث عن أخطاء الآخرين لأن ذلك يزيد من رصيد ك من الأعداء ٠وتعلم أ لاتغضب سريعا وفكر مليا فيما تقوله حتي لا تتفاقم المشكلة وهذا ليس ضعغا و كن خيرا وقويا٠وأعط المشكله حجمها الحقيقي وضعها في موقعها الصحيح فكثير من الناس يتعب لأنه يذوب في المشكلة٠
وتعرف علي مصادر الضغوط في حياتك وابتعد عنها قال عمربن الخطاب رضي الله عنه(اعتزل ما يؤذيك)
عندما تجد نفسك عاجزا عن الحلول توضأ وصل ركعتين وألح في الدعاء

custom1
قد يعجبك ايضا