السعادة الزوجية فى ( الرضا)

كتبت / سمر فرج محمد المصري

نحن لاحظنا في الآونة الأخيرة إرتفاع نسب الطلاق واليوم اتيت لكي بالحل لكي تتجنب الطلاق وتعيشي حياة زوجية سعيدة اعملي ان لكل احد منكم دوره بمعني ان لايصح ان ترفعي صوتك وتلغي كيان زوجك ان تكوني دائما في خصام ابدئي بالصلح لو انتي الذي كنتي غلطانة ولا تقف علي الواحدة فالحياة ابسطت من ذلك لا تدعي فرصة لشيطان ان يدخل بينكم ولا تسمعي لكلام الناس ولا تخرجي اسرار بيتك فهذا لا يجوز اهتمي دائما ان يكون مظهرك جذاب ورائحتك عطرة اهتمي بنظافة نفسك واطفالك وبيتك كوني له صديقة واخت وحبيبة وزوجة وراعي الله فيه وانت ايها الزوج لا تظلم زوجتك أن الله بين الزوجين، معنى أن الله بينهما، أي أن كل طرفٍ يخشى الله أن يظلم الطرف الآخر، وأن كل طرفٍ يرجو رحمة الله بإكرام الطرف الآخر، فإذا كان كلٌ من الزوجين يخشى الله أن يظلم الطرف الآخر، وإذا كان كلٌ من الزوجين يرجو رحمة الله بإكرام الطرف الآخر، لأن الله بين الزوجين، كان هذا الزواج سعيداً ومستمراً، بل إن الله عزَّ وجل حينما قال:﴿ وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً﴾( سورة الروم: من آية ” 21 ” )

custom1
قد يعجبك ايضا