الشائعات النفسية

بقلم : د.ليلي صبحي

الشائعات هي اعتي حروب الجيل الرابع والخامس وأكثر ضراوة من الحرب العالمية، وعلي وجة الخصوص الشائعات المتداولة بين عامة الناس، وايضا الشائعات الإعلامية في اوقات الأزمات وانتشار الأوبئة والأزمات والصراعات الداخلية التي تفكك أواصر نسيج الوطن.

من يطلقها ولمصلحة من ؟ إطلاق الشائعات، يطلقها أعداء الوطن والماجورين والمرتزقة لخدمة مصالح معينة وإشاعة القلق والبلبلة بين الناس وخاصة علي مواقع التواصل الاجتماعي وبعض القنوات الإعلامية المغرضة وذات الأهداف الخاصة من أجل التأثير علي الرأي العام، وهو ما يطلق علية في علم النفس سيكولوجية المؤامرة.

الشائعات أحد اهم أدوات الحرب النفسية التي يتم شنها علي الشعوب والمواطنين من أعداء الوطن، هذا وقد توصل العالمان Allport& Postmann لقانون RIA بعد دراستهما لقانون سرعة انتشار الشائعات والذي يحدد قوة وسرعة انتشارها، R اختصار Rumor وتعني سرعة إنتشار الشائعة،I اختصار Importance وتشير إلي أهمية المعلومات ، اما A فهي إختصار Ambiguity وتعني غموض المعلومات.

كلما كان موضوع الشائعة هاما للرأي العام كلما انتشرت الشائعة بسرعة، وكلما كان هناك غموضا محيط بالمعلومات كلما زاد انتشارها بمزيد من السرعة، كما يهدف مطلقو الشائعات إلي إقناع الرأي العام بفكرة محددة بصورة مطلقة لخدمة مصالح معينة وتشوية الصورة الحقيقية، والمبالغة في الأمور الواقعية وتضخيم وتهويل السلبيات البسيطة.

قد يعجبك ايضا