العدل الأمريكية تغرم “سامسونغ” 75 مليون دولار

وافقت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية للصناعات الثقيلة، على دفع 75 مليون دولار أمريكي لتجنب الملاحقة القضائية في الولايات المتحدة بسبب قيامها بدفع رشاوي بملايين الدولارات لمسؤولين برازيليين للفوز بعقد مربح، بحسب بيان لوزارة العدل الأمريكية في موقعها الإلكتروني.

وأقرت الشركة بدفع 20 مليون دولار عمولة لوسيط برازيلي بين عامي 2007 و 2013، وكانت على علم بأن بعض هذه الأموال كانت سوف تستخدم لرشوة مديرين تنفيذيين رفيعي المستوى في شركة النفط البرازيلية المملوكة للدولة (بيتروبراس)، للحصول على عقد مربح لبناء سفن بحسب البيان.

وفي اتفاقية الادعاء المؤجل مع وزارة العدل الموقعة أمس الجمعة، التزمت الشركة الكورية الجنوبية بدفع غرامات بقيمة 75.48 مليون دولار، سيتم دفع نصفها للولايات المتحدة في غضون 10 أيام عمل، وقالت الوزارة إن “نسبة الـ 50% المتبقية سوف يتم دفعها للبرازيل، وفي حال عدم السداد بحلول نوفمبر(تشرين الثاني) المقبل، سوف يتم دفع هذه النسبة للولايات المتحدة”.

- إعلان -

وقد وافقت شركة سامسونغ على مواصلة التعاون مع السلطات الأمريكية في أي تحقيقات جارية تتعلق بالقضية، بما في ذلك الأفراد وتقديم تقرير إلى الإدارة حول تنفيذ برنامج الامتثال المعزز، وتابع البيان أن “وزارة العدل أخذت في الاعتبار تعاون الشركة مع ال تحقيق واتخاذ التدابير اللازمة في التوصل إلى الاتفاق”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.