العلبه الخضراء


د/منى داوود تكتب..
في الصباح ذهبت صديقتي للمأذون لتوقع ورقة طلاقها عند المأذون والثانيه ذهبت لدفن والدها والثالثه ذهبت لمحكمة الأسرة لمقاضاة زوجها للحصول علي نفقة بناتها لتجد الرابعه عند المحكمة تقاضي ابن عمها الذي قام بالاعتداء ضربا علي أبيها وأخيها اما الخامسه فاضطرت للاستقاله حتي لاتضطر لفقد مبادئها وقيامها فلم تجد غير الاستقالة للنفاذ بحياتها اما السادسه فكانت تخبيء دموعها وقهرها من خيانه زوجها لها ولكن هيهات فالخيانة جثة متعفنة مهما حاولت اخفاء ملامحها لن تنجح بإخفاء رائحتها
كل ذلك فعلوه بمنتهي القوه و الحكمة والذكاء
في المساء وجدت اصدقائي منهكين نفسيا يبكون يصرخون علي قهر الحياه لهم وعلي ظروفهم الصعبه فقد استطعن إخفاء دموعهن عن كل الرجال الذين قاموا بمقابلتهم نهارا لينفجروا و ينهاروا في المساء
فالمراه تستمد قوتها من دموعها وتذرفها عند الحاجة حتي تستطيع مواصلة رحلتها ولذلك هي لم تخجل عند ازرافها الدموع أمام امرأة مثلها خصوصا اذا مرت بنفس تجربتها الأليمة

عزيزاتي ليس من الحكمه ان تاخذي مشاعرك وقلبك معك في مثل تلك الظروف
ولكن اليوم فقط اتركي قلبك في البيت وتجولي خارج منزلك بدون قلب دون مشاعر ضعي قلبك في الثلاجة الباردة في العلبه الذهبيه العلبه الخضراء اجعليها صمام امان لمواجهه العالم ثم اغلقيها جيدا لحين وصولك للمنزل حتي تضمني الهدوء والبرود وتستطيعي ان تسيطري علي مشاكل العالم من حولك ثم انفجري بكاءا في منطقتك الامنه
وليكن ملجاك هو الله ….

custom1
قد يعجبك ايضا