(الغضب الأحمق والتعصب الأعمى)


بقلم ابو عمر الرفاعى…
. @بين مشجعى الأهلى والزمالك @
ليت الخلاف على مسألة فقهية أو قضية إنسانية اوجريمة ألا أخلاقية او مشورة فى منفعة اجتماعية
لكن للأسف شتائم واستهزاء وسخرية وتهكم واعتداء وصل لحد التطاول والإهانة بين من يشجع الأهلى والزمالك وكأن الفائز فاز بجائزة نوبل للسلام او فاز بكرسى فى جامعة الدول العربية وللأسف إن بعض المتعصبين سواء فى الاهلى او الزمالك ربما لم يغضب لإهانة النبى ولم يتعصب لنببه كما تعصب لفريقه …ولم ينتفض اذا أُهينت حرمة
أو ضاع حق بين أهله او لمن ضيع صلاته وكثرت سيئاته
اعلم ان فكرك ومنهجك الدنيوي ستحاسب عليه وانتماءك وسلوكك ووضعك ستسئل عليه فلا داعى للغضب المفرط ولا للتعصب الأعمى ولا للسلوك الشيطانى ولا للفكر البذئ
بل الأهل والزمالك وطنهم واحد وعقيدتهم واحدة ..
ولكن المهزوم حقيقة هو من هُزمت نفسه بفعل المعاصى وانتهاك المحرمات ولم يرضى ربه ولم يخف من ذنبه ولم يعمل حساب لقبره..
والفائز الحقيقى ليس فائز بكأس دنيوي ولابطولة كروية
ولكن الفائز حقاً من فاز برضا ربه وحسن عمله وجنة خالقه.
.

custom1
قد يعجبك ايضا