المطران حنا : ” قوتنا نستمدها من وحدتنا والعمل على افشال سياسة تدميرنا من الداخل سياسيا ومعنويا “

فلسطين: ماهر قاسم محمود

قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأن قوتنا نستمدها من وحدتنا ، والمصالحة الوطنية وانهاء الانقسامات اصبحت مطلبا شعبيا واستراتيجيا ضروريا من اجل مواجهة العواصف والتحديات التي تحيط بنا من كل حدب وصوب .موضحاً : لا بد من السير قدما في خطوات عملية من اجل انهاء الانقسامات وان تتمخص عنها قيادة وطنية جامعة تقود المرحلة القادمة الى ما هو افضل والى ما هو احسن .مشيراً : لا يمكن البقاء في هذه الحالة التي نعيشها في هذه الاوقات فمؤامرات تحاك ضدنا في الخفاء والعلن والفلسطينيون منقسمون على انفسهم في حين ان الوحدة هي سبيلنا في مواجهة هذه المخططات والمؤامرات التي تستهدفنا جميعا ولا تستثني احدا على الاطلاق.وأفاد بحديثه: يجب ان نواجه بوحدتنا سياسة تدميرنا من الداخل سياسيا ومعنويا وهنالك من يعملون من اجل النيل من عزيمة وارادة ومعنويات شعبنا وهنالك اعداء يتمنون للفلسطينيين ان يكون غارقين في ثقافة الاستسلام والاحباط واليأس .قائلاً : نحن بحاجة الى قيادة موحدة لرفع معنويات المواطنين والنهوض بالقضية وترتيب البيت الفلسطيني لكي نكون افضل حالا ولكي ننتقل الى مرحلة جديدة نتطلع فيها جميعا الى الحرية والانعتاق من الاحتلال وتحقيق ثوابت وتطلعات شعبنا .مضيفاً: لن تتمكن اية قوة غاشمة من تصفية قضيتنا ولكن ما هو مطلوب منا كفلسطينيين هو ان نرتب اوضاعنا الداخلية وان نكون اكثر لحمة وتفاعلا وتضامنا في مواجهة التحديات الكثيرة وفي مواجهة ما يُحضر لنا مستقبلا فهنالك مشاريع مشبوهة لم يتم الاعلان عنها حتى اليوم ويجب ان نحصن انفسنا بالوعي والحكمة والرصانة والتضامن والوحدة وانهاء الانقسامات لكي نكون اقوياء في مواجهة كافة المشاريع الخبيثة الهادفة الى تصفية قضيتنا سواء تلك التي نعرفها او التي لا نعرفها .

custom1
قد يعجبك ايضا