الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة ووكالة الاستثمار الإقليمية التابعة للكوميسا تبحثان مستقبل التعاون المشترك

استقبل المستشار محمد عبد الوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، السيدة هبة سلامة، الرئيس التنفيذي لوكالة الاستثمار الإقليمية للكوميسا، لبحث مستقبل التعاون المشترك بين الجانبين، ودعم قدرات هيئات الاستثمار الإفريقية على الترويج للاستثمار وتبادل الخبرات الفنية بينها، وذلك في إطار العمل على زيادة التكامل الاقتصادي بين تلك الهيئات، وتعزيز معدلات الاستثمار داخل دول القارة الإفريقية.

وخلال اللقاء، أشار عبد الوهاب إلى أن التعاون مع وكالة الاستثمار الإقليمية التابعة للكوميسا يأتي انطلاقاً من حرص هيئة الاستثمار على تنسيق التعاون مع كافة هيئات الاستثمار بالدول الإفريقية خاصة دول الكوميسا لتبادل أفضل الممارسات المتعلقة بجذب الاستثمارات والتحول الى النظم الإلكترونية في أداء الخدمات المقدمة للمستثمرين، بما يسهم في زيادة حصة الدول الإفريقية من التدفقات الاستثمارية العالمية، مؤكداً في هذا السياق انه تم تشكيل مجموعة عمل دائمة بين الهيئة والوكالة هدفها الرئيسي وضع وتنفيذ خطة عمل متوسطة الأجل لتنظيم مجموعة من الفعاليات وورش العمل للترويج لمنطقة الكوميسا والدول الأعضاء فيها كوجهة جاذبة للاستثمار.
وأوضح الرئيس التنفيذي لهيئة الاستثمار، أن كافة الجهود التي تبذلها الهيئة تتكامل لتحسين بيئة ممارسة الأعمال في مصر وتبسيط وتيسير كافة الإجراءات، سعياً لتعزيز فرص اجتذاب مزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة.
كما أكدت هبة سلامة، الرئيس التنفيذي للوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة لمنظمة الكوميسا، حرص الوكالة على تعزيز قدرات هيئات الاستثمار على الترويج للاستثمار في الدول الأعضاء بالمنظمة خاصة بعد التداعيات السلبية التي فرضتها جائحة كورونا على تلك الهيئات بما يستدعي تحديث طرق تقديم خدماتها لتسهيل الاستثمارات والاحتفاظ بها، مشيرة إلى دور الوكالة في اطلاق إصدارات ترويجية تعرض إصلاحات وقصص نجاح هيئات الاستثمار التابعة لدول الكوميسا، في جذب استثمارات خارجية، وتضمنت ما قامت به هيئة الاستثمار المصرية مؤخرا من إجراءات كان من شانها إعلان عدد من الشركات الأجنبية توسيع نشاطها في مصر.

custom1
قد يعجبك ايضا