الوالو الو( جريدة نسر العروبة )

بقلم / زينب محمد

آاالو من معي أهو انت
نعم انا ” أهلا بك ماذا تريد
هو / اريدك انتي يا من كنتي لي زوجة وحبيبة
هي / زوجه نعم ولكن حبيبه ﻻ لم أكن يوما حبيبة لك علي اﻹطلاق

هو / انا حبيبك وجئت لك اليوم حتى أعترف لك بخطأي وأعترفلك بحبي الشديد نعم انا احبك ولا يمكنني إن أتنازل عنك أبداََ مهما كانت الظروف

- إعلان -

هي / نعم من ؟ لم اسمعك جيدا أكيد السماعه بها عيب سامحني يا من كنت معي م . عذراََ سوف اغلق الخط

رننن – رننن – رننن

آاالو ،، هي /من معي وماذا تريد ¿ َ أنا زوجك يا من كنتي لي افضل زوجه وفيه صادقه حنونه أعلم أنك عانيتي مني كثيرا واعترف بعدم تقديري لك واني لم أسعى في الحفاظ عليك
وانني لم أحاول أن أسعدك أو أن أبحث حتي عما يرضيكي / نعم أنا معترف بتقصيري في حقك

أرجوكي ﻻتغلقي الخط هي / صدقني ان اغلقت الخط أو تركته مفتوحاََ لا يفرق معي لانك لم تكن تعرف من أكون أنا اﻵن ولذلك فأنت أخطأت اﻹتصال

هو × اسمعيني وسامحيني ؛ أنا آسف لما بدر مني نحوك فأنا لم أكن أعرف قدرك وقيمتك بالنسبه لي إﻻ بعدما بعدتي عني وفقدتك ووجدتني وحيداََ حتى وانا وسط الناس شريد معصم العينين لم أرى سواكي و لا اسمع سوي حكاياتك أنت فقط

هي / حتي لو كنت تعرفني فأنا قد تغيرت كليتاََ – – كل شيئ فيا غيرته وما عرفت القسوة طريقاََ لي إﻻ بسببك أنت يا جلادي بسياط سطوتك

كل شئ فيا غيرته حتي { ﻻ اقذف بنفسي مرة أخري في – – بئر اﻷوهام – – المملوء بالغدر واﻷحزان }

آالو ~~~ آالو

عذراََ / هذا الرقم مغلق للابد
( هذه رسالة مسجلة )

وعلي المتصل أن يرحم صاحبة هذا الرقم ويتركها تعيش بما تبقي لها من أمل في الحياه وتهنأ بها
كفاها عذاباََ منك ~~ يامن كنت واهماََ نفسك انك مالكاََ لجاريةََ عندك وليست زوجة وحبيبة

واخيراََ أحب أعرفك ان زمن العبودية والقيود و الجواري قد ولا وإنتهي َ. وجاريتك أصبحت حرة طليقة

وعادت مرة أخرى تصدح وتغرد وتمرح وتضحك وتلعب وتلهو وعادت مرة أخرى لبراءتها وعادة لها سعادتها و كأنها طفلة صغيرة

وبفضل الله تخطت مرحلة النسيان بمراحل وإستوعبت الدرس كويس

ثق بأنه لن ينكسر قارب الحياة
على صخرة اليأس

مادام هناك مجداف إسمه ( الثقة بالله )

custom1
قد يعجبك ايضا