بالإنفوجراف… حصاد قطاع التعليم العالي والبحث العلمي خلال عام 2020

داخلياً وخارجياً، تنوعت وتعددت الإنجازات التي حققتها الدولة على مدار عام 2020 في مختلف القطاعات على الرغم من وجود العديد من التحديات وأبرزها جائحة كورونا، حيث تواصلت الجهود لتنفيذ الخطط الاستراتيجية لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة وبناء الإنسان المصري على مختلف المستويات والقطاعات، وفي مقدمتها قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، الذي يعد تطويره هدفاً استراتيجياً وبعداً قومياً للدولة، التي تعمل على تلبية كل الاحتياجات الحالية والمستقبلية الخاصة بهذا القطاع.

وفي إطار سلسلة متتابعة من التقارير لرصد إنجازات الحكومة في 2020، نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء تقريراً تضمن إنفو جرافات تسلط الضوء على حصاد قطاع التعليم العالي والبحث العلمي خلال عام 2020.

- إعلان -

وكشف التقرير عن زيادة موازنة التعليم العالي والبحث العلمي في عام 2020/2021 بنسبة 160%، حيث وصلت لـ 65 مليار جنيه مقارنة بـ 25 مليار جنيه عام 2014/2015.

وأظهر التقرير أنه تم إنشاء 12 كلية ومعهد بالجامعات الحكومية، بالإضافة إلى البدء في إنشاء 6 جامعات تكنولوجية جديدة ليصل الإجمالي إلى 9 جامعات، فضلاً عن البدء في إنشاء الجامعة المصرية لتكنولوجيا المعلومات بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وإلى جانب ذلك، تم إنشاء جامعة خاصة و2 معهد عالي خاص، بالإضافة إلى إنشاء 3 جامعات أهلية دولية تضم 48 كلية، بينما تم البدء في إنشاء 15 جامعة أهلية أخرى، فضلاً عن البدء في إنشاء كل من مدينة الفضاء المصرية وأكاديمية خاصة بالموهوبين والنابغين، علماً بأن هناك 11 كلية وبرنامجاً حصلوا على شهادة الاعتماد الأكاديمي من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد ليصل الإجمالي إلى 186 كلية وبرنامجاً.

وفيما يتعلق بالتصنيف الدولي للجامعات خلال عام 2020، أوضح التقرير تقدم مصر في التصنيف العالمي لجودة التعليم 9 مراكز وفقاً لتصنيف “US News” العالمي، حيث حصلت على المركز 42 بالتصنيف مقارنة بالمركز 51 عام 2019، هذا وبلغت نسبة زيادة عدد الجامعات المصرية المدرجة في تصنيف”US News” 27.3%، حيث وصلت لـ 14 جامعة مقارنة بـ 11 جامعة عام 2019، في حين تم إدراج 40 برنامجاً في 10 تخصصات مختلفة في تصنيف US NEWS الأمريكي للبرامج لعام 2020.

وبالنسبة لتصنيف الجامعات المصرية في تصنيف SCImago الإسباني لعام 2020، أشار التقرير إلى أن هناك زيادة في عدد الجامعات المصرية المدرجة بالتصنيف بنسبة 9.7%، حيث بلغ عددها 34 جامعة مقارنة بـ 31 جامعة عام 2019.

وأيضاً، تم إدراج 17 جامعة مصرية ضمن أعلى 500 جامعة في 17 تخصصاً من إجمالي 54 تخصص في تصنيف شنغهاي للتخصصات لعام 2020، بالإضافة إلى إدراج 5 جامعات مصرية في تصنيف شنغهاي للجامعات لعام 2020، ضمن أعلى 3% من قائمة جامعات العالم.

وفي سياق متصل، زاد عدد الجامعات المصرية المدرجة في تصنيف QS العالمي للمنطقة العربية بنسبة 10%، حيث وصل عددها إلى 22 جامعة مقارنة بـ 20 جامعة عام 2019، كما تم إدراج 70 مؤسسة تعليمية في تصنيف الجامعات الإسباني Ranking Webometrics لعام 2020.

وإلى جانب ذلك، أبرز التقرير ما تم تحقيقه في قطاع البحث العلمي، حيث تقدمت مصر 10 مراكز في مؤشر المعرفة العالمي، فوصلت للمركز 72 خلال العام الجاري مقارنة بالمركز 82 عام 2019.

وجاء في التقرير أنه تم إدراج 397 عالماً مصرياً بمختلف التخصصات في قائمة جامعة ستانفورد الأمريكية لأعلى 2% من علماء العالم الأكثر استشهاداً في مختلف التخصصات، بينما بلغ عدد الباحثين في القطاعات المختلفة لعام 2020 نحو 138 ألف باحث.

وأوضح التقرير أن نسبة التعاون الدولي في الأبحاث المشتركة مع دول العالم من إجمالي الأبحاث المنشورة عام 2020 بلغت 55.5%، كما تم زيادة أعداد الأبحاث المنشورة دولياً خلال هذا العام بنسبة 14.4%، حيث وصلت إلى 29.4 ألف بحث مقارنة بـ 25.7 ألف بحث عام 2019.

أما عن مجال التكنولوجيات البازغة، فقد كشف التقرير عن احتلال مصر المركز 11 عالمياً والأول أفريقياً في النشر العلمي في مجال تحلية المياه، والمرتبة 25 عالمياً في النشر العلمي في مجال النانو تكنولوجي، كما تقدمت 3 مجلات علمية مصرية في تصنيف كلاريفيت الدولي.

وفي إطار تعزيز دور البحث العلمي في تطوير المرافق العامة والتحسين البيئي تم التعاقد للبدء في تنفيذ 582 مشروعاً بتكلفة 195 مليون جنيه، في حين بلغت منحة تنفيذ مشروعات بحثية وتطبيقية في مجال الطاقة الشمسية وتحلية المياه نحو 7.5 مليون يورو.

وعلى صعيد جهود التحول الرقمي وتعميق التنمية التكنولوجية، ذكر التقرير أنه تم إطلاق بوابة المعلومات الجغرافية (GIS) لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، كما تم إنشاء 8 مجمعات تكنولوجية بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إلى جانب تفعيل منظومة التعلم والاختبارات الإلكترونية بالجامعات، وكذا منظومة الدفع الإلكتروني بالخدمات المختلفة بالجامعات، بالإضافة إلى تقديم المركز الوطني للتعلم الإلكتروني لبناء القدرات أكثر من 700 دورة تدريبية وورش عمل لأعضاء هيئة التدريس.

وأشار التقرير أن تكلفة تنفيذ برنامج تعميق التنمية التكنولوجية بلغت 240 مليون جنيه، كما تم إنشاء 20 حاضنة تكنولوجية بتمويل 70 مليون جنيه، لدعم 144 شركة تكنولوجية، ساهمت في تخريج 100 شركة منهم حتى الآن لتعمل في السوق، فضلاً عن إنشاء حاضنة للذكاء الاصطناعي بالتعاون مع جامعتي عين شمس والإسكندرية ووزارة التخطيط، بالإضافة إلى إطلاق القمر الثالث من نوعية كيوب في يونيو 2020.

على صعيد أخر، أبرز التقرير ما قام به قطاع التعليم العالي من جهود لمواجهة أزمة انتشار فيروس كورونا، مشيراً إلى أنه فيما يتعلق بالبحث العلمي، احتلت مصر المركز الأول في أفريقيا والشرق الأوسط والسابع عالمياً في عدد الأبحاث المتعلقة بفيروس كورونا، وكذلك عدد التجارب السريرية المتعلقة بالفيروس بـ 122 تجربة سريرية.

يأتي هذا بينما أطلقت أكاديمية البحث العلمي مبادرة طبق فكرتك لتشجيع الباحثين للتقدم بمقترحات بحثية لمواجهة فيروس كورونا، وذلك بتكلفة بلغت 30 مليون جنيه، كما تم تخصيص 2 مليون جنيه من قبل هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار، لتمويل المشروع الواحد لمجابهة فيروس كورونا.

وبالنسبة للمستشفيات الجامعية، تم تطوير البنية التحتية والتجهيزات الطبية لـ 18 مستشفى جامعي نموذجي، بتكلفة بلغت 2.7 مليار جنيه، بينما بلغت تكلفة تطوير 13 غرفة عمليات بمستشفى الزقازيق الجامعي 15 مليون جنيه، فضلاً عن تطوير بنوك الدم بـ 3مستشفيات جامعية بنحو 2 مليون جنيه.

بالإنفوجراف… حصاد قطاع التعليم العالي والبحث العلمي خلال عام 2020
بالإنفوجراف… حصاد قطاع التعليم العالي والبحث العلمي خلال عام 2020
بالإنفوجراف… حصاد قطاع التعليم العالي والبحث العلمي خلال عام 2020
بالإنفوجراف… حصاد قطاع التعليم العالي والبحث العلمي خلال عام 2020

وذكر التقرير أنه تم إنشاء مركز التدريب الطبي بجامعة الإسكندرية بتكلفة 30 مليون جنيه، كما تم إضافة 63 سريراً جديداً بالعناية المركزة ليصل الإجمالي إلى 4788 سريراً، في حين وصلت تكلفة 13 ماكينة غسيل كلوي تمت إضافتها لـ 4 مستشفيات جامعية لـ 2.7 مليون جنيه، ووصل عدد وحدات التشخيص حتى يونيو 2020 إلى 300 وحدة.

custom1
قد يعجبك ايضا