بالصور :الأستعداد لعودة النشاط السياحي في تونس


متابعة عبدالله القطاري من تونس.

أدى وزير السياحة السيد الحبيب عمار زيارة عمل إلى ولاية مدنين، أين اطلع رفقة والي الجهة السيد الحبيب شواط وبحضور ممثلي السلط الجهوية ومكونات المجتمع المدني، على عدد من المواقع بجزيرة جربة على غرار الفسحة الشاطئية ومسرح الهواء الطلق والقرية الحرفية، للاطلاع على مدى استعدادات الجزيرة لاحتضان القمة الفرنكوفونية في شهر نوفمبر من سنة 2021 ومدى إستعداد الجهة لاسترجاع النشاط السياحي خلال الموسم القادم.

كما قام بزيارة مقر المندوبية الجهوية للسياحة ومركز التكوين في مهن السياحة للإطلاع على سير نشاطها.

- إعلان -

وتحول بالمناسبة إلى القرية الحرفية بحومة السوق أين استمع إلى مشاغل عدد من الحرفيين خاصة المتضررين من جائحة كورونا.

وذكّر السيدالحبيب عمار بالاتفاقية التي تم امضاؤها بين الديوان الوطني للصناعات التقليدية والبنك التونسي للتضامن حيث تم بموجبها إحداث آلية جديدة لإسناد قروض ميسرة لفائدة الحرفيين والمؤسسات والمجمعات الحرفية الناشطين في قطاع الصناعات التقليدية في إطار خط تمويل المال المتداول البالغ 10 م.د. ويمكن الحصول على قروض ميسرة من البنك التونسي للتضامن تتراوح بين 5 ألاف دينار للحرفيين و 12 ألف دينار للمؤسسات والمجامع الناشطة في القطاع كسقف أقصى مع مدة إمهال تصل إلى 6 أشهر والحصول على القرض بعد 15 يوم فقط من تاريخ ايداع مطلب الانتفاع.

وأكد وزير السياحة السيد الحبيب عمار أن القطاع يعد من أكبر القطاعات المتضررة من تداعيات جائحة فيروس كورونا وقد شهد ركودا على امتداد حوالي 10 أشهر كاملة اثر توقف النشاط السياحي وإلغاء كل المعارض الترويجية في تونس وفي الخارج.

واعتبر أن هذا الإجراء يعد من ضمن الآليات التي تم إقرارها لمساعدة قطاع الصناعات الحرفية الذي يشغل حوالي 350 ألف عائلة ويساهم في التخفيف من وطأة الإشكاليات التي يعيشها القطاع وأن تساهم القروض في استئناف حلقة الإنتاج في القطاع وحسن الاستعداد لاستئناف الموسم السياحي مؤكدا أنه سيحرص على المتابعة الحينية والدورية لتفعيل هذه الآلية وتنفيذها.

وأعلن السيد الحبيب عمار، في هذا الإطار، أنه سيقع يوم 19 فيفري الجاري إعطاء الدفعة الأولى من القروض لفائدة الحرفيين.

وأشرف وزير السياحة رفقة والي مدنين، على جلسة عمل مع البلديات السياحية بخصوص التحضيرات لعودة النشاط السياحي خاصة في علاقة بتهيئة المسالك السياحية والنظافة وجمالية المحيط والعناية بالشواطئ.

كما تحول الوزير إلى المدينة العتيقة (وسط المدينة) بميدون أين تحادث مع مجموعية من الحرفيين والتجار في مجال الصناعات التقليدية للوقوف على المشاكل التي تعترض القطاع.

وتحول الوزير إلى قلالة أين عاين المتحف الأثري بالجهة ثم كان له لقاء مع عدد من حرفيي الجهة للاستماع إلى مشاغلهم مؤكدا حرص الحكومة على تقديم الدعم والإحاطة اللازمين لمساندة هؤلاء الحرفيين الذين تضرروا بصفة كبيرة جراء جائحة كورونا.

وعاين السيد الحبيب عمار مدى استعداد معبد الغريبة لامكانية استقبال زوار المعبد أواخر شهر أفريل القادم في صورة تحسن الأوضاع الصحية وذلك بحضور السيد بيرس الطرابلسي رئيس جمعية تنظيم زيارة الغريبة الذي دعا إلى ضرورة تقديم الدعم اللازم للجمعية لتتمكن من الاستعداد الأمثل لتنظيم زيارة هذه السنة.

كما تحول الوفد برئاسة وزير السياحة إلى الرياض أين قام بزيارة المسلك السياحي “جربة هوود” المدرج في المسلك السياحي الخاص بمؤتمر الفرنكوفونية لمعاينة أشغال تهيئته.

بالصور :الأستعداد لعودة النشاط السياحي في تونس
بالصور :الأستعداد لعودة النشاط السياحي في تونس
custom1
قد يعجبك ايضا