تحليل نفسي للتعصب الكروي!

بقلم / الدكتور ظريف حسين رئيس قسم الفلسفة بآداب الزقازيق…

علميا:التعصب الكروي دليل احتياج نفسي لا يعرف صاحبه كيف يشبعه بطريقة بناءة و إيجابية،و يشير إلي مشكلة في طريقة الشخص لإشباع عاطفة الانتماء.
و التطرف في التشجيع يشبه التطرف الديني و السياسي و الفكري تماما،و هو ككل أنواع التطرف هدام لطاقة المجتمع و لقدرته علي الاحتفاظ بسلامه و تماسكه الداخلي،لأنه يصبح وسيلة للانتقام من الآخرين ممثلين في مشجعي الفرق المنافسة،

و الاستمتاع بالسخرية منهم و التنمر عليهم،و ذلك يعد صورة من صور السادية الدالة علي اضطراب نفسي يحتاج لعلاج متخصص غايته تخليص هؤلاء من العدوانية ضد الآخرين.
ثم إن الأشخاص الذين يربطون سعادتهم أو حزنهم بفوز فريق أو خسارته-هم في حاجة إلي توعية بأن السعادة الحقيقية هي في النجاح في تحقيق المشروعات الشخصية،أي يجب أن يتعلموا أهمية الإنجاز الشخصي،و أنني أتوهم عندما أعلق سعادتي علي لاعبين كل همهم جمع الأموال و الوصول إلي الشهرة،و ما لذلك المشجع البائس من حظ إلا الاستمتاع بفنون اللعبة،فليكن ذلك بهدوء و احترام!

custom1
قد يعجبك ايضا