تعرف على تفاصيل سر احتفاظ الأطباء بقلب مارادونا بعد تشريح جثته

متابعة / نادية سعد الدين محمد
بفحص جثت لاعب كرة القدم الشهير «مارادونا اكتشف الأطباء أن قلب اللاعب الأرجنتيني كان مغايرًا وغريبًا عن غيره، وهو ما دفعهم لاستئصاله.
وقد جاءت عملية استئصال قلب «دييجو مارادونا» غريبة ومفاجئة بعد تشريح جثته، فقد اكتشف الأطباء أن هناك اختلافات واضحة في القلب خاصة فيما يتعلق بالحجم، فقد كان ضعف الحجم الطبيعي مرتين.
مما دفعهم لاستئصاله والإبقاء عليه من أجل إجراء بعض الدراسات واستكشافه، ووفقًا لصحيفة كلارين الأرجنتينية فإن سبب وفاة مارادونا يرجع إلى إصابته بالوذمة الرئوية الحادة الناجمة عن تفاقم قصور القلب المزمن.
وكان تقرير أولي بعد الوفاة تناقلته وسائل الإعلام الأرجنتينية على نطاق واسع، قد أشار إلى أن دييجو مارادونا عانى من قصور حاد في القلب، وأجرى عملية جراحية ناجحة لعلاج جلطة دموية في الدماغ في وقت سابق من شهر نوفمبر.
ولقد تقرر علاجه من إدمان الكحول قبل وفاته، حيث تسبب إدمان الكحول والكوكايين في العديد من المشاكل الصحية له، مما زاد حالته سوءًا.
كان الحانوتي المسئول عن دفن جثمان لاعب كرة القدم الأسطوري قد التقط عدد من الصور المستفزة لمارادونا داخل النعش، وتم تسريب الصور على مواقع التواصل مما أثار حالة من الغضب في العالم.
ظهر جثمان مارادونا في الصور والنعش مفتوح، وفي صورة أخرى ظهر كلاوديو فرنانديز واقفًا بجانب جثة مارادونا، بجانب ابنه الذي كان يشير بإصبعه لأعلى، وظهر رجل ثالث في الصورة أيضا.
توفي مارادونا في منزله في تيجري بالقرب من بونيس آيرس، يوم الأربعاء الماضي، وظهرت الصور على الانترنت له وهو في النعش مغمضا عينيه وشاحب الجسد، مما أثار الغضب، وتعهد محامي لاعب كرة القدم ماتياس مورلا باتخاذ إجراءات ضد المسؤول عن الصور.
وفي تعليقه على الصورة صرح فرناندي بأن قرار التقاط الصورة كان حادثا فرديا، ودافع عن ابنه قائلا: “ابني، مثل كل طفل، رفع إبهامه والتقطوا الصورة.. أعلم أن الكثير من الناس قد رأوها إهانة، وتعاملوا مع الأمر بشكل سيء.. وتلقيت تهديدات بالقتل”.
وأوضح مدير شركة الجنازات ويدعى بيكون أن العمال لم يفهموا أن لكل متوفى خصوصيته مؤكدًا: “أسرة مارادونا كان لديها ثقة تامة بنا، ولكننا تأثرنا بعد صورة العامل، والدي يبلغ من العمر 75 عامًا وهو يبكي، وأنا أبكي، وأخي أيضًا، لقد انتهى مستقبلنا”.

custom1
قد يعجبك ايضا