تفاصيل القصة الكاملة لثورة السوشيال ميديا ضد عبد الرحمن أبو زهرة

متابعة / نادية سعد الدين محمد

كاد الفنان أن يكون رسولا.. جملة قالها الفنان الكبير عبد الرحمن أبو زهرة فأشعلت ضده غضب عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين اتهموه بإهانة الرسل والأنبياء.

- إعلان -

الجملة قالها الفنان عبد الرحمن أبوزهرة على هامش تكريمه في نقابة المهن التمثيلية، تقديرا لقيمة الممثل، فقام باستبدال كلمة الفنان بدلا من المعلم، في بيت الشعر الشهير “قم للمعلم وفه التبجيلا.. كاد المعلم أن يكون رسولا”، فقامت الدنيا عليه ولم تقعد.

الجملة التي لم تثر غضب أحد في زمن أمير الشعراء أحمد شوقي، صاحب مقولة “المعلم الذي كاد أن يكون رسولا”، أغضبت كثيرين اليوم بعد استبدال الفنان بالمعلم.

اضطر الفنان عبد الرحمن أبوزهرة للرد على الهجوم قائلا إنه لم يخطئ في آية قرآنية أو حديث شريف، بل استبدل كلمة واحدة في بيت شعري معروف.

ونفى عبد الرحمن أبو زهرة تشبيه الفنانين بالرسل، مؤكدا أنه حرص على تأكيد دور الفنان الذي لا يقل عن دور المعلم “الذي كاد أن يكون رسولا” حسب بيت الشعر الشهير.

كان الفنان عبد الرحمن أبو زهرة عبّر في مهرجان التجربة الأولى، الذي تنظمه نقابة المهن التمثيلية في دورته الخامسة، عن سعادته بالتكريم، ووصفه بأنه من فنان كبير ورجل يستحق التقدير والاحترام مثل الدكتور أشرف زكي، رئيس المهرجان ونقيب المهن التمثيلية.

custom1
قد يعجبك ايضا