تمتمات أنثى

بقلم الكاتبة التونسية / نادية بن الشيخ
متابعة / سامح الخطيب

- إعلان -

كورقة خريف أنا
بين كلي الضّائع
تحت سطوة المجهول
و أنفاسي اللاهثة..
أنفث غبار الأقدار
تلفحني حمّى غرامي العليل

النوافد المغلقة
الأبواب الموصدة
منذ واقعة الرحيل
رماد الذّكريات
بين السّطور يتأجج
فجأة أصبحت روحا ضائعة
تهيم في الأفلاك
تبحث عن الدّرب
عن بصيص نور من بعيد
تفتش في اليم عن مرساتي
في بسمة الرّبيع القادم
و همس السّحاب العابر
كشمعة إحترقت منذ زمن
فقط بقايا فتيل
و تنتهي كل دفاعاتي
و أغرق في الظلمات
أبحث عن وطني
وطن من عود ثقاب
فقد تراكم صقيع أحزاني
رياح الشتاء تدق أطرافي ..
تبعثر روح المطر
أهاتي زخات… زخات…
شذرات من زهر البرتقال
حبات ياسمين
من رائحة النسيان
نظرة تائهة بنت أمالها على
رمال الرحيل ..
حقائب أحلام مبتورة اليدين..
تبخرت في دخان الخذلان
جميع فصولي خريف
لا ينتهي…
لا يرى حصاد الربيع
وبين حقول الذكرى
وصقيع أوجاعي
ضمّني.. ضمّني..
أشعل بقايا الفتيل
لعلي أبصر من جديد
و أتذوق بسعادة
سكرة الموت بين شفتيك
أحاسيس مسجونة
من ذاكرة الحرمان
تتلوى بين أصابع الرغبة
تلهث في سباق الصبر
هل سيوصلها ساعي الأحلام ؟
أم ستظل تمتمات ريح
باردة… عنوانها
أنثى في زمن الحرمان
تندثر بين الرغبة والرّماد..!!

#نادية_بن_الشيخ
#تمتمات_أنثى

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.