تمر عليُ الأيام و تتعاقب

تتطاير الأوراق من على سطحي
ما مر لا يرجع
ما ذهب لا يعود
أعلم أن الفناء قادما
اقترب عمري من النهاية


أراهم الآن يرمقونني
هم فقط من يتذكرونني
معهم عشت وتعايشت
في أفراحهم و أحزانهم شاركت
لكن العمري ينتهي
و مع غيري تكون البداية


- إعلان -

ما بقى عليٌ أقل مما مر
ومن إبحاري سأصل إلى البر
عندها أقول قد أديت أمانتي
عندها أقول قد أتممت رسالتي
و أنظر إليهم بحسرة و أقول
هذه هي نهاية الحكاية


كم آلمني تساقط أوراقي
كم أحزنني تعاقب أيامي
لكن مهما أشتد بي الألم
فإني لفراقهم حزينة
هم من أحببت و أحبوني لكن
الخلود ليس من شيم البرايا


عمري القصير عاما لا يزيد
أعلم أنه ليس بالعمر المديد
فيه أفرح وفيه أحزن
فيه أضحك و فيه أبكي
أرجوكم لا تستقلوه عليٌ
فإنه يكفيني أشد الكفاية


رآني الزمان حزينة فاستعجب
قلت عمري قصير لا تكذب
ابتسم لي الزمن حكمة وقال
ألم تفيدي و تستفيدي
من بين دموعي قلت بلى فقال
لا تبكي… فهذه هي الغاية


أعرفكم بنفسي أنا الرزنامة
أنا دليل كل حائر
أنا نجم كل تائه
قبل نهايتي لي رجاء
اذكروني أبدا ولا تنسوني
اذكروا دوما أحزان الرزنامة

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.