تواطؤ فتاة مع عصابة وسرقة خطيبها بالإكراه

كشفت النيابة العامة في دبي اليوم الأحد 7/3/2021، عن تواطؤ فتاة أفريقية، في التخطيط مع عصابة -من جنسيتها ذاتها- مكونة من 3 أفراد، لسرقة أموال خطيبها بعد الاعتداء عليه بالضرب وتهديده بالقتل داخل شقته.

وكشفت مصادر من ”الإمارات اليوم“، أن رجل أعمال أفريقيا فوجئ برجلين ملثمين يقتحمان شقته، أثناء وجوده مع خطيبته، واعتديا عليه بسكين وهدداه بالذبح، لإجباره على فتح خزنة النقود، وسرقا منه 150 ألف درهم (40.8 ألف دولار) بالإكراه، قبل أن يفرا هاربين.

وكانت صدمة رجل الأعمال عندما تمكنت شرطة دبي أن خطيبته هي الرأس المدبر للجريمة، إذ خططت لها، وكلفت صديقها (المتهم الأول) بجمع بقية المتهمين وتنفيذ السرقة، وأحيل المتهمان اللذان ضبطا إلى النيابة العامة، ومنها إلى محكمة الجنايات، التي باشرت محاكمتهما حضوريا، فيما يجري البحث عن المرأة ومتهم آخر، يحاكمان غيابيا في القضية ذاتها.

- إعلان -

قيمة المسروقات

وذكرت النيابة العامة أن “أفراد العصابة سرقوا من الخزنة 150 ألف درهم و800 دولار أمريكي، وجواز سفر الضحية، واعتدوا على الفتاة بالضرب لإيهام خطيبها بعدم تواطئها معهم”. 
القبض على اثنين

وذكرت النيابة العامة أن الضحية قدم بلاغاً للشرطة التي باشرت التحقيقات في الواقعة، ونجحت بالقيض على اثنين من أفراد العصابة، فيما تمكن الثالث والفتاة من السفر خارج الدولة. 
كشف تورط الفتاة

حيث جاء الكشف عن تورط الفتاة، بعد أن أقر عضوا العصابة المضبوطين بتنفيذ جريمة السرقة بالتواطؤ والتنسيق معها، وأنهم تقاسموا المبالغ المالية فيما بينهم بعد تنفيذ الجريمة. 
لائحة اتهام ورفعت النيابة العامة لائحة اتهام بحق فردي العصابة المضبوطين، وبحق المتهم الثالث الهارب والفتاة، إلى الهيئة القضائية في محكمة الجنايات، بتهمة سرقة المجني عليه بالإكراه وتهديده بالقتل

custom1
قد يعجبك ايضا