جولة وزير الاثار بالمعبد اليهودي و عدد من المتاحف الاثرية بمدينة الإسكندرية

تابعت/فاطمة العامرية

توجه الدكتور خالد العنانى وزير الآثار، الي مدينة الإسكندرية للوقوف على آخر مستجدات الاعمال بمشروعي ترميم وتطوير المعبد اليهودى “إلياهو هنابي” و المتحف اليوناني الروماني، بالاضافة الي تفقد سير العمل بمتحفي المجوهرات و إسكندرية القومي.

- إعلان -

رافقه خلال الجولة العميد هشام سمير مساعد وزير الاثار للشؤون الهندسية و المشرف العام علي القاهرة التاريخية، و الدكتورة نادية خضر رئيس الإدارة المركزية لآثار الوجه البحري و محمد متولي مدير عام الاثار الاسلامية و القبطية بالإسكندرية و الساحل الشمالي.

تضمنت الجولة تفقد مبني المعبد بالكامل حيث تم الانتهاء من جميع الاعمال بمشروع ترميمه و التي تضمنت التدعيم الإنشائي للمبني و الترميم المعماري والدقيق للواجهات الرئيسية و الحوائط المزخرفة و كذلك العناصر الخشبية و النحاسية بالاضافة الي تطوير نظم للإضاءة الحديثة و التأمين و الإنذار و ذلك تمهيدا لافتتاحه في شهر يناير 2020.
كما تفقد وزير الاثار مستجدات الأعمال بمشروع ترميم و تطوير المتحف اليوناني الروماني و التي تم تنفيذ اكثر من 60٪ منها حيث تم الانتهاء بالكامل من التدعيم الإنشائي لمبني المتحف و الهيكل المعدني و جاري الان تنفيذ أعمال الترميم الدقيق للبوابة الرئيسية للمتحف والحوائط الحجرية و الأسوار الخارجية، كما تم البدء في أعمال التشطيبات النهائية لبعض قاعات العرض المتحفي و ذلك تمهيدا لافتتاحه نهاية عام 2020.

يذكر ان اعمال مشروع التطوير والترميم للمتحف بدأت فى شهر فبراير 2018 بعد توقف الأعمال منذ عام 2010، حيث يأتي مشروع ترميم المعبد اليهودي و المتحف اليوناني الروماني ضمن اهتمام الحكومة المصرية متمثلة في وزارة الاثار بالاهتمام و الحفاظ علي جميع آثارها وتراثها سواء كان فرعونيًا أو يهوديًا أو قبطيًا أو إسلاميًا، وتوليها نفس الأهمية، و أيضا طبقا لبروتوكول التعاون الموقع بين الوزارة والهيئة الهندسية للقوات المسلحة فى شهر أبريل عام 2017، لتطوير و ترميم 8 مواقع أثرية منها قصر البارون فى حي مصر الجديدة و الذي من المقرر افتتاحه في شهر يناير2020، و قصر محمد على شبرا، واستكمال أعمال المتحف القومى للحضارة فى منطقة الفسطاط،و الذي سيستقبل. قريبا من متحف المصري بالتحرير،المومياوات الملكية في موكب مهيب، بالاضافة الي تطوير منطقة أهرامات الجيزة،، وترميم قصر ألكسان بأسيوط.

كما زار وزير الاثار متحفي المجوهرات و إسكندرية القومي و ذلك للوقوف علي تنظيم سير العمل و كفاءة الخدمات التي تقدم للزائرين بهما و ذلك لتنشيط حركة السياحة الثقافية و تشجيع الزائرين المصريين و خاصة الأطفال لزيارة المتاحف الإقليمية للتعرف علي عظمة حضارة بلادهم و رفع الوعي الأثري و الثقافي لديهم. كما اجتمع بالعاملين لمناقشة تطوير العمل المتحفي.
كما شارك مساء امس د.خالد العناني وزير الاثار و محافظ الإسكندرية اللواء محمد الشريف في الاحتفالية التي نظمتها جمعية الاثار بالإسكندرية للاحتفال بتجديد مقرها الدائم بالمدينة و قد كرمت الجمعية وزير الاثار و إهدته درع الجمعية و ذلك للمجهود الذي تبذله الوزارة من سرعة تنفيذ و الانتهاء من العديد من المشروعات من اجل الحفاظ علي اثار الإسكندرية منها الانتهاء لأول مرة من مشروع تخفيض منسوب المياه الجوفية بمنطقة كوم الشقافة وإنقاذ و ترميم مقابر الورديان و قرب الانتهاء من مشروع ترميم المتحف اليوناني الروماني بعد توقف دام قرابة ٩ سنوات.
تعتبر جمعية اثار الإسكندرية هي اقدم مؤسسات المجتمع المدني بالإسكندرية والثانية فــى مصــر حيث تأسسـت عــام 1893. و تتمحــور أنشــطة الجمعيــة فــى تقــديم الخدمــات الثقافيــة والتعليميــة للمجتمــع المدني، حيث كانــت الجمعيــة منــذ تأسيســها تمثــل حلقــة الوصــل بين الآثاريــن والمؤرخـن المتخصصـن مـن جهـة والمجتمـع العـام مـن جهـة أخـرى.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.