حرمة صيام يوم الشك

حرمة صيام يوم الشك

بقلم الداعية المهندسة بهيرة خيرالله:
وهو يوم الثلاثين من شهر شعبان الذي لم يثبت فيه هلال شهر رمضان ثبوتا قاطعا، فقد جاء عن عمار بن ياسر رضي الله عنه أن من صام اليوم الذي يشك فيه فقد عصي أبا القاسم صلي الله عليه وسلم – والحديث رواه أصحاب السنن.

مشعوذ يقتل رجلا بآلة حادة بالتواطؤ مع زوجته المنيا -المزيد في الرابط التالي- https://nesral3roba.com/?p=96931

- إعلان -

وروى عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لا تقدموا صوم رمضان بيوم أو يومين إلا أن يكون صوم يصومه رجل ، فليم ذلك اليوم ) – رواه الجماعة .

فالغاية ألا يستقبل رمضان بصيام ، فهو شهر صيام الفرض . والعلة ألا يزيد علي رمضان ما ليس منه .
والعمل على هذا عند الجمهور ، ورأي أكثرهم أن من صامه وكان من شهر رمضان فعليه القضاء يوما مكانه ، لأن صيام الفريضة يستلزم تبييت النية ، فإن صامه لموافقة عادة له كمن تعود صيام ثلاثا من الشهر أو يومى الاثنين والخميس أو صامه كفارة أو قضاء أو نذرا ، جاز له الصيام حينئذ دون كراهة .

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إذا انتصف شعبان فلا تصوموا حتي رمضان ) – رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه والدارمي وصححه الحاكم بن حبان ؛ وهذا الحديث موجه للمتنطعين المغالين في الدين الذين يستقبلون رمضان بالصيام بنية الاحتياط ، وهو منهي عنه .

ومذهب الشافعية يرى كراهة صيام بعد النصف من شعبان لمن لم يكن له عادة من قبله ، فإذا قرب يوم أو يومين من رمضان فيري حرمة الصيام .

اللهم بارك لنا فيما تبقي من شعبان، وبلغنا رمضان غير فاتنين ولا مفتونين .

شاب يتورط في قصة حب كلفته 180 ألف دولار -المزيد في الرابط التالي- https://nesral3roba.com/?p=96912

custom1
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.