حسين وعمده هيلدسهايم الالمانيه يفتتحان رمز الصداقه بين المدينتين

فاطمة العامرية

- إعلان -

يفتتح اللواء قاسم حسين، محافظ المنيا، يرافقه دكتور انجو ماير، عمدة مدينة هيلدسهايم الالمانية، مساء اليوم رمز الصداقة بين مدينتي المنيا وهيلدسهايم الالمانية والمقام بالمرحلة الثانية على كورنيش مدينة المنيا أمام تمثال طه حسين من جهة الكورنيش، والذي نفذه دكتور جمال صدقي استاذ النحت بكليه الفنون الجميلة بجامعة المنيا، وذلك بمناسبة مرور 40 عاما على التوأمة بين المدينتين .

أعرب دكتور انجو ماير عمدة مدينة هيلدسهايم الالمانية عن تقديره وامتنانه ، لإقامة الرمز والذي من شأنه توثيق روابط الإخاء والصداقة بين المدينتين متطلعاً لمزيد من الشراكات والتعاون في مختلف المجالات.

قال المحافظ، ان هذا الحدث يعمق العلاقات ويحث علي مزيد من التعاون، وأبدي رغبته في تفعيل مزيد من الشراكات المصرية الألمانية في مختلف المجالات وخاصة الاستثمار في محافظة المنيا ، فالمحافظة لديها فرص استثمارية كبيرة في عدة مجالات منها الثروة الزراعية، والسياحية والمحجرية، فضلاً عن المشاريع الصغيرة والمتوسطة للشباب والتي توٌفر فرص عمل حقيقية، لزيادة معدلات النمو الاقتصادي.

وكان اللواء قاسم حسين محافظ المنيا، والدكتور أنغو ماير عمدة مدينة هيلدسهايم الألمانية، قد وقعا اتفاقا لتبادل التعاون والتنسيق المشترك يوليو الماضي، خلال زيارة وفد مصري لمدينة هيلدسهايم الألمانية، في موضوعات تتعلق بإدارة المخلفات والبيئة وتعظيم الاستفادة من المناطق السياحية وطرق الترويج السياحي للمنيا لجذب أعداد من السائحين وكذلك العلاقات العامة والإعلام من خلال التدريب المشترك علي آليات العمل الإعلامي والتسويق علي مواقع التواصل الاجتماعي.

كما شهد المحافظ خلال زيارته والوفد المرافق له الاحتفال الذي اقامته مدينه هيلدسهايم لاطلاق اسم مدينه المنيا علي احد الجسور التي تربط جانبي المدينة ووقعت مدينة هيلدسهايم اتفاقية للتآخي والتوأمة مع مدينة المنيا عام 1979، حيث ساهمت ألمانيا في تمويل إنشاء المتحف الآتوني، ودعم برنامج التبادل الثقافي الطلابي بين المدينتين.ومن ناحية أخري واصل الوفد الالماني زيارته لعدة مناطق سياحة بالمحافظة منها تل العمارنة والتي تقع على بعد حوالي 60 كم جنوب شرق مدينة المنيا ، وهى المنطقة التي اختارها إخناتون وزوجته نفرتيتي لإقامة عاصمة مملكته المسماة (أخت آتون) وتناول الوفد احد اشهر الوجبات المصرية والتي تتكون من الفطير والعسل والجبنه كما زار الوفد منطقة بنى حسن والتي تقع جنوب مدينة المنيا بحوالي 20 كيلومترا وتضم 39 من المقابر القديمة من عهد الدولة الوسطى وسيزور اليوم منطقه تونا الجبل قبيل افتتاح رمز الصداقه بين المدينتين.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.