حكاوى القاهرة (سبيل وكتاب عبد الباقي خير الدين )

حكاوى القاهرة (سبيل وكتاب عبد الباقي خير الدين )

سبيل وكتاب عبد الباقي خير الدين هو أثر إسلامي كائن بحارة المنجلة المتفرعة من شارع السمري في درب سعادة بالدرب الأحمر أنشأه عبد الباقي بن خير الدين الطوبجي سنة 1088هـ/ 1677م وبنى فوقه كتابا لتعليم الأطفال القراءة والكتابة والقرآن الكريم,

وبه شباكين لتسبيل ماء الشرب.حجرة التسبيل مستطيلة بجدارها الغربي أحد شباكي التسبيل يجاوره مدخل متوج بعقد ثلاثي يؤدى إلى السبيل والكتاب،

- إعلان -

والشباك الثاني يشرف على حارة المنجلة ويجاوره فتحة تزويد الصهريج بالماء (البيارة). باب الدخول يؤدى إلى دهليز به باب على اليسار يؤدى إلى حجرة التسبيل، وباب على اليمين يؤدي إلى سلم صاعد إلى الكتاب بالدور العلوي.

ويمتد الدهليز إلى الداخل حيث نجد باب ثالث على اليسار يؤدى إلى ملاحق خلف حجرة التسبيل بها فوهة الصهريج (مأخذ الماء). يوجد أعلى الواجهة الشمالية للسّبيل لوحة مستطيلة من الرخام عليها نص تأسيسي يتضمن اسم المنشئ وتاريخ الإنشاء. يقرأ النص التأسيسي:” أنشأ هذا السبيل المبارك من فضل الله تعالى وعونه/العبد الفقير إلى الله تعالى عبد الباقي بن خير الدين الطوبجي سنة 1088هـ. السّبيل كائن بحارة المنجلة المتفرعة من شارع السمري في درب سعادة بالدرب الأحمرالطوبجي:

كلمة تركية مركبة دخلت العربية بمعنى مدفعي أو مدفعجي أي الجندي الذي يقوم باطلاق المدفع. وطوب تنطق بالباء المشرّبة ومعناه مدفع، ويضاف اليها المقطع جي الذي يدل على الفعل أو العمل. واللقب يدل على أن عبدالباقي خير الدين كان يشغل هذا العمل الحربي. وجمع طوبجي طوبجيّة.

حكاوى القاهرة (سبيل وكتاب عبد الباقي خير الدين )

من الصفحة الرسمية لمحافظة القاهرة

custom1
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.