حِكَايَةُ سَعِيدَةَ

بقلم : أ . د . بومدين جلالي..

  1. كـَلـَّمَتـْنِي سَعِـيــــــدَةُ الزَّهْـــــــــــرَاءُ٭٭٭٭٭وَفُـــؤادِي مِنْ عِشـْـقِهَـا ضَوْضَـــــاءُ( )
  2. بِلِسَـــــانِ الجَمَـــالِ قـَالـَتْ: أَ ذا قـُـــلْ٭٭٭٭٭بِالشـَّـذَى مَا يَقـُولـُــــهُ الشـُّعَـــــــرَاءُ
  3. صِفْ بَهَائِي. صِفْ رَوْعَة الحُبِّ وَصْفـًا٭٭٭٭٭سَـــــاهِرًا كـَالــــذِي رَوَاهُ المَسَــــاءُ
  4. حَدِّثِ النـَّـــــاسَ عَنْ غَـــرَامِ اللـَّيَـالِي٭٭٭٭٭وَاحْكِ بالشـِّعْـــرِ مَا تـَرَاهُ السَّمَــــــاءُ
  5. مِــنْ نَشِيدِ التـَّاريخِ شـَكـِّــــلْ نـَشِيـدِي٭٭٭٭٭واعْزِفِ اللـَّحْنَ كـَي يَرُوقَ الحُـــدَاءُ
  6. بِأنِيــقِ الألــْــــوَانِ رَصِّــعْ جَمَـــالِي.٭٭٭٭٭قـُلْ خُلـُودًا تـَغـَــــارُ مِنـْهُ النـِّسَـــــاءُ
  7. قـُلـْتُ: يَـــا إسْعَـــادَ السَّعَـــادَةِ، حُبـّــًا٭٭٭٭٭فِيكِ كـَانَ الإشْـــــرَاقُ وَالأضْـــــوَاءُ
  8. فِيكِ يَحْلـَوْلـَى نـَبْضُ شِعْرِي وَنـَثْرِي،٭٭٭٭٭هَكـَذا قـَــــــالَ السَّــــادَةُ النـُّبَغـَـــــاءُ
  9. سَــــوْفَ أحْكِي أشْــوَاقَ عِشْقِكِ حَكْيًا٭٭٭٭٭شَـــــامِخًا فِيهِ النـُّبْــــــلُ وَالإغْـــرَاءُ
  10. سَــــوْفَ أحْكِي أحْقـَــابَ أمْسِكِ سَرْدًا٭٭٭٭٭بـِالتـَّـتـَـــــالِي. هـَـذا هُوَ الإجْـــــرَاءُ
  11. رَوْعَـــــةٌ أنْتِ يَــــا فـَتـَاةَ المَبَـــاهِي،٭٭٭٭٭نـَـــــزْوَةٌ أنـْـتِ فِي رُبَاهَا الثــَّـنـَــــاءُ
  12. شَمْسُكِ الشـَّـقـْـــــرَاءُ الرَّشِيقـَة نـُــورٌ٭٭٭٭٭مَاتِــــــعٌ فِيهِ السِّحْـــــــرُ وَالسَّــــرَّاءُ
  13. وَإذا جَــــــنَّ اللـَّيْـــــلُ أظْهَرْتِ بَــدْرًا٭٭٭٭٭فِـــــي تـَمَـــاهِيـــهِ تـَرْقُصُ الجَوْزَاءُ
  14. مِنـْـكِ لا مِنـْهُـمَا تـَجَــلـَّى التــَّـبَــاهِـي٭٭٭٭٭وَأشَعَّــــتْ فِـــي المَـــــــــوْقِعِ الآلاَءُ
  15. بِخـَـرِيفِ الجَــــــلالِ فِيـــكِ الأمَــانِي٭٭٭٭٭تـَرْتـَـــــدِي وَحْيـًا وَجْهُــهُ إثـْــــــرَاءُ
  16. فـَـــإلـَى العِلـْـــمِ ذا يَسِيــــــرُ بِحُـــبٍّ ٭٭٭٭٭وَطُمُــــــوحٍ هـُـمَا الهـُـدَى وَالإبَـــاءُ
  17. وَإلـــــَى الحَرْثِ ذاكَ يَمْشِي بـِشَـــوْقٍ٭٭٭٭٭مِــــنْ تـَسَامِيهِ تُمْطِــــرُ الأرْجَــــــاءُ
  18. وَإلـَــــى غَيْــــرِ ذَيـْنِ فِي كـُلِّ فَصْــلٍ٭٭٭٭٭يَقـْصِدُ النـَّــــاسُ، وَالحَيَــــاةُ بَهَـــــاءُ
  19. فِـــــي شِتـَــــاءِ الثــُّـلـُوجِ تـَبْدُو هُيَامًا٭٭٭٭٭بِبَيَــــاضٍ أحْلامُـــــــهُ إطْــــــــــرَاءُ
  20. قـَلـْبُـهَـــا فِــــي بَـــرْدِ السَّلامِ حَنـَــانٌ٭٭٭٭٭دَافِـــــئٌ فِـيــــــهِ ألـْفــَـــةٌ وَإخـَـــــاءُ
  21. وَإذا مَــــا الغــَيـْثُ الكـَرِيـــمُ تـَمَـاهَى٭٭٭٭٭تـَنـْتــشِي حِيـــنَ اللـَّحْظـَةِ الأحْيَــــاءُ
  22. عَجَـبٌ فِـــي عُجَــــابِهَا كـُــلُّ عُجْبٍ،٭٭٭٭٭مِنْ تـَرَانِيــــــمِهَا يَلــُـــوحُ النـَّـقـَـــاءُ
  23. فِــــي رَبِيـعِ الـوُرُودِ تـَغْــــدُو وُرُودًا٭٭٭٭٭بـِعُطـُــــورٍ يَفـُــــوحُ مِنـْهَـا الوَفـَـــاءُ
  24. وَالعَصَافِيـــرُ فِي الرِّيَـــاضِ تـُغـَــنـِّي٭٭٭٭٭مِثـْلـَمَـــا غـَنـَّى للهَــــوَى الأوْفِـيَـــاءُ
  25. نَـشْـــوَةُ الدَّهْرِ صَبُحُهَا كَـــانَ عَزْفـًا،٭٭٭٭٭كــَــانَ لـُطْفًا فِيهِ النـَّدَى وَالسَّخـَــــاءُ
  26. وَخَرِيـــرُ الضُّحَى يُخـَـلــِّـدُ سِحْـــرًا،٭٭٭٭٭لـَيْـــسَ سِرًّا إنْ كـَانَ مِنْـهُ السَّنـَـــــاءُ
  27. وَإذا الصَّيْـــفُ جَــــاءَ ضَيْــفـًا سَعِيدًا٭٭٭٭٭فِـــــي أمَانِيـــــهِ يَسْعَــــدُ السُّعَــــدَاءُ
  28. سَتـَـــرَاكَ الأفـْـــرَاحُ فِي كـُــــلِّ بَيْتٍ٭٭٭٭٭بِقـُلـُـــــوبٍ تُحِـــبُّ كـَـيْـفَ تـَشـَــــاءُ
  29. سَيَـــــرَاكَ الإبْهَــــاجُ فِي كـُـــلِّ عَيْنٍ٭٭٭٭٭وَيُنَــــادِيـــكَ فِي الصَّدَى الإصْغـَــاءُ
  30. لا تَخَـــفْ، أنْتَ فِــــي أمَـــانٍ وَأمْنٍ،٭٭٭٭٭إنَّمَـــا فِــــي سَعِيـــــدَةَ الأمَــنـَــــــاءُ
  31. فِــي فَضَاءِ العُڤـْبَانِ كـَانُوا وَسَــادُوا،٭٭٭٭٭جُلـُّهُــمْ حِيـــنَ النـَّــائِبَاتِ رَجَــــــــاءُ( )
  32. بَيْــنَ تــَـلٍّ ذِي جَــــــوْدَةٍ وَسُهُـــوبٍ،٭٭٭٭٭مِنْ بَعِـيــــدٍ تـَهْـــوَاهُـــمُ الصَّحْـــرَاءُ
  33. وَجِبَــــالُ الشُّمُـــوخِ تـَهْوَى رِضَاهُــمْ٭٭٭٭٭فـَـتـَلِيــــهَـا سُهُــولـُهَـا الفـَـيْـحَـــــــاءُ
  34. بِرِجَـــالٍ مِثـْـــلَ السَّمَـــــاءِ سُمُــــــوًّا٭٭٭٭٭وَنِسَـــــاءٍ فِــــي العُسْــرِ هُنَّ الشـِّفَاءُ
  35. كــَرَمُ النـَّـفْسِ، فِــي نـَبـِيلِ التـَّعَــالِي،٭٭٭٭٭وَفـُــــؤادٌ كـَالكـَنـْـزِ فِيــــهِ الثــَّــــرَاءُ
  36. جَمَعُـــــوا أفْضَـــالَ العُرُوبَـــةِ جَمْعًا٭٭٭٭٭شَـــــامِلا، هُمْ مِنْ كـُــلِّ شَرِّ وِقـَــــاءُ
  37. مِنْ أمَــــــانِي جَزَائِــــرِ المَجْدِ دَوْمًا.٭٭٭٭٭فِي الوَغـَى هُـــمْ حِيـنَ الدَّمَاءِ الدَّمَـاءُ
  38. عَــانـَقـُوا الإسْـــلامَ الحَنِيفَ بِصِــدْقٍ٭٭٭٭٭مِثـْلـَمَا كـَــــانَ الصُّحْبَـــة الفُضَـــلاءُ
  39. ثُــــــمَّ عَاشُـــــوا الحَيَــــاة وِفْقَ رُؤاهُ٭٭٭٭٭فـَـتـَجَـلـَّى فِـيــــهِــمْ هُـــدًى بَنــَّـــــاءُ
  40. مِـــنْ قـَدِيمِ الزَّمَــــانِ كـَانـَتْ رُبَــاهُمْ٭٭٭٭٭أرْضَ خـَـيْـــرٍ فِيهَا الهَـوَى وَالهَــوَاءُ
  41. مُنـْــذُ بَعْــــضِ الآلافِ قـَــامَتْ حَيَـاةٌ٭٭٭٭٭تَحْــتَ غَـابَــاتِـهـَـا يُـرَقـْـرِقُ مَــــــاءُ( )
  42. وَحَكَــــايَا الصَّيَّــــــادِ تـُلـْهِـــــمُ فـَـنـًّا٭٭٭٭٭فِـــي مَغَــــارَاتٍ رَسْمُهَــا إحْيَـــــــاءُ( )
  43. ذا غَـــــزَالٌ، وَذاكَ ثـَــــوْرٌ غَرِيــبٌ،٭٭٭٭٭هَــــذِهِ فـِـيـلـَـــةٌ، وَتِلــْـــكَ ظِـبَــــــاءُ
  44. هَكَـــذا قـَصَّ مَــــــا رَآهُ الأهَـــــالِي،٭٭٭٭٭مِثـْلـَمَـــا قـَــــالَ البَحْـثُ وَالخُبَــــرَاءُ( )
  45. مِنْ هُنـَا مَرَّ الإنْسَــانُ عَصْرًا فَعَصْرًا٭٭٭٭٭فِـــي حَضَـارَاتٍ يَشْتـَهـِيــهَا البَقـَــاءُ
  46. سَـــــلْ تِفْرِيتَ ثـُـــــمَّ مَانِعَــــةً كـَـــيْ٭٭٭٭٭يَحْكِـــيَ الأمْسُ مَــا بَنَى القـُــدَمَـــاءُ( )
  47. مَـــعَ ذا سَلْ وَادِي سَعِيـــدَةَ.. حَتـْـــمًا٭٭٭٭٭سَتُحَــــاكِيــكَ أرْضُــــهُ الخَضْـــرَاءُ( )
  48. سَـــــوْفَ تَرْوِي أثـَـــارُهَا دُونَ رَيْبٍ٭٭٭٭٭مَـــا بَنـَـــاهُ الأوَائِــــلُ النـُّـبَهـَـــــــاءُ
  49. سَهْــــــلُ تِيمَطْلاسٍ يُـــرِيــكَ بِنـَــــاءً٭٭٭٭٭خـَلـَّـدَتـْـــهُ أحْجَــــارُهُ الصَّمَّــــــــاءُ( )
  50. ثـُــمَّ حَاسِي تِرْسِينَ فِي الشَّرْقِ يُجْـلِي٭٭٭٭٭بَعْضَ أمـْـسٍ أعْـلامُـــهُ أذْكِـيَـــــــاءُ( )
  51. إنـَّــمَــا الآثـَــــارُ العَتِيقـَــــةُ رَمْــــزٌ،٭٭٭٭٭مِـــنْ مَعَــــانِيــــهِ النـُّـبْـلُ وَالعَلـْيَــاءُ
  52. فِــــي جَمِيعٍ الجِهَـــاتِ يُظْهـِـرُ إرْثـــًا٭٭٭٭٭خـَـالِـــدًا لا يَــــأتِي عَـلـَيْــهِ الفـَنـَــاءُ
  53. أسَّسَتْ أشْـــــوَاقُ السَّعَــــادَةِ سُعْــدَى٭٭٭٭٭فـَــإذا السَّعْــدُ فِـــي مُنـَاهَا البَهَــــاءُ( )
  54. وَجْهُهـُـا بَـيْـــنَ الأطـْلـَسَيْــنِ شُــرُوقٌ٭٭٭٭٭رَائِـــعٌ فِيهِ النـُّـــــــورُ وَالأضْـــوَاءُ( )
  55. عِشـْـقـُهَـا قـَـيـْـسِــيٌّ.. أخـَيـَّــــةُ لـَيْلـَى٭٭٭٭٭حُبـُّهَــا يَحـْـتــَفِــي بِــــهِ الأوْفِــيَـــاءُ
  56. إنْ رَضَعـْـــتَ المَــــاءَ المُسَعَّدَ مِنـْـهَا٭٭٭٭٭صِـرْت سَعْدًا يَزْهُو بِهِ السُّعَـــــــدَاءُ( )
  57. بَـيْـنَ حَمَّامَـــاتِ الجَمَــــالِ تُـنـَـــاجِي٭٭٭٭٭سِحـْرَهَا، وَالفـُــــؤادُ فِيــكِ غِـنـَــــاءُ
  58. مَــــرَّةً حَمَّـــــامُ الرَّبِيـــــعِ، وَأخـْـرَى٭٭٭٭٭ سَيـِّــدِي عِيسَى أيْــنَ حَلَّ السَّخَـــاءُ( )
  59. ثـُـــمَّ تـَأتِي عَيْنُ السُّخـُــــونـَةِ تـَـــوًّا،٭٭٭٭٭هِــــيَ فَضْـــلٌ وَمُتـْـعَـة وَشِفـَــــــاءُ( )
  60. نَحْــــوَ شَـــــلاّلاتِ التَّمَتــُّعِ سِـــرْ فِي٭٭٭٭٭عِــزِّ صَفْوِ كَيْ لا يَغِيبَ الصَّفـَــــاءُ( )
  61. مِــنْ عُيُــونٍ أخْرَى تـَـــذَوَّقْ حَيَـــــاةً٭٭٭٭٭فِــــي حَيَـــــاةٍ لذّاتـُـهَــا إغْـــــــرَاءُ( )
  62. مِــنْ أعَــالِي الجِبَالِ شَاهِـــدْ رِيَــاضًا٭٭٭٭٭يَـــزْدَهِي فِيهَا الصُّبْـــحُ وَالإمْسَــــاءُ
  63. رَوْضَـة المَـــرْجَى مِــنْ نَعِيمِ الأمَانِي٭٭٭٭٭فِي سُفُــــوحٍ إبْهَــاجُــهَا إغـْـــــــوَاءُ( )
  64. أخـْـتُ قَرْسُوطٍ يَسْكـُــنُ القـَلـْبُ فِيــهَا٭٭٭٭٭ألفَ دَهْــرٍ، وَلا يُمَــــلُّ الثـَّــــــــوَاءُ( )
  65. بَيْنَ خـَشـَّـــابِ الغـَــابِ غـَنِّ حَنـِيــنـًا٭٭٭٭٭خـَلـَّــدَتـْهُ القـَصِيـــدَةُ العَصْمَــــــــاءُ( )
  66. نَحْـــوَ نـَجْوَى مَعْمُورَةٍ سِرْ – بِحُــبٍّ-٭٭٭٭٭مُنـْشِـــدًا مَا أوْحَتْ بـــِهِ الحَسْنـَــــاءُ( )
  67. قـُـلْ بِصَوْتِ الهَــوَى: “سَعِيدَهْ بَعِيدَهْ”٭٭٭٭٭أيُّــــهـَـا العَــــاشِقـُـــونَ وَالشُّعَـــرَاءُ
  68. قـُـلْ بِصَوْتِ الصَّدَى: “سَعِيدَه بَعِيدَهْ”٭٭٭٭٭أيُّــــهـَـا الرَّاحِـلُـــــــونَ وَالسُّفـَـــرَاءُ
  69. وَلـْنَعـُـدْ لِلتـَّـــــارِيخِ حَتــَّى نـَـــــرَاهُ،٭٭٭٭٭مِـــنْ جَدِيــــدٍ يَهـُــــزُّهُ الإحْيَــــــــاءُ
  70. بَعْدَ عَصْــــرِ الأحْجَـــارِ جَاءَ رُمَـانٌ٭٭٭٭٭قُـرْبَ هُونـَتْ، مِنْهُمْ تـَعَالـَى بِنـَـــــاءُ( )
  71. بَيـْـــنَ إبْهَـــارَاتِ الجَزَائـِــرِ شَـــرْقـًا٭٭٭٭٭ثـُــمَّ غَـــرْبًا تـَــــرَوْمَنَ الإنـْشَـــــاءُ( )
  72. ثـُـــمَّ ظـَلـَّتْ نُـــومَيْدِيَا تـَحْتَ قـَهـْــــرٍ٭٭٭٭٭لِقـُـــــرُونٍ حَتـَّى أتـَــــاهَا الفِـــــدَاءُ( )
  73. مِــنْ شُرُوقِ الشًّمْسِ اللـَّطِيفـَةِ لاحَـتْ٭٭٭٭٭بَرَكـَـــاتٌ جُـــــذُورُهَـــا البـَـيـْــــدَاءُ
  74. فـَإذا الأنـْـــوَارُ الرَّحِيمَـــــةُ فـَتـْـــــحٌ٭٭٭٭٭وَإذا الأرْضُ نِـعـْـــمَــة وَإخـَــــــــاءُ
  75. عُقـْبَـــــةٌ كـَـــانَ فـَـــاتِحَ الخَيْرِ حَــقـًّا٭٭٭٭٭وَأتــَى بَعْــــدَهُ النـُّــــهَى العُظَمَــــاءُ( )
  76. فـَتَحــُوا.. حَــرَّرُوا.. بَنـَوْا وَأقـَــــامُوا٭٭٭٭٭عَهْـــدَ صِــــدْقٍ يَصُــونُهُ الفُضَــلاءُ
  77. بِكِتـَــابِ الرَّحْمَــانِ صَــارُوا مِثـَـــالا٭٭٭٭٭يُحْتـَــــذَى، وَالأرْجَــــاءُ مِنْهُمْ سَنـَاءُ
  78. بِحَدِيـــثِ الهَــــادِي تـَسَامَوْا نُجُــومًـا٭٭٭٭٭فـَــــإذا هُــــمْ حِيـنَ الظـَّـلامِ رَجَـــاءُ
  79. نَشَـــرُوا الإسْـــلامَ الحَنِيـــفَ بِحُـــبٍّ٭٭٭٭٭وَوِدَادٍ لـَمـَّــــا تـَجَـلــَّى الــــــوَفـَــاءُ
  80. وَغـَـــدَا النـَّــــاسُ إخْــوَةً بِالمَثـَــانِي،٭٭٭٭٭وَهُـــــدَى القـُــــرْآنِ العَظِيــمِ ضِيَاءُ
  81. ثُــمَّ صَــارَتْ سَعِيــدَةُ الحُسْنِ جُـــزْءً٭٭٭٭٭مِــــنْ جَـــــلالٍ أبْطـَالـُــــهُ كـُبَـــرَاءُ
  82. مَـرَّةً كـَانـَــتْ بَعْضَ تـَــاهَرْتَ غَرْبًا٭٭٭٭٭وَابْـــــنُ رُسْتُمْ -ذاكَ الإمَامُ- إبَــــــاءُ( )
  83. ثُمَّ جَــــاءَتْ إمَــــارَةُ ابْـــنُ سِنـَــــانٍ٭٭٭٭٭إثـْـــرَهَا، وَاسْتَـــدَامَتِ العَلـْـيَـــــــاءُ( )
  84. مَرَّةً كـَـــانَتْ فِـــي تِلِمْسَـــانَ شَــرْقـًا٭٭٭٭٭وَأبُــــو حَمُّـــــو لِلبِــــلادِ بِنـَـــــــاءُ( )
  85. عِنْــدَ عُسْــــرِ الأحْـوَالِ سَـــارَ إليـْهـَا٭٭٭٭٭نَسْلـُــــهُ، فـَاحْتـَـــمَى بِهَا الأمَــرَاءُ( )
  86. مـَـــرَّة كَـــانـَتْ عِنــدَ بَــــايٍ دُرُوعـًا٭٭٭٭٭حَـــدُّهَــا لا يَمُسُّــــــــهُ الأعْـــــدَاءُ( )
  87. بِــرِجَــــالٍ مِثـْــلَ الصُّقـُـــورِ شِــدَادٍ،٭٭٭٭٭ذِكـْــرُهُـــمْ بَيْنَ الخَافـِقـَيْنَ ثـَنـَــــاءُ( )
  88. فـَـــوْقَ خـَيْـــلٍ تـَطِـيــرُ دُونَ جَنـَاحٍ،٭٭٭٭٭هَكـَــذا هُــــمْ فـُرْسَــانُهَا النـُّــبَـــلاءُ
  89. مِنْ بَنِي يَعْـــرُبٍ.. أتـَـــوْا بَعْدَ فـَتـْــحٍ٭٭٭٭٭فِـــي قـُـرُونٍ.. هُمُ الهُدَى وَالبَهَـــاءُ( )
  90. عَرَّبُـــوا مَنْ ظـَلـُّوا هُنـَا ثـُمَّ عَــاشـُوا٭٭٭٭٭فِـــي سَـــلامٍ، وَالـــرُّوحُ فِيهِمْ إخـَاءُ
  91. بِعُقـُــــولٍ تـُجِيــــدُ حُــبَّ المَعَـــــالِي٭٭٭٭٭وَقـُلـُـــــوبٍ وُرُودُهَا بَيـْـضَـــــــــاءُ
  92. بَعْضُهُـمْ مِــنْ بَنـِي هِــــلالٍ، وَبَعْضٌ٭٭٭٭٭مِــــنْ قـُرَيْـشٍ أسْلافُهُـمْ شُرَفـَــــــاءُ( )
  93. بَعْضُهُـمْ مِــنْ بَنِـي مَرِيــــنٍ، وَبَعْضٌ٭٭٭٭٭مِــــنْ أصُـولٍ ألوَانـُـــهَا سَمْـــــرَاءُ( )
  94. سَكـَنُـــوا آفـَــــــاقَ السَّعَــــادَةِ حُـبـــًّا٭٭٭٭٭فـَـــإذا هُــــمْ مَعَـــاشِــــرٌ سُعَــــــدَاءُ
  95. بِبِـــلادِ العُڤـْـبَــانِ طـَافـُــوا دُهُــــورًا٭٭٭٭٭فِــــي خِيَـــامٍ أسْتـَـــارُهَا حَمْــــــرَاءُ( )
  96. مَــــارَسُوا صَيْــدَ البَرِّ وَقـْـتـًا طـَوِيلاً٭٭٭٭٭وَمَـوَاشِيـــهـمْ فِــي الرُّبَــى زَهْـــرَاءُ
  97. هَــــذِهِ أغـْـنـَــامٌ وَتِلـْــكَ خـُـيُــــــــولٌ٭٭٭٭٭جَنـْـبَ أبْــقـَـارٍ ضِــرْعُهَا مِعْطـَــــاءُ
  98. وَبَنـَــــوْا إثـْـــــرَ ذاكَ أحْـــوَاشَ عِــزٍّ٭٭٭٭٭وَاسْتـَقـَـــرُّوا فـَقـَــامَ فِـيهِــــمْ ثـَــرَاءُ
  99. فـَـــإذا القـَمْــحُ فِــي السَّنـَــابـِلِ كـَنــْزٌ٭٭٭٭٭فِـــي حُقـُـولٍ أطـْــرَافـُهَـا خَضْـــرَاءُ
  100. أفـْلـَحَـــتْ أنـْــــوَاعُ الفِـــلاحَةِ خـَـيْرًا٭٭٭٭٭مِـنْ أيَـــــــادٍ إبْــــدَاعُهَا اسْتِـثـْنـَــــاءُ
  101. وَإذا أسْـــــوَاقُ التـَّـبــــــَادُلِ تـَـنـْـمُــو٭٭٭٭٭بَيْنـَهُـــمْ، وَالزَّكـَـــاةُ دَوْمـًـا عَطـَـــاءُ
  102. أطْعَمـُــوا عَــــابِــرَ السَّبِيــلِ بِلـُطْفٍ،٭٭٭٭٭مِــــنْ قِــــرَاهُمْ تـَقـَلـَّــصَ الفـُـقـَـرَاءُ
  103. أكْرَمُـــوا كـُــــلَّ مَنْ أتـَـــاهُمْ مُحِـبــًّا٭٭٭٭٭إنـَّهُـــمْ دَائِــــمًـا نـُـهًى كـُـــرَمَــــــاءُ
  104. وَتـَنـَــــامَى النَّسِيـــجُ فِي كـُــــلِّ بَيْتٍ٭٭٭٭٭وَصِنـَــــاعَــــاتٌ زَانـَـهـَــا الإيحَـــاءُ
  105. ذا فِــــرَاشٌ، وَتِـلكَ أطْبَـــاقُ عُجْـبٍ،٭٭٭٭٭وَمِـــنَ الطـّــِيــــنِ كـَــــــانـَـتِ الآلاءُ
  106. والــــزًّوَايَا فِــــي كـُـــلِّ فـَـجّ تـُنـَادِي٭٭٭٭٭لِفـَـــــلاحٍ إعْجَـــــازُهُ الإسْـــــــــرَاءُ( )
  107. بَرَكـَــــاتٌ مَا مِثـْـلـُهَـا بَــــرَكـَــــاتٍ،٭٭٭٭٭فِـــــي عُـــلاهَا الصُّلَّاحُ وَالأوْلِيَـــاءُ
  108. فِــــي كـَـــلامِ الحَكِيمِ كـَانَ التـَّفـَـــانِي٭٭٭٭٭بـِــدُرُوسٍ يُـحِـبـُّــــهَـا النـُّـبَــغـَـــــاءُ
  109. وَفـَقِـيـــــهٌ -هُـوَ المُقـَـــدَّمُ- يَـدْعُــــــو٭٭٭٭٭لِلهُــدَى، وَالدُّنـَــى رِضًى وَدُعَـــــاءُ( )
  110. حَلـَقـَـــــاتُ الذِّكـْـــرِ الكـَرِيمِ نـَشِيــــدٌ٭٭٭٭٭فِــــي وُجُـــــوهٍ أصْحَابُهَا بُشَـــــرَاءُ( )
  111. وَإذَا المَلْحُـــــونُ الأنِـيـــــقُ تـَـبـَــدَّى٭٭٭٭٭تـَتـَعَـــالـَى مِنْ حَكـْيِـــهِ الأنـْـبَــــــاءُ( )
  112. ذا يُحَـــــاكِي صَحَــــابَةَ الأمْــسِ لـَمَّا٭٭٭٭٭فِـــي المَغـَـازِي إلـَى المُرُوءَةِ فـَاؤُوا
  113. ذا يُنـَـــاجِي لـَيْــلـَي وَكـُـــلَّ اللـَّيَــالِي٭٭٭٭٭بِتـَــــرَانِيـــمَ وَقـْـــــعُــهَــا سَــــــرَّاءُ
  114. ذا يَقـُصُّ الطـَّــرْدَ الرَّشِيـــقَ بـِسَهْـبٍ٭٭٭٭٭فِـــي تـُخـُــومٍ تـَحُدُّهَا الصَّحْــــــرَاءُ( )
  115. ذا مِــــنَ الوَعْــــظِ يَمْلأ اللـَّفْظَ سِحْرًا٭٭٭٭٭فـَـــــإذا القـَــــــوْلُ لـِلـبُـغــَـــاةِ دَوَاءُ
  116. حِكـَـمٌ عِنـْــدَ ذاكَ تـَـــرْفـَـــعُ فـَــــوْرًا٭٭٭٭٭نـَحْـــوَ صَفـْــــوٍ سَمَــــاؤُهُ زَرْقـَـــاءُ
  117. وَصَــــلاةٌ عَلـَى الرَّسُـــولِ التـِّهَامِي،٭٭٭٭٭كـَالشـَّـــذى تـَحْلـَوْلـَى لـَهَا الأرْجَــاءُ
  118. شِعْرُهُمْ سِـــرٌّ، فِي المَعَــارِفِ بَــابٌ،٭٭٭٭٭عَــــنْ مَعَانِـيـــهِ حَـــدَّثَ العُــلـَمَـــاءُ
  119. قـَصَبُ الـــوَادِي مَوْسَقـُــــوهُ بِفـَـــــنّ٭٭٭٭٭مَـــعَ دُفٍّ.. مِـنْ ذا تـَبَـــــاهَى الأدَاءُ( )
  120. بِشَبَـــابٍ كـَانـُوا شُيُـــوخًا عِظـَـــــامًا٭٭٭٭٭خـَلـَّـــدُوا مَـا تـَوَارَث القـُـدَمَــــــــاءُ( )
  121. وَصَفـُـوا.. حَاوَرُوا.. وَقـَالـُوا المَبَاهِي٭٭٭٭٭فِي جَمَــالٍ كـَالبَـرْقِ فـِيـــهِ الضِّيَــاءُ
  122. وَإذا لـَـــمْ تـُصَدِّقِ القـَـــوْلَ زُرْهُـــــمْ٭٭٭٭٭سَتـَــرَى أرْضًا عَـيـْـنـُهَـا نـَجْــــــلاءُ
  123. بِرِجَـــالٍ هُــــمُ الرِّجَــــــالُ إذا مَـــــا٭٭٭٭٭دَاهَمَـتـْهُـــــمْ مَكـَــــــارِهٌ نـَكـْــــــرَاءُ
  124. أهـْــلُ جُـــودٍ، وَالخَيْرُ فِيهِـمْ أصِيــلٌ.٭٭٭٭٭شَـــــاع َمِنْهُــــمْ فـَــوَارِسٌ أصَـــلاءُ
  125. لا يَخَــافُونَ المَــــوْتَ حِينَ جِهَــــــادٍ٭٭٭٭٭وَدَلِيــــلِي الأبْطـَــــالُ وَالشُّهَـــــــدَاءُ
  126. سَـــــوْفَ يَأتِي ذِكـْرٌ لـَهُــمْ فِي مَقـَــامٍ٭٭٭٭٭لاحِـــقٍ.. فِيـــهِ الثـَّــــوْرَةُ الغَــــرَّاءُ( )
  127. بَعْضُهُــمْ مِــنْ بَعْضٍ قُرُونـًا دُهُــورًا.٭٭٭٭٭وَرِث النـَّجْـــــوَى كـُلـَّهـَـا الأبـْـنـَــاءُ
  128. وَيُحِبُّـــونَ العَـيْـــشَ حِيـــنَ سَــــــلامٍ٭٭٭٭٭بِلِبـَـــــاسٍ أشـْـوَاقـُــــــهُ بَيـْـضَـــــاءُ
  129. أهْــــلُ مَجْبُــــودٍ فـَوْقَ خـَيْلٍ تـُسَاوِي٭٭٭٭٭ثـَـمَنــًا فِيـــــهِ المَــالُ وَالكِبْرِيَـــــــاءُ( )
  130. وَجَــلالُ البَــــارُودِ نـَجْـــلُ سُيُــــوفٍ٭٭٭٭٭كَــانَ فِيـــهَـا الإقـْـــــدَامُ وَالعَــلـْيَــاءُ
  131. نـَغـَـــمٌ مِـــنْ أنْغـَــــامِ عَصْرٍ جَمِيـــلٍ٭٭٭٭٭زَغـْـــرَدَتْ حُــبًّا فِي هَوَاهُ النـِّسَــــاءُ
  132. هَـــؤلاءِ النـِّسَـــــاءُ خـَيْــــرُ نِسَـــــاءٍ٭٭٭٭٭بِقـُلـُـــوبٍ فِيهَــا الرِّضَى وَالصَّفـَـــاءُ
  133. وَعُقـُــــولٍ تـُمَجِّـــدُ الــــرَّأيَ حُـــــرًّا٭٭٭٭٭لـَيْسَ فِيــــهِ التـَّحْوِيــــرُ وَالإقـْصَــاءُ
  134. وَأيَـــادٍ تَصْنـَعْــــنَ كـُــــلَّ نـَـبِـيــــــلٍ٭٭٭٭٭ذلِكـُـــمْ مَـــا رَأى الألـَــى النــُّـبَــلاءُ
  135. وَجَمَـــــالٍ مَا بَعْـــدَهُ مِـــــنْ جَمَــــالٍ٭٭٭٭٭مِثـْلـَمَـا قـَــــالَ السَّــــادَة الفـُهَمَـــــاءُ
  136. وَتـــــرَى ذاتَ العِقْــــدِ وَالعِقـْـدِ نَجْمًا٭٭٭٭٭فِـــي مَسَــــارَاتِهَـا يَسِيــرُ الحَيَـــــاءُ
  137. وَحْيُهـــَا سِحْــــرٌ فِي رَبِيعِ الأمَــــانِي٭٭٭٭٭هِــيَ حِيــــنـًا فـَـتِــيَّــــةٌ حَـــــــوْرَاءُ
  138. هِيَ حِيـــنـًا تـُفـَّــاحَـــةٌ فِي جِنـَــــــانٍ٭٭٭٭٭عَيْنـُهــَا رَوْضَـــــاوِيَّـةٌ خَضْـــــــرَاءُ
  139. هِيَ حِيـــنـًا كـَالشـَّمْـسِ حِينَ ضُحَـاهَا٭٭٭٭٭عَيْنـُهــَا فِـــــي بَهَــــائِهـَا نـَجْــــــلاءُ
  140. هِيَ حِيـــنـًا غَزَالـَــــة ٌفِـــي الفـَيَــافِي٭٭٭٭٭عَيْنـُهــَا مِـــــنْ مُحِيـطِهـَا شـَهْـــــلاءُ
  141. شـَعْـــرُهَا شـَاعِـــرٌ بـِنـَفـْـحِ الأغـَانِي٭٭٭٭٭فِـــــي أثِـيـــــرٍ أمْــوَاجُــهُ بَسْمَـــــاءُ
  142. قـَـــــدُّهَـا رَامِــــزٌ لِكـُــــلِّ مُثـِيــــــرٍ٭٭٭٭٭هِــيَ دَوْمـًا رَشِيقـَــــــةٌ هَـيْـــفـَـــــاءُ
  143. لـَوْنـُهَـا مِثـْـــلُ القـَمْــحِ بَيْـنَ بَيَــاضٍ ٭٭٭٭٭وَاحْمِـــــرَارٍ، وَجِيــــدُهـَا إغـْـــــوَاءُ
  144. بِصَـــلاةٍ تـَسْمُــو عَلـَى كـُــلِّ أنـْثـَى،٭٭٭٭٭قِيـــــلَ عَنـْهَــا: يَمَــــامَةٌ لـَمْيَــــــــاءُ
  145. إنْ أحَبَّــتْ كـَـــانـَتْ وَدُودًا وَلـُـــودًا،٭٭٭٭٭هِـــــي لِلبَعْـــــلِ نـَشْــــوَةٌ وَوَفـَـــــاءُ
  146. وَإذا مَـــا تـَجَـــاوَزَتْ بَعْــضَ عِقـْـدٍ،٭٭٭٭٭ذَهَـــبـًا تـَبْـــدُو وَالفـُــــؤادُ سَخـَــــاءُ
  147. تـُحْفـَــةُ الأمَّهَــــاتِ دُونَ شـُكـُـــوكٍ،٭٭٭٭٭بـِنَـــدَاهَـا تـَحْلـُــــو الدُّنـَـى وَالبَقـَــاءُ
  148. رَوْعَـــةُ السَّعْـــــدِ فِـــي سَعِيدَةَ سَعْـدٌ٭٭٭٭٭مَسْعُـــــودٌ يَــــا أيـُّــهَـــا السُّعَـــــدَاءُ
  149. هَكــَـذا هُــمْ أهْــلُ الجَمَيــلـَةِ سُعْـدَى،٭٭٭٭٭هَكـَــــذا هُــــمْ رِجَــــالـُهَـا وَالنـَّسَـاءُ
  150. فِــــي رُبَــــاهُمْ عَاشُوا حَيَاةَ صَــلاحٍ٭٭٭٭٭زَمَنـًا فِيـــــهِ غـَابَــــتِ الضَّــوْضَـاءُ
  151. وَتـَمُــــــرُّ الأيـَّـــامُ أمْــنــًا سَـــــلامًا٭٭٭٭٭فِـــي مَعَــــاشٍ أحْوَالـُــــهُ زَهْـــــرَاءُ
  152. ثـُــــمَّ كـَـــانَ الــــذِي أتـَانـَا بِظـُـلـْـــمٍ٭٭٭٭٭وَدَمَــــارٍ رُؤاهُــــمَـــا سَـــــــــوْدَاءُ( )
  153. يَــــا فـَرَنـْسَـا عَلـَيْـــكِ لـَعْنـَــــة رَبِّـي٭٭٭٭٭أنـْـــــتِ إطـْــلاقـًا لِلحَيَـــاةِ فـَنـَـــــاءُ
  154. غــَـــرَسَتْ هَـــذِهِ البَغِـيضَـــة فِـيـــنـَا٭٭٭٭٭رُعْـــــبَ أجْيَـــــالٍ نـَـــارُهُ غَرْثـَــاءُ
  155. مَـــــــلأتْ أرْضَنـَا دِمَــــاءً وَدَمْـــعــًا٭٭٭٭٭بـِجُيُـــــوشٍ أفـْعَــــالـُهَـا فـَحْشـَـــــاءُ
  156. بِالوَبَـــــاءِ الرَّجِيـــــمِ جَـــاءَتْ وَبَــاءً٭٭٭٭٭فـَــــإذا الكـَـــــوْنُ مِـــنْ أذاهَا وَبَــاءُ
  157. دَخـَلـَـــتْ دُنـْيَـــــانـَا بِحَـــدٍّ حَــدِيــــدٍ٭٭٭٭٭فـَــــإذا الكـُرْبَــــة الطـَّــوِيلـَـــــة دَاءُ
  158. قـَـــامَ مِنـَّــا المُقـَــاوِمُـــونَ جِهَــــادًا،٭٭٭٭٭فِــــي جَمِيعِ الأصْقـَاعِ سَادَ الفِــــدَاءُ( )
  159. وَتجَـلـَّى الأمِيـــــرُ بَيْــــنَ الأهَــــالِي٭٭٭٭٭نَجْـــمَ عَصْـــرٍ آبَــــــاؤُهُ شُرَفـَـــــاءُ( )
  160. كـَتـَبَ التــَّـــارِيخَ الفـَضِيــــلَ بـِفَضْلٍ٭٭٭٭٭مِنْ صَــــدَاهُ تـَعَلـَّــــمَ الفـُضَـــــــلاءُ
  161. هَـــــزَّ إبْهَامَــــاتِ الدَّخِيــــلـَةِ هَــــزًّا٭٭٭٭٭مَاجِـــــدًا فِيـــــهِ الفـَخـْـــرُ وَالسَّـرَّاءُ
  162. حِيــــنَ ذاكُمْ صَـــارَتْ سَعِيدَةُ ثـَغـْـرًا٭٭٭٭٭وَمقـَـــرًّا فِيـــهِ القـَـنـَا وَالغِـــــــــذاءُ( )
  163. صُنِّعَــتْ أنـْـــــوَاعُ التــَّـسَـلـُّـحِ فِيـهَا،٭٭٭٭٭ذا حُسَـــــامٌ، وَذاكَ دِرْعٌ غِطـَـــــــاءُ
  164. ذا سِـــلاحٌ بَــــارُودُهُ كـَـــانَ عِــــزًّا،٭٭٭٭٭ذِي سُــــرُوجٌ فـُرْسَــــانـُهَا نُجَبَـــــاءُ
  165. وَشَعِيــــرُ الخُيُــــولِ طـُـنــًّـا فـَـطـُنــًّا٭٭٭٭٭جَنْبَ قـَمْــــحٍ يَــــأتِي بِهِ الأثـْـرِيَـــاءُ
  166. وَخِيَــامٌ لِلسَّـــــائِـــــريــــنَ جَهَـــــارًا٭٭٭٭٭نَحـْـــوَ مَــوْتٍ وَالقـَلـْـبُ فِيهِـمْ وَفـَـاءُ
  167. وَلِبَـــــاسٌ لِلمَـــــاجِدِيــــنَ حَيَــــــــاةً٭٭٭٭٭وَبِـــهِ سَـــوْفَ يُـدْفـَـــنُ الشُّهَــــــدَاءُ
  168. وَالشَّبَـــــابُ الأصِيــــلُ فِــي تـَدْرِيبٍ٭٭٭٭٭كـَـــيْ يَسْـــعَى إنِ اخـْـتـَفَى الآبَــــاءُ
  169. هَــــذِهِ الأسْـــرَارُ العَظِـيـمَـــة بَاتـَـتْ٭٭٭٭٭عِنْــدَ بِيجُو فـَكـَـــانَ مِنْــهُ العَــــــدَاءُ( )
  170. جَمَّــــعَ الجَيْـــشَ ثُــمَّ نـَـــادَى لِفـَتـْـكٍ٭٭٭٭٭بِجَـنـُــــــوبٍ أخـْـبَـــــــــــارُهُ أرْزَاءُ
  171. حِيـنَهَـا قـَـــــامَ مُصْطَفَى بْنُ التـُّهَامِي٭٭٭٭٭فـَسَمَــا قـَــــائِــدًا رُؤاهُ لِــــــــــــوَاءُ( )
  172. سَيِّدِي عِيـــسَى أرْضُـــــهُ مَلْحَمَـاتٌ،٭٭٭٭٭مِـــــنْ دِمَــــاءٍ مَيَــــاهُهُ حَمْـــــــرَاءُ( )
  173. وَتـَــــرَى القـَتـْلـَى فِي الوِهَادِ رُكـَـامًا٭٭٭٭٭مِـــــنْ وُجُـــوهٍ ألـْـــوَانُهَا شـَقـْــــرَاءُ
  174. وَوُجُـــــوهٍ مِــــنَ السَّعِيــــدَةِ كـَــانـَتْ٭٭٭٭٭فِــــي الـــوَغَى كـَالأسُـودِ فِيهَا الإبَاءُ
  175. وَتـَشـَـــظـَّى الحَدِيــــدُ فـَوْقَ صُفـُوفٍ٭٭٭٭٭حِينــــَمَا فِي الصِّـــدَامِ كـَانَ اللـِّقـَــاءُ
  176. وَتـَفـَشـَّى البَـــــارُودُ بَيْـــنَ البَرَارِي،٭٭٭٭٭مِنْ تـَفـَشـِّيــهِ عُطـِّـــرَتْ أرْجَـــــــاءُ
  177. وَتـَعَــــالـَى الدُّخَــانُ فِي يَــوْمِ شَمْسٍ،٭٭٭٭٭فـَــــإذا الشَّمْــسُ فِــي العُلا ظـَلـْمَـاءُ
  178. قـُـــرْبَ حَمَّـــــارِ الحِـسِّ جُــدِّدَ رَوْعٌ٭٭٭٭٭وَتـَهَـاوَى الأبْطـَــــالُ وَالزُّعَمَــــــاءُ( )
  179. جَـنـْـبَ مَرْجـَى قـَامَتْ مَعَــارِكُ مَجْدٍ٭٭٭٭٭إنـَّــمَـا الدُّنـْيَـا هِمَّـــةٌ وَعَطـَــــــــــاءُ( )
  180. وَأتـَـتْ أمْــــوَاجُ الإغـَاثـَــــةِ فـَـــوْرًا٭٭٭٭٭مِـــــنْ لـَفِيـــفٍ حَيَاتـُـــهُ الهَيْجَـــــاءُ( )
  181. سَقـَـطَ الثـَّغْرُ، وَانـْتـَهَى عَصْرُ سَعْـدٍ،٭٭٭٭٭وَتـَنـَـــــامَى فِي السَّــاحَةِ التـُّعَسَــــاءُ
  182. سَلـَبَـتْ أمُّ القـَهْـــرِ كـُــــلَّ جَمِيـــــلٍ،٭٭٭٭٭مَـــا نـَجَــتْ مِنْ شُـــرُورِهَا الأحْيَـاءُ
  183. وَغَـــدَتْ أحْـــوَالُ الجَزَائِـــــرِ غـَمــًّا٭٭٭٭٭وَهُمُـــومـًا أهْـــوَالـُهَــا رَعْـنـَـــــــاءُ
  184. شَيَّــدَتْ فـِــي سَعِيــدَةِ الأصْــلِ مَسْخًا٭٭٭٭٭فـَــــإذا التــَّـعْمِـيــــرُ الغـَـرِيبُ بِنـَـاءُ
  185. ظـَهَـرَتْ أجْــــرَاسُ الكـَنِيسَــةِ رَمْـزًا٭٭٭٭٭بـِصَلِـيــبٍ أحْقـَــــادُه بَغـْـضَـــــــــاءُ
  186. وَيَهُودُ الشّتـَــــاتِ جَـــاؤُوا بِخـُـبـْــثٍ٭٭٭٭٭نَحْــــــوَ أرْضٍ أصْحَــابُهَا حُنـَفـَـــاءُ
  187. وَارْتـَـــمَى الشـُّذّاذُ السُّكـَارَى جُمُوعًا٭٭٭٭٭فِـــي بِـــلادٍ أنــــَاسُــهَـــا أسَــــــرَاءُ
  188. أكـَلـُــــوا الأرْزَاقَ العَـظِـيـمَـــةَ أكـْلاً٭٭٭٭٭مُرْعِـــبـًا فِي طـُـقـُـــوسِهِ اسْتِهْـــزَاءُ
  189. نَهَـبُــوا.. صَــادَرُوا.. تـَعَدَّوْا بـِقـَصْدٍ،٭٭٭٭٭أجْرَمُـــوا إجْـــرَامًا لـَظـَـــاهُ فـَنـَـــاءُ
  190. قـَتـَلـُوا أحْــرُفَ العُرُوبَـــةِ قـَـتـْــــــلا٭٭٭٭٭فـَاجِـــرًا، مِــنْ فـُجُـــورِهِ الإقْصَـــاءُ
  191. دَمَّــــرُوا مَـــــوْرُوثَ القُرُونِ جَهَـارًا٭٭٭٭٭ثـُـــمَّ قـَـــالـُوا: أنـْتـُـــمْ عَبِيـدٌ رِعَــاءُ
  192. حَــــارَبُوا الإسْــــلامَ العَظِيمَ بِوَقـْــتٍ٭٭٭٭٭عَـــمَّ فِـيـــهِ التــَّجْهِـيـــلُ وَالإعْمَـــاءُ
  193. مَــــارَسُوا أسْـــوَأ الرَّذَائِــــلِ لـَيْــــلاً٭٭٭٭٭وَصَبَـــاحًا وَإنْ أتـَـــى الإمْسَــــــــاءُ
  194. بٍلـُصُـــــوصٍ كـَبَـايِـلِـــي وَكـَـــرَافـُو٭٭٭٭٭فِـــــــي أرَاضِينـَا كـَانـَتِ الضَّـــرَّاءُ( )
  195. سَــــادَ فِــــي إرْثـِــنـَا لـَفِـيـفُ فَرْنـْسَا٭٭٭٭٭ثُـــمَّ أيْـضًا أقـْـدَامُـــهَا السَّــــــــوْدَاءُ( )
  196. وَعَـــلـَى رَأسِهِـــمْ وُجُــــوهُ بَــرِيــزٍ.٭٭٭٭٭أفٍّ مِنـْهُـــمْ… إنــَّـهُـــمْ سُفـَهَــــــــاءُ( )
  197. بِفَسَــــادٍ عَاثـُــــوا فـَسَــــادًا عَمِيــمًا،٭٭٭٭٭أسَّسُــــوا مَــــــا أوْزَارُهُ نـَكـْــــــرَاءُ
  198. قـَدْ أبَـــادُوا بَعْضَ الجَزَائِـــرِ جـوعا.٭٭٭٭٭عِنـْـدَهُـــمْ أهـْـلـُـــنـَا هُـــمُ الفـُقـَـــرَاءُ
  199. قـَدْ أبَـــادُوا بَعْضَ الجَزَائِـــرِ رَمْـــيـًا٭٭٭٭٭بِرَصَـــاصٍ، فـَطـَالَ فِيــنـَا الرِّثـَـــاءُ
  200. قـَدْ أبَـــادُوا بَعْضَ الجَزَائِـــرِ رَدْمـــًا٭٭٭٭٭فِـــي سُجُـــونٍ يَخَــافـُهَا الإحْصَـــاءُ
  201. قـَدْ أبَـــادُوا بَعْضَ الجَزَائِـــرِ قـَـهْــرًا٭٭٭٭٭فِـــي المَنـَـــافِي أيْــنَ الذَّهَابُ بَـــلاءُ
  202. ثُمَّ سَـــاقـُوا نـَشْءَ الجَزَائِـــرِ قـَـسْــرًا٭٭٭٭٭لِحُـــروبٍ هُــــمْ مِنْ رَحَـاهَا بَـــرَاءُ( )
  203. جَعَلـُـــوا مِـــنْ بِلادِنـَـــا مَاخـُــــــورًا٭٭٭٭٭دَاعِـــرًا كــــَيْ يَسْتـَمْتِـــعَ الدُّخَـــلاءُ
  204. وُخُمُـــورُ الإجـــْرَامِ فِي كـُـــلِّ حَـــيّ٭٭٭٭٭كـَـــيْ يَعُـــمَّ الفـُجُـــورُ وَالرَّخـْـــوَاءُ
  205. أصْبَحَـــتْ أخِبَـــارُ الجَزَائِـــرِ وَيْـــلاً٭٭٭٭٭فـَـــوْقَ وَيْـــلٍ، وَالكـُــلُّ وَيْـــلٌ وَدَاءُ
  206. رَغْـــمَ هَـــذا زَادَتْ بِلادِي صُمُـــودًا٭٭٭٭٭لـَـــمْ تـَمُـــتْ فِيـــهَا نـَخْـــوَةٌ وَإبَـــاءُ
  207. كـَـــانَ آبَــــــاؤُنـَا يُحِبُّــــــونَ مَـــوْتـًا٭٭٭٭٭أوْ حَيَــــــاةً أحَبَّــــــهَا الأنـْبِيَـــــــــاءُ
  208. قـَبْـــلَ نـَصْرٍ تـَــأتِي الشَّهَـــادَةُ حَتـْمًا٭٭٭٭٭مِثـْلـَمَـــا قـَـــالَ القـَـــادَةُ العُظـَمَــــاءُ
  209. فِـــي جَمِيعِ الأجْيَـــالِ كـَانَ لـَنـَا فِــي٭٭٭٭٭بَعْضِ حَـــــدْبٍ بَوَاسِـــلٌ شُهَــــــدَاءُ
  210. إنْ أرَدَتـُـــم ْسَلـُـــوا التـُّلـُـــولَ جَمِيعًا٭٭٭٭٭وَسَلـُــوا مَا أجَـــادَتِ الصَّحْـــــــرَاءُ( )
  211. قـَدَّمُـــوا الـرُّوحَ لِلجَزَائِـــرِ عِشْـــقـًا،٭٭٭٭٭صَرَخُـــوا: نَحْــنُ المَهْرُ يَا بَيْضَــاءُ
  212. بَعْدَ فـَجْـــرِ القـَـــرْنِ الجَدِيدِ تـَنـَــامَى٭٭٭٭٭بَرْقُ وَعْـــــيٍ فـَكـَــانَ فِيهِ الضِّيَـــاءُ( )
  213. سَطـَعَتْ إشْعَـــاعَاتُ عَصْــرِ جَدِيـــدٍ٭٭٭٭٭بنِضَــــــالٍ أعْلامُـــــــــهُ نـُبَــــــلاءُ
  214. أسَّسُـــوا فِكـْرًا رَافِضًا نـَيْـــرَ ظـُلـْـمٍ،٭٭٭٭٭قـَالـُـــوا: لا لِمَـــنْ إليْـــنـَا أسَــــاؤُوا
  215. خـَالِـــدٌ، بَعْدَهُ ابْنُ بَـــادِيسَ فـَــــوْرًا،٭٭٭٭٭وَمِصَـــالِي، هُــمْ لِلغـَـــدِ الزُّعَمَـــاءُ( )
  216. ضِمْنَ هَـــــذا كـَـــانـَتْ سَعِيـــدَةُ دَارًا٭٭٭٭٭لِنِضَــــــالٍ أقـْطــــَابُـــهُ أوْفِيَــــــــاءُ
  217. بَدْءً، ذِي كـَشَّـــافـَةُ المَجْـــدِ رَمْــــزًا،٭٭٭٭٭بَيْنـَـــهَا فِتـْيَـــةٌ هُـــمُ الشُّرَفـَــــــــاءُ( )
  218. حَلـَقـَــــــاتُ المـــَدَّاحِ تـَبْعَـثُ وَعْـــيـًا٭٭٭٭٭فِـــي نـُفُـــوسٍ أتـَى عَلـَيْهـَا البِغـَــاءُ
  219. وَنـَمَـا العَقـَـــلُ فِي الرِّيَاضَةِ طـَـــوْرًا٭٭٭٭٭وَالكـَتـَـــاتِيـــبُ عَمَّـــهَــا القـُـــــرَّاءُ
  220. وَتـَجَلـَّى الـــوَعْيُ البَدِيـــلُ جَهَـــــارًا٭٭٭٭٭فِـــي ظُــــرُوفٍ شـَبَـــابُهَا مِعْطـَـــاءُ
  221. بَيْنَ أحْضَـــانِ حِـزْبِ شَعْبٍ أصِيـــلٍ٭٭٭٭٭هَلـَّــلَ الفـَجْـــرُ ثـُـــمَّ كـَانَ اللـِّقـَــــاءُ( )
  222. بَلـَّغُـــوا سِرَّ الهَاجِـــسِ الوَطِنِي فِـــي٭٭٭٭٭جَلسَـــاتٍ أخـْبَـــــــــارُهَا سَـــــــرَّاءُ
  223. بَشـَّـــرُوا بِالتَّحْرِيـــرِ فِي كـُلِّ نـَــــادٍ،٭٭٭٭٭مِـــنْ جِبَـــالِ البِـــلادِ كـَانَ الرَّجَـــاءُ
  224. ثـُـــمَّ حَلـَّتْ أحْـــدَاثُ ثـَـــامِنِ مَايُــــو٭٭٭٭٭فـَـــإذا هُمْ فِي اللـَّحْظـَةِ العُظـَمَــــــاءُ( )
  225. قـَبْلـَهَا قــــَدْ تـَظـَـــاهَرُوا دُونَ خـَوْفٍ٭٭٭٭٭بِشِعَــــــارٍ: لا.. لا.. أيَـــا أعـْــــــدَاءُ
  226. بَعْدَهَـــا أحْرَقـُـــوا مَقــــَرًّا مُهِـــمـًّـــا٭٭٭٭٭ثـُمَّ نـَـــادَوْا: أنْتِ العُـــلا يَـــا دِمَـــاءُ
  227. سَبْعَـــةٌ فَـــــوْقَ الأرْبَعِيـــنَ تـَجَلـَّـــوْا٭٭٭٭٭كـَشُـــرُوقٍ إشْعَـــاعُـهُ إيحَـــــــــــاءُ( )
  228. قـَبَضَتْ أخْتُ القـَهْـــرِ تـَوًّا عَلـَيْهِـــمْ،٭٭٭٭٭سُجِنـُـــوا مِثـْلـَـــمَا أقـَـــرَّ القـَضَـــاءُ
  229. فِـــي سِنِينَ السِّجْـــنِ الألِيـــمِ تـَرَبَّــوْا٭٭٭٭٭لِكِفـَــــــاحٍ أعْـــوَامُـــهُ هَيـْـــجَــــــاءُ
  230. حِينـَـــذاكـُمْ جَنـَّـــتْ جُنـُــــونُ فرَنـْسَا٭٭٭٭٭وَطـَغـَـــتْ حَتــَّى دَبَّ فِيـهَا الغـَبَـــاءُ
  231. بِغُــــــــرورٍ ظـَلـَّـــتْ تـُـــرَوِّجُ زُورًا٭٭٭٭٭مَـا أتـَـــاهُ الشـُّـــذَاذُ وَالسُّفـَهَـــــــــاءُ
  232. عَـــنْ بـِلادِ الإسْـــلامِ قـَــالتْ بِلادِي،٭٭٭٭٭وَمَـــدَانـَا مِنـْـــهَا بَــــــرَاءٌ بَــــــرَاءُ
  233. أنْكـَـــرَتْ أصْلـَنـَا وَألـْغـَــتْ وُجُـــودًا٭٭٭٭٭هُــــــوَ مِنـَّا وَنـَحْـــنُ فِيـــــــــهِ وَلاءُ
  234. قـَدْ تـَنـَـــاسَتْ أشْكـَالـَنـَا ثـُـــمَّ قـَالـَتْ:٭٭٭٭٭إرْثُ رُومَا عُيُـــونـُكـُـــمْ زَرْقـَــــــاءُ
  235. نـَسَبَتـْنـَا لِلغَـــرْبِ فِـــي بَعْضِ دَرْسٍ،٭٭٭٭٭إنـَّـــهَــــا حَقــًّا لـَعْنـَـــة حَمْقـَـــــــاءُ( )
  236. وَغـَدَتْ فِـــي حَرْبٍ ضَرُوسٍ عَسَانـَا٭٭٭٭٭تـَخْتـَفِـــي فِيـــنـَا هِمَّـــة وَانـْتِمَــــــاءُ
  237. قـَتـَلـَتْ.. سَجَّنـَتْ.. وَأغْرَتْ فـِئـَــــاتٍ٭٭٭٭٭مِـــنْ بَنِيـــهَا القِيَـــادُ وَالجُبَنـَــــــــاءُ( )
  238. مَـــا هُزِمْنـَا، بَلْ كـَانَ فِينـَا صُمُـــودٌ،٭٭٭٭٭شـَرِسٌ، عَنـْـــهُ قـَدْ حَكـَى الخُبَـــرَاءُ
  239. قـَـــالَ فِي الصَّـــامِدِينَ جَيـــلٌ هُمَـامٌ:٭٭٭٭٭فـَلـْيَعُودُوا بـِالنـَّـــارِ مِنْ حَيْثُ جَاؤُوا
  240. وَرَكِبْـــنـَا لِلمَجْـــدِ كـُـــــلَّ عَزِيــــــزٍ٭٭٭٭٭عِنـْدَمَـــا هَـــلَّ نـُـــورُنـَا المِضْـــوَاءُ
  241. طـَلـَـــعَ البَدْرُ فِـــي نُفـَمْبَـــرَ فـَتـْـــحًا٭٭٭٭٭ثـَـــانِيًا، وَالقـُلـُــوبُ فِيـــــنـَا دُعَـــاءُ( )
  242. طـَلـَـــعَ البَدْرُ وَالرِّجَــــــالُ رِجَـــــالٌ٭٭٭٭٭كـَاللـَّظَى هُمْ حِينَ الوَغَى الرَّمْضَـاءُ
  243. طـَلـَـــعَ البَدْرُ وَالنـِّسَــــــاءُ نِسَـــــــاءٌ٭٭٭٭٭كـَاللـَّظَى هُنَّ الثـَّـــوْرَةُ الهَـــوْجَـــاءُ
  244. حِيـــنَ ذا شـَبَّـــتْ فِـــي سَعِيدَةَ نـَـــارٌ٭٭٭٭٭أُحْرِقـَتْ فِيـــهَا الطـُّغْمَةُ النـَّكـْــــرَاءُ( )
  245. دَنْدَنَ الرَّشـَّـــــاشُ الأنِيـــقُ بِليـْــــــلٍ٭٭٭٭٭فـَانْجَلـَتْ مِـــنْ إبْهَـــارِهِ الظـَّلـْمَـــاءُ
  246. صَحِبَ السِّكِّيـــنُ المُصَقـَّـــلُ قـَـــوْمًا٭٭٭٭٭فـَانْهَمَتْ فـَجْـــرًا مِـــنْ صَدَاهُ الدِّمَاءُ
  247. وَطـَـــفـَا وَقـْعُ مِعْـــوَلٍ فِــي صَبَـــاحٍ٭٭٭٭٭فـَإذا الشـَّمْسُ مِـــنْ رِضَاهَا ضِيَـــاءُ
  248. وَتصَـــدَّى نـُبْــــلُ المُسَدَّسِ خـَـــرْقـًا٭٭٭٭٭لِلعِـــدَى فـَارْتـَـــاحَتْ إلـَيْهِ المَسَـــاءُ
  249. سَـــلْ بِجَارًا وَجُنـْـــدَهُ وَالحَــــرْكـَى،٭٭٭٭٭إنـَّهُـــمْ فِي المَعَـــارِكِ الأعْـــــــــدَاءُ( )
  250. سَيَقـُولـُـــونَ عَـــنْ أسُـــودٍ -إذا مَــــا٭٭٭٭٭صَدَقـُـــوا- “إنـَّهُمْ هُـــمُ الزُّعَمَــــــاءُ
  251. سَجَّلـُـــوا بـِالإقـْـــدَامِ مَلـْحَمَـــة فِـــي٭٭٭٭٭سَنـَــــــوَاتٍ أيَّــــــامُهَا حَمْـــــــرَاءُ”
  252. سَـــلْ عَمْرُوسَ، سَــلْ ڤـَـرَابَة وَادِي،٭٭٭٭٭سَوْفَ تَحْكِي عَنْ فـَضْلِهَا الأحْيَــــاءُ( )
  253. سَـــلْ دِيَـــارَ الإخْلاصِ دَارًا فــدَارًا:٭٭٭٭٭كَيْفَ كـَانـَتْ وُجُــــــوهُنـَا البَيْضَــاءُ( )
  254. سَـــلْ لـَمَـــارِينَ وَالذِيـــنَ تـَوَاصَـــوْا٭٭٭٭٭بـِالهُدَى حِينـَمَا طـَغـَى الغـُرَبَـــــــاءُ( )
  255. سَـــلْ مَدَارَ العُڤـْــبَانِ عَـــرْشًا فَعَرْشًا٭٭٭٭٭سَتـَقـُـــــصًّ الغَابَـــاتُ وَالأرْجَــــاءُ( )
  256. سَـــلْ زَوَايَـــا الأبْطـَالِ أيْـنَ تـَلاقـَوْا،٭٭٭٭٭سَلْ جِبَـــالاً شـُـمُوخُـــهـَا عَلـْيَـــــاءُ
  257. سًـــلْ أخْـــتـًا عَـــنْ أخْتِهَا وَأخِيـــهَا،٭٭٭٭٭سَلْ عَنْ قـَـــوْمٍ نَحْـــوَ مَوْتٍ فـَـــاؤُوا
  258. سَـــلْ طِفْـــلاً عَـــنْ أمُّــــــهِ وَأبِيــــهِ٭٭٭٭٭سَـوْفَ تَبْكِـــي مِـــنْ حُـــزْنِهَا الآلاءُ
  259. سَـــلْ زَوْجـًا عَـــنْ زَوْجِهَا حِينَمَا فِي٭٭٭٭٭عُرْسِهَا غَـــابَ فَاكـْتَـــوَتْ أحْشَـــاءُ
  260. سَـــلْ أمـًّــــا عَـــنْ بِنـْـتِـهَا وَبَنِــيهَـــا٭٭٭٭٭آهٍ كَـــــــــمْ تـَكـَـــرَّرَتْ خَنـْـسَــــــاءُ( )
  261. مِـــنْ هُونَتْ إلـَى السُّخُونَةِ قـَـــــامَتْ٭٭٭٭٭حَرْبُ فَصْـــلٍ أهْوَالـُــــــهَا جَهْـــلاءُ( )
  262. صَرْصَرَ البَـــارُودُ العَظِيــمُ دُهُـــورًا٭٭٭٭٭مِثـْـــلَ رٍيـــحٍ إذَا أتـَـــانـَا الشـِّتـَـــاءُ
  263. وَالقُرَى بَـــاتـَـتْ فِي دَمَـــارٍ رَهِيـــبٍ٭٭٭٭٭مِـــنْ غَــــــرَامٍ أسَنـَّـــهُ النـُّـقــَـبـَــاءُ
  264. طَائِـــرَاتُ الإجْـــرَامِ تـَقـْتـُـــلُ قـَذْفــًا٭٭٭٭٭مِـــنْ بَعِيـــدٍ، وَالحِـسُّ فِيـــهَا جَفَــاءُ
  265. وَعَلـَى الدَّبَّـــابَـــاتِ رَهْـــطٌ غِـــلاظٌ٭٭٭٭٭مِـــنْ أذاهُـــــمْ تَفـَجَّـــرَتْ أمْعَــــــاءُ
  266. وَالتَّعْذِيـــبُ فِـــي لصَـــاصَ عُجَــابٌ٭٭٭٭٭مَـــا رَآهُ الأمْـــوَاتُ وَالأحْيَـــــــــاءُ( )
  267. كـُـــلُّ عِـــزِّي لِجَيْـــلِ عِـــزٍّ عَزِيـزٍ،٭٭٭٭٭عِـــزُّهُ فـَـــوْقَ الذِّكْرَيَــــــاتِ بَقـَـــاءُ
  268. دَاوُدِي مُـــوسَى فِي شَبَـــابٍ كَرِيـــمٍ٭٭٭٭٭صَعَدُوا لَيْـــلًا فَاسْتَضَاءَتْ سَمَــــــاءُ( )
  269. نَحْـــنُ فِـــي كُـــلِّ مَوْقِـــعٍ سَنَـــرَاهُمْ٭٭٭٭٭إنْ طـَفـَا حِيـــنَ الأمْسِيَـــاتِ الصَّفَاءُ
  270. وَمَدَغـْـــرِي أحْمَدْ عَظِيـــمُ التـَّفـَــانِي٭٭٭٭٭مِــــــــنْ رُؤاهُ تـَعَــلـَّـــمَ الكُبَــــــرَاءُ( )
  271. وَسَعِيـــدٌ عَمَــــــارَةٌ نَجْـــمُ قـَـــــــوْمٍ٭٭٭٭٭كـَالثـّـــُرَيَا فِيـــهِ العُـــلاَ وَالسَنَــــــاءُ( )
  272. وَنَجَــــــادِي مُحَمـَّــــــدٌ بِجِهَــــــــــادٍ٭٭٭٭٭وَحُـــرُوفٍ أتَـــى إليْـــهِ الثــَنـَــــــاءُ( )
  273. عَـــابِدِينـَـــا حَلِيمَـــةٌ أخْـــتُ عِــــــزٍّ٭٭٭٭٭مِـــنْ لـَبُوءَاتٍ عَاشَ فِيهَا الرَّجَـــــاءُ( )
  274. نـَعْمَـــــاوِي جَمِيــلـَـــةٌ وَمَــــدَانِــــي٭٭٭٭٭وَالفَتـَى شِيـــــخٌ إنـَّهُـــــمْ زُعَمَـــــاءُ( )
  275. واسْتِيـفـَـــانِينِي طـَبِيــبٌ عَظِيـــــــــمٌ٭٭٭٭٭لِفَرَنْسَا قـَـــــدْ قـَـــــالَ إنـَّـــــــكِ دَاءُ( )
  276. وَحُسَيْــــــنِي ذاتُ الكِتــــابِ المُفـَدَّى٭٭٭٭٭قـَدَّمَتْ مَا فِيه ِالهُـــدَى وَالوَفـَـــــــاءُ( )
  277. بَشَّـــارَفْ مُوسَى فَتَى أرْضِ فـَضْـلٍ،٭٭٭٭٭بَطـَلٌ ضَحَّى وَالجَـــلالُ عَطـَــــــاءُ( )
  278. صَـــالِحٌ نَصْـــرُ اللهِ عَـــاشَ شَهِيـــدًا ٭٭٭٭٭حِينـَمَا خـَلـْفَ البَحْرِ طَالَ الثــَّـــوَاءُ( )
  279. آلُ بَلـْحَجَّـــارِ الأفـَـــاضِـلُ أصْــــــلاً٭٭٭٭٭وَجِهَـــادًا، كـَـــانَتْ لـَهُـــمْ عَلـَيْــــاءُ( )
  280. آلُ بْرَاسِـــــي بِالشَّهَــــــادَةِ فـَـــــازُوا٭٭٭٭٭مِثـْلـَمَـــا فـَازَتْ نُخـْبَــــةٌ عَصْمَـــاءُ( )
  281. فِـــي جِهَـــادٍ مُجَاهِـــدٌ كـَانَ فـَحْـــــلاً٭٭٭٭٭مِـــنْ جُـــذُورٍ أنْجَـــالِهــــَا فُضَـلاءُ( )
  282. حَمَّـــامِي أخُـــو المَعَـــالِي طـَمُــوحٌ،٭٭٭٭٭نَجْـــلُ جَيْـــشٍ تـَـــارِيخُــــهُ سَــرَّاءُ( )
  283. طـَاهِـــرٌ مُولايٌ ويُـــوبٌ وُقـَـــاضِي٭٭٭٭٭وَسُلـَيْمَـــانِي إنـَّهُــــــمْ كـُبَـــــــــرَاءُ( )
  284. ثُـــمَّ عَبْــدَلـِّي خَيْـــرَةٌ مِـــنْ نِسَــــــاءٍ٭٭٭٭٭قـُلـْنَ جَهْرًا. بِالرُّوحِ نَحْنُ الفِــــــدَاءُ( )
  285. مِثـْلـُهَـــا بَدْرَةٌ ڤـَرِيـــنٌ وَمِـــنْ فِـــــي٭٭٭٭٭مَجْدِنـَا فـَـــاخَـــرَتْ بِهِــــنَّ التــَّـــاءُ( )
  286. وَالفـَتـَـــي عَقـَّـــالٌ وَبَــــــنْ دَحْمَــانٌ٭٭٭٭٭وَعُـــوَيْمِرْ هُـــمُ النـَّـــــدَى وَالإبـَــاءُ( )
  287. زِدْ بَنْ خـُـــودَةَ الأصِيـــلَ وَرِيـــشِـي٭٭٭٭٭وَقـُوَيْـــدَرْ، بِهِـــمْ تـَعَــالى الوَفـَــــاءُ( )
  288. مُصْطـَفـَى خـَـــالِفٌ وَلـَخْضَرْ مَكُـورٌ٭٭٭٭٭وَفـَـــرَاحِي بِهِـــمْ تـَسَـامَتْ سَمـَــــاءُ( )
  289. جُرْفِي مُخْتـَـــارٌ وَحَمْـــرِي وَشِيــــخٌ٭٭٭٭٭بَـــابِيَـهْ، إنَّهُـــمْ ألــــًى كُبَـــــــــــرَاءُ( )
  290. يَعْڤـُـــوبِـــي مُحَمَّـــدٌ وَالسّنـُـــوسِـــي٭٭٭٭٭أخـَـــوَا مَجْــدٍ فِيـــهِمَا العَلـْيَـــــــــاءُ( )
  291. رَحْمَـــانِي وَبُودِيَـــهْ، ثـُـــمَّ فـَــــــادَرْ٭٭٭٭٭إنَّهُـمْ فِي أهْـــلِ الجِهَـــــــــادِ سَنـَــاءُ( )
  292. رَمَّـــاسٌ وَطـَيـِّـــبِـــي زِدْ مِـــــلاوِي٭٭٭٭٭مِـــنْ شُمُـــوعٍ جَـــلالـُهَا مِضْـــــوَاءُ( )
  293. لـَعْـــرَجٌ عِيسَـــانِي وَبُوعُوجَـــةٌ مِــنْ٭٭٭٭٭فِتـْيَـــةٍ قـَالـُـــوا: إنـَّــنـَـــا أصَــــلاءُ( )
  294. بُوبَكـَّـــرٌ بَـنْ فـَاطِمَـــهْ مِنْ نـُفـُـــوسٍ٭٭٭٭٭صَدَقـَتْ فـَازْدَانـَتْ بِهَا الأرْجَـــــــاءُ( )
  295. شـَنـَّـــافٌ وَبُـــوعَنـَـــــانِي المُفـَـــدَّى٭٭٭٭٭مِـــنْ رُمُـــوزٍ بِهَـا يَــزُولُ الــــــدَّاءُ( )
  296. ثُـــمَّ حَمْـــدَانٌ بَخـْـتـَــةٌ أخـْـتُ نـُـبْــلٍ٭٭٭٭٭وَجِهَـــادٍ فِيهَا الـْعُـلا وَالسَّخَـــــــــاءُ( )
  297. مَجَّـــاجِـــي وَعَـــامِــــــرٌ هَــــــلّالِي٭٭٭٭٭ثُـــمَّ شَهْــرُورِي، إنـَّهُمْ أوْفِيَـــــــــاءُ( )
  298. وَتَعَالـَى التـِّعْـــدَادُ فـَــوْقَ جُهُـــودِي،٭٭٭٭٭كـَثُـــرَتْ فِـــي الأشَـــاوِسِ الأسْمَـاءُ
  299. عَشَـــرَاتُ الآلافِ مِنْ خَيْـــرِ جُنْـــدٍ،٭٭٭٭٭جُـــلُّ أخْيَـــارِهِـــمْ هُـــــمُ الشُّهَـــدَاءُ
  300. إنَّنِي أرْجُــو العُـــذرَ مْمَّنْ – شِعْـــرًا-٭٭٭٭٭غَـــابُوا… عُـــذرًا أيُّـــهَا العُظـَمَـــاءُ
  301. رَحِـــمَ اللهُ مَعْشَـــرًا مِـــنْ رِجَــــــالٍ٭٭٭٭٭وَنِسَــــــاءٍ حِينَ الدُّجَى قـَدْ أضَــاؤُوا
  302. قـَدَّمُـــوا فـَـــوْقَ مَـــا عَلـَيْهِمْ بِصِدْقٍ.٭٭٭٭٭بِفِـــدَاءٍ كـَـــانـَتْ لـَهُــــــمْ أنـْـبَــــــاءُ
  303. ثُـــمَّ لـَمَّـــا دِمَـــاؤُهُـــمْ سَـــالَ مِنْـــهَا٭٭٭٭٭قـَـــدْرُ بَحْـــرٍ تـَكـَلـَّـــمَ الدُّخـَـــــــلَاءُ
  304. قـَــال دِيغُولُ: قـَـــدْ فـَهِمْنـَا فـَهِمْـــنـَا،٭٭٭٭٭ثـُـمَّ كـَانَ الحِـــوَارُ وَالشَّحْنـَــــــــــاءُ( )
  305. قـَـــدْ أرَادُوا بَعْضَ الجَزَائِـــرِ مُلـْــكـًا٭٭٭٭٭لـِبَنِيـــهـِمْ، مِـــنْ أهَمِّــهَا الصَّحْـــرَاءُ
  306. غَيْـــرَ أنَّ الأبْطـَالَ قـَالـُـــوا: لا.. لا..٭٭٭٭٭وَانـْتـَـــهَى عَصْـــرٌ رُوحُـــهُ بَأسَــاءُ
  307. خَرَجَـــتْ أصْقـَاعُ الجَزَائِـــرِ تـَبْــكِي٭٭٭٭٭فِي ابْتِسَـــامٍ، وَالجَـــوُّ فِيـــهَا ثـَنـَـــاءُ
  308. صَـــاحَ كـُــلٌّ: تَحْيَا الجَزَائِـــرُ.. تَحْيَا٭٭٭٭٭تَحْيَـــا.. تَحْيَـــا.. وَالنـَّشِيـــدُ حُــــدَاءُ
  309. قـَسَـــمًا… بِالذِيـــنَ مَـــاتُوا سَنـَبـْـقـَى٭٭٭٭٭أحْـــرَارًا، وَمَجْـــدُنـَـــا الشُّهَـــــــدَاءُ
  310. قـَسَـــمًا… بِالذِيـــنَ غـَـــابُوا سَنـَحْـيَـا٭٭٭٭٭مِثـْلـَمَــا كـَـــانَ يَحْلـُـــمُ الفُضَــــــلاءُ
  311. وَلـْيُـــرَفـْرِفْ عِـــزُّ الجَزَائِـــرِ نـُـورًا٭٭٭٭٭فَـــوْقَ نُـــورٍ، مَـــا دَامَتِ الأحْيَــــاءُ
  312. وَبِـنـَا تَحْلـَـــوْلـَى الجَزَائِـــرُ جَيْـــــلاً٭٭٭٭٭بَعْـدَ جَيْـــلٍ، وَيَسْعَـــدُ الصُّلـَحَــــــاءُ
  313. وَبـِنـَا تَعْلـَـــوْلـَى العُرُوبَـــةُ تـَــــــاجًا٭٭٭٭٭بِلِسَـــانٍ قـَـــدْ فـَضَّلـَتْـــهُ السَّمَــــــاءُ
  314. وَيُنـَـــمِّي إسْلامُـــنـَا كـُـــلَّ خـَـيْـــــرٍ٭٭٭٭٭فـَتـَسُـــودُ المَنَـــاقِـــبُ السَّمْحَــــــاءُ.
  315. وَخِتـَـــامـــًا هَـــذا بَيَـــانِـــي إذا مَـــا٭٭٭٭٭قـَـــدْ رَغِبْـتـُـــمْ أنْ يَظـْهَرَ الإمْضَـاءُ
  316. جَـــلاّلِـــي بُومَدْيَـــنٌ قـَـــالَ هَـــــذا..٭٭٭٭٭يَبْتـَغِـــي أنْ يَعِيشَ فِينـَا الوَفـَـــــــاءُ( )
  317. مِـــنْ مَوَالِيدِ البَيِّضٍ الفـَحْلِ… أصْـلاً ٭٭٭٭٭نـَــاصِـــرِيٌّ، أجْـــدَادُهُ شُـــرَفـَــــاءُ
  318. صَـــاحَبَ الحَرْفَ وَالكِتـَـــابَ بِعِشْـقٍ٭٭٭٭٭فـَتـَغـَـــذّى بِمَـــا بَنـَى النـُّـبَـغـَـــــاءُ
  319. عَـــاشَ أسْتـَــاذًا فِـــي سَعِيدَةَ دَهْـــرًا٭٭٭٭٭يَشْتـَهِـيـــهِ الأفـْـــذاذُ وَالنـُّـبَـــهَـــــاءُ
  320. وَيُحْـــبُّ الطـُّـــلابُ مَجْلـَسَـــهُ فِــــي٭٭٭٭٭كـُـــلِّ فـَنٍّ كـَمَـــا يُحَـــبُّ الضِّيَــــاءُ
  321. ذلِكُـــمْ مِنْ فـَضْلِ الكـَرِيـــمِ تـَعَـــالـَى٭٭٭٭٭فـَلـَـــهُ الحَمْدُ وَالرِّضَـــى وَالثـَّـنـَــاءُ
  322. وَسَـــلامِـــي إلـَـــى سَعِــيـــدَة حَيـًّـــا٭٭٭٭٭ثـُـــمَّ لـَمَّــا يَـــأتِي عَلـَـــيَّ انـْـتِهَـــاء
custom1
قد يعجبك ايضا