دعْوةٌ للاحتفالِ بالعربية الفُصْحَى في عيدها العالمي يوم 18 ديسمبر

بقلم الأستاذ الدكتور بومدين جلالي


في عِيدِها احْتفِلوا بها يا ناسُ،***مِنْ عِزِّها يخْشاكُمُ الْخَنّاسُ

- إعلان -


نزَلَ الْهُدَى بِجلالِها جَذّاباً، *** وبِها دَواماً يَرْتَقي الْإحْساسُ


هيَ بَهْجة الْآدابِ دُونَ نِزاعٍ، * هيَ لِلْعُلوم مَنارةٌ وأساسُ

إعْجازُها وَجْهُ الْجَمال بِحقٍّ،* في عِشْقِها تتَزاحَمُ الْأجْناسُ


وثَراؤُها فاقَ اللّغاتِ إذا مَا***جُمِعَتْ وعَدَّ جُذورَها الْمِقْياسُ


فيها الْحَياةُ بِدِقَّةٍ وشُمولٍ، *** فيها يَقِينُ الرُّوحِ والْوسْواسُ


تاريخُها بالْمَجْدِ يَمْشِي حَيّاً *** ما نالَها النِّسْيانُ والْإفْلاسُ


غَدُها الْحَضارةُ والثّقافةُ لمَّايَأوِي إلَيْها الرَّقْمُ والْقِرْطاسُ

غدُها السّلامُ معَ السّعادةِ لمَّايُسْقَى بِها التِّلْميذُ والْكُرّاسُ


لا تجْعَلوها ذِكْرَياتِ عُهودٍ *** فيها بَغَى الْأعْداءُ والْأنْجاسُ


مُسْتقْبلُ الْأجْيالِ يَكْمُنُ فيها،***هِيَ بِالْهُدى الْأنْوارُ والْألْماسُ.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.