دكتور محمد الخشت في ندوة توت عنخ أمون : إننا أمه لها تاريخ عظيم والاكتفاء بالتمجيد المطلق لا يرفع شأننا.

انطلقت في الثانية عشر ظهر اليوم الثلاثاء 2019/11/12 فعاليات المحاضرة الحضاريه التى تنظمها جامعة القاهرة تحت رعاية الدكتور محمد عثمان الخشت لعالم الآثار الكبير الدكتور زاهى حواس يزر الآثار الأسبق حول كتاب “توت عنخ آمون “.والتي بدأت فعاليات المحاضرة،بالسلام الوطني بحضور الساده نواب رئيس الجامعه وأعضاء هيئه التدريس وعمداء الكليات والسيد المهندس أحمد ترك الأمين العام للجامعه وجموع غفيره من الطلاب وكوكبه من رجال الصحافه والأعلام.

- إعلان -

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏بدلة‏‏‏

وأفتتح الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة كلمته خلال ندوة حول كتاب “توت عنخ آمون” بالترحيب بالدكتور زاهي حواس عالم الآثار المصري، قائلًا إنه سفير مصر في كل المحافل الدولية الذي يقدم صورة مصر وحضرتها العريقه وعظمة شعبها للعالم أجمع

وتابع الدكتور محمد عثمان الخشت حديثه قائلا ” أنه في اطار محاولات حروب الجيل الرابع لتشويه صورة مصر في استراتيجية الفوضى في الشرق الأوسط، يأتي صراع الصور الذهنية، مؤكدًا أن الدكتور زاهي حواس يقوم بدور كبير جدًا في هذه المعركة ومحاولة اعطاء صورة ذهنية منضبطة عن مصر الحضارة والتاريخ والعلم.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏

وأكد رئيس الجامعه علي إننا أمة لها تاريخ عظيم جدًا ولكن علاقتنا بالتاريخ بها مشكلة كبيرة، واننا نفتقد الوعي بالتاريخ، لافتًا إلى أنه لا يكفي أن نشير إلى أمجادنا في الماضي لابد أن نصنع تاريخا جديدا، لأن الحضارة الفرعونية صنعت فى عصرها وزمنها ويجب علينا أن نصنع تاريخا جديدا بعد أن نأخذ العبرة التاريخية التى صنعها أجدادنا.

وتابع الفيلسوف المعاصر قائلا ونحن لا تستطيع أن نكون صورة من الماضى والاكتفاء بالتمجيد المطلق لا يرفع شأننا وبالتالى يحب استلهام القديم وتجارب أجدادنا، موضحا أن الحضارة المصرية قامت على الطب والهندسة والفلسفة.

ولفت الدكتور محمد الخشت الي أن أهمية المصريين القدماء تتمثل فى أن الوعى الإنسانى كان مرتبط بالمادة وخارق للطبيعة، والله كان ينظر له كأنه مادى ومع الفراعنة حدث تطور تاريخى وبدأ الإنسان يدرك جانب آخر غير الطبيعة والجسد تتمثل فى الروح.

وصرح سيادته بأنه يرى أن الحضارة المصرية القديمة قامت على 3 أركان مهمة جدًا هي الفلسفة والطب والهندسة، مؤكدًا أن المصريين لم يكونوا ليتقدموا في الطب والهندسة بدون أن تكون لهم رؤية فلسفية للحياة وللكون وللواقع الاجتماعي.

ونوه رئس الجامعه الي أن الوعي الإنساني قبل الحضارة الفرعونية كان مرتبطًا بالمادة، حيث كان ينظر للإنسان باعتباره جسدًا فقط، وأنه ظاهرة من ظواهر الطبيعة، حتى الإله كان ينظر له قبل الحضارة الفرعونية باعتباره ظاهرة طبيعية كبرى، ولكن مع الفراعنة بدأ التحول من الطبيعي الى الروحي، وبدأ ظهور مفهوم العقل والروح وهذا تطور في مفهوم الانسانية كلها.

وأردف فيلسوف التنوير قائلا أن تطور مفهوم الوعي الإنساني ليس نقطة عظيمة في تاريخ مصر فقط، ولكن نقطة فاصلة في تاريخ العالم حيث تحول مع الفراعنة الوعي الانساني من المادي الى الروحي..

وعقب انتهاء كلمة الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة تم إذاعة فيلم تسجيلى للدكتور زاهى حواس أثناء تواجده فى المحافل الدولية وكذلك أثناء التواجد فى الاكتشافات الأثرية الجديدة

وقام الدكتور محمد عثمان الخشت بتكريم العالم والأثري الجليل دكتور زاهي حواس وإهداءه درع الجامعه تقديرا لدورة في مجال الآثار والحضاره المصريه ورفع اسم عاليا في المحافل الدوليه،

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.