دور السلام في بالنهوض والتقدم بالمجتمعات

بقلم*عبدالله الغنام…
السلام هو تأسيس حزمة من المقدرات والقيم والمواقف والعيادات تزيد علي الاحترام الكامل لمبادئ السيادة والحريات الإنسانية وحقوق الإنسان والحوار والتعاون بين الشعوب والثقافات
وقد عرف الموريخ البريطاني ارنولد توني السلام بمقولة عيش ودع غيرك يعيش
إن الحرب نقيض السلام
اجهدت الحروب والصراعات على مرالزمان شعوب الأرض كلها فالجميع بطبع اليوم الي السلام الذي يستجيب لامالهم وانتبايهم ويؤمن لهم حياة سعيدة دون خوف من القذائف بكل انواعها والرصاص اوالقنابل والأسلحة النووية فهذه الأموال تخيف الكبار وتقضي على معني كلمة طفوله وتهدم المنشآت والحضارة والتراث التاريخي الأوطان كون جري شعوب العالم أجمع وإفشوا السلام بينكم
ففي باب فضل السلام والأمر بإفشائه أورد المصنف -رحمه الله-:

حديث أبي هريرة  قال: قال رسول الله ﷺ: لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا، أوَلا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم؟ أفشوا السلام بينكم
إن السلام هو نعمة البشرية فإن العنف والحروب لعنه ولما كان السلام هو المحبة والتعايش فالحرب هي العداء ةالتفرق
إن الجنس البشري يمتلك صفه فريدة من نوعها وهي تحويل السالب الي موجب وفقا للطب النفسي يقول الطبيب الألماني الفريد ادلروهذه الصفه لا يمكن أن تتحقق بالاستقرار النفسي يحقق السلام
إن دماغ الإنسان كنز للقوة والإنسانية فاذفقد طمأنينة النفس وقت الازمات والحروب فإنه لن يستفيد من قدرته العقلية بطريقه مجزية حيث أن الحروب والدمار عقبه في طريق التطور البشري لا نها توقف مسببات الطمأنينة والسكينة واسترداد الامان
اني ادعو وامد يدي الى الجميع في مقالي هذا بدعوه بالانسانيه دعي بها من قبل كل الكتب و الرسل السماويه افشواالسلام والمحبه بينكم افشوا السلام بينكم لا للحروب ولاللدمار وكفى سفك الدماء الابرياء
اهو انا عند الله ان يهدم بيت الله الحرام ولا يسفك قطره دماء واحده بصرف النظر عن الدين واللون والعرق

custom1
قد يعجبك ايضا