دور الوعي السياسي في عملية المشاركة السياسية

كتبت : د . ليلي صبحي ..

لكي يكون هناك وعي سياسي لدي الشباب لا يد ان يكتسب كل شاب ثقافة سياسية واعية اهم مقوماتها التسامح والوحدة الوطنية ونبذ العنف وتنمية روح المواطنه، فالشباب شريحة اجتماعية تشغل وضعا متميزا في بنية المجتمع ، وهي المرحلة العمرية التي يكاد بناءهم النفسي والثقافي ان يكون مكتملا علي نحو يمكنه من التكيف والتوافق والتفاعل والاندماج والمشاركة لتقصي الطاقات التي يمكن ان تحقق أهداف المجتمع وتطلعاته ان احسن توجيههم وتوعيتهم وتثقيفهم.

ومن أجل اكتساب الشباب ثقافة سياسية واعية لا بد ان يكون للاعلام دورا فعالا في صياغة وتشكيل الوعي السياسي المستنير لتحقيق المشاركة السياسية علي نطاق واسع بين طلاب الجامعة بوصفهم الطلائع الواعدة في مواجهة العقبات التي تقابلهم لضمان خلق راس عام مستنير يساهم فيه الشباب.

- إعلان -

ومن الجدير بالذكر ان أهمية بث الوعي السياسي لدي الشباب ليس من أجل المشاركة السياسية فحسب ولكن من أجل إتاحة الفرصة لديهم لمعرفة المكونات الأساسية المختلفة للنظم السياسية، ولتشجيعهم علي المشاركة والمقابلة بين النظم وتشجيعهم علي المشاركة وتعويدهم علي الممارسة السياسية، لا يد من تقديم برامج تعليمية مختلفة وعمل ندوات للتوعية السياسية.

custom1
قد يعجبك ايضا