د. الخشت في اجتماعه بمسئوليIT بكليات الجامعة:

جامعة القاهرة تسابق الزمن لإطلاق منظومة التعليم الإلكتروني بتطبيقات عالمية استعدادًا للعام الدراسي الجديد

د. الخشت: الجامعة تمر بمرحلة تاريخية في التحول إلى جامعة ذكية من الجيل الثالث وفق نظرية الأمن القومي الشامل

- إعلان -

استكمال عملية تطوير واستكمال البنية التحتية التكنولوجية ورفع كفاءة الشبكة التعليمية الإلكترونية

د. الخشت يوجه بالتحرك على مستوى البنية التحتية والمنصة الإلكترونية وزيادة سرعات الإنترنت بمستويات عالمية

رئيس الجامعة : الإستعانة بكافة الخبرات والكفاءات لتدعيم الكليات وصولًا لجامعة ذكية بأسرع وقت وأعلى كفاءة ومكافآت متميزة لإنجازها

د. الخشت يشدد على الإنتهاء من منظومة التعليم الإلكتروني المتكامل قبل بدء الدراسة ورفع جميع المقررات على منصة الجامعة الرئيسية

استمرار تدريب أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة على المنظومة وتفعيل استفادة الطلاب منها وتطوير مهاراتهم التعليمية

عقدالدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أمس، اجتماعًا مع مهندسي ومسؤولي IT بالجامعة وكلياتها ومعاهدها، للوقوف على جاهزية الكليات واستعدادها لإطلاق منظومة التعليم الإلكتروني للجامعة بالتعاون مع إحدى التطبيقات العالمية الإلكترونية،و تفعيل منظومة الامتحانات الإلكترونية المتكاملة، وذلك بحضور الدكتور جمال الشاذلي نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، والدكتور هيثم حمزة مدير مركز الخدمات المعرفية والإلكترونية، والمهندس أحمد تركي أمين عام الجامعة.

وقال الدكتور محمد الخشت، خلال الاجتماع، إن جامعة القاهرة جامعة عملاقة تعمل على جبهات كثيرة، وهي الآن بصدد تحول كبير في تاريخها يتمثل في التحول إلى جامعة ذكية من الجيل الثالث في ضوء نظرية الأمن القومي الشامل.

وأكد رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة تعمل بكامل طاقتها وامكاناتها للإنتهاء من إعداد وتطوير وتجهيز كل ما يتعلق بالبنية التحتية التكنولوجية، والعمل بأقصى سرعة في مراحل التطوير المختلفة لرفع كفاءة الشبكة التعليمية الإلكترونية في جميع الكليات على مستوى الجامعة، والتحرك على عدة مستويات منها البنية التحتية، والمنصة الإلكترونية للجامعة، وزيادة سرعات الإنترنت.

وقال الدكتور الخشت، إنه يراهن على القوة الضاربة من منتسبي الجامعة من المهندسين وأعضاء مركز الخدمات الإلكترونية، ومتخصصي الـ IT في الكليات، لافتًا إلى أنه سيتم صرف مكافآت كبيرة لكل من يعمل في إنجاح إتمام المرحلة الأخيرة من التحول إلى جامعة ذكية، موجهًا بالتعاقد مع أبرز الكفاءات والخبرات في هذا المجال وتدعيم الكليات بهم لإنجاز المهمة في أسرع وقت وبكفاءة عالية.

وأشار رئيس جامعة القاهرة، إلى وجود خطة قصيرة الأجل على مدار الـ 10 أيام القادمة ومع بدء العام الدراسي الجديد، بالإضافة إلى خطة طويلة الأجل، مشددًا على ضرورة الإنتهاء من كل مايتعلق بالنظام التعليمي الإلكتروني المتكامل، ومنظومة الامتحانات الإلكترونية قبل بدء الدراسة يوم 17 أكتوبر الجاري، بالإضافة إلى رفع جميع المقررات الدراسية على منصة الجامعة الرئيسية.

ووجه الدكتور الخشت، الشكر للمهندسين وأعضاء مركز الخدمات الإلكترونية، ومتخصصي الـ IT في الكليات، على جهودهم المبذولة في الإنتهاء من رفع 7001 مقرر دراسي من مقررات الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي الماضي، ووجه بسرعة صرف مكافآت لهم على مابذلوه من جهود غير عادية وفي ظل ظروف استثنائية، وتقديم صورة مشرفة للجامعة، مؤكدًا أن الإدارة لابد أن تكون بالنتائج على أرض الواقع، وأن كل ميزة أمامها مسئولية وكل حق أمامه واجب، مع الإلتزام في العمل، وعدم التهاون أو التقصير.

وأكد الدكتور الخشت، استمرار عملية التدريب لأعضاء هيئة التدريس على كل من المنظومة والمنصة الإلكترونية والتفاعل معها، وتدريب الطلاب على استخدامها والاستفادة منها واستغلال امكاناتها في تطوير مهاراتهم التعليمية، بالإضافة إلى تطوير منظومة الدعم الفني بكل عناصره وإمكانته البشرية والتكنولوجية سواء على مستوى كل كلية أو على مستوى الجامعة ككل.

جدير بالذكر أن جامعة القاهرة كان لها السبق في إطلاق خطة التحول لجامعة ذكية من الجيل الثالث في ضوء نظرية الأمن القومي الشامل عام 2017، من خلال استراتيجية متكاملة تم تنفيذها بنجاح، بدأت على مستوى التحول الرقمي بميكنة الإجراءات الإدارية والخدمات الطلابية وطرق التقديم للطلاب بالمدن الجامعية والتنسيق الداخلي للكليات، مرورًا بالتربية العسكرية والكشف الطبي والتحول الكامل نحو الشمول المالي لتمتلك الجامعة مظلة ميكنة إلكترونية واسعة في كافة الجوانب والتعاملات.

custom1
قد يعجبك ايضا