رئيس الوزراء يترأس اجتماع مجلس المحافظين بتقنية الفيديو كونفرانس

تابعت/ فاطمة العامرية

أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أن جولاته بالمحافظات لن تتوقف، حيث ستشمل زياراته مواقع الإنتاج والمصانع بمحافظات متعددة، لتوجيه رسالة إيجابية بمتابعة العمل والانتاج وتطبيق الإجراءات الوقائية المختلفة.

وتوجه رئيس الوزراء خلال ترأسه اجتماع مجلس المحافظين، اليوم، بحضور اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، وأسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، بالتهنئة إلى المصريين الأقباط الذين تشهد البلاد احتفالهم بعيد القيامة، خلال هذه الفترة، لافتاً إلى أن تلك الأعياد سيتبعها يوم شم النسيم، مشدداً على ضرورة استمرار التطبيق الحاسم لكافة الإجراءات الاحترازية المتبعة، لمنع أية تجمعات.

وكلف الدكتور مصطفى مدبولي المحافظين بالغلق الكامل ودون تهاون لأية حدائق عامة أو متنزهات أو شواطئ، وأية أماكن قد تشهد تجمعات، وتشديد المتابعة في المحافظات الساحلية أو التي بها مراكب نيلية، وكذا الميادين العامة التي بها مناطق خضراء، وردع أية محاولة لمخالفة القرارات المتخذة، بأقصى درجات القوة، بالتعاون مع مديريات الأمن، قائلاً للمحافظين: أنتم مسئولون مسئولية كاملة عن تطبيق هذا الموضوع، فيما يخص إجراءات مواجهة فيروس كورونا، فحتى هذه اللحظة الأمر تحت السيطرة، وتحقيق نتائج أفضل يرتبط بصورة كبيرة بعدم إفساح المجال لأية تجمعات.

وأشار رئيس الوزراء لما شهدناه من هجمات على مناطق تبين أن بها مجموعات إرهابية، والتي تمكنت الدولة من ترصدها، حيث كانت تعد لتنتهز فرصة أيام الأعياد لتنفيذ عدد من الأعمال الإرهابية، وقد تابعنا أمس العمليات التي قامت بها وزارة الداخلية، متوجها بالشكر والتقدير لرجال الشرطة البواسل، والأبطال الذين يسقطون شهداء في هذه العمليات، موجهاً المحافظين بالتنسيق مع مديري الأمن والتحلي بأعلى درجات اليقظة، والالتزام بعمليات التأمين.

وخلال الاجتماع أشار الدكتور مصطفى مدبولي، إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، قد شدد خلال لقاء عقد مؤخراً على ضرورة استغلال فترة حظر التجوال في رفع مخلفات القمامة، وتسليط الضوء بشكل كبير على أعمال التطهير والنظافة، موجهاً المحافظين بتطبيق هذا الإجراء، لأن هذا التوقيت يعد فرصة ذهبية لعمل ذلك لسهولة الحركة للعاملين في عملية النظافة.

وأكد رئيس الوزراء للمحافظين أنه يتابع عن كثب الجهود التي تمت في إزالة مخالفات البناء، موجهاً الشكر لجميع المحافظين، ومطالباً بالاستمرار بكل شدة وصرامة في الإزالات الفورية لأية مُخالفات دون أي تهاون، كي يصل للمواطنين رسالة مفادها أن الحكومة حريصة تمام الحرص على أعمال الإزالة، لافتاً إلى أن لديه خطة ليتفقد بنفسه خلال الأيام المقبلة عدداً من المواقع التي بها إزالات في المحافظات المختلفة.

من ناحية أخرى، توجه رئيس مجلس الوزراء بالشكر للمحافظين على ما تم بذله من جُهود مُنظمة خلال عملية صرف منحة الرئيس للعمالة غير المنتظمة في المحافظات المختلفة، مؤكداً في الوقت ذاته على ضرورة التنسيق مع مجلس الوزراء فيما يخص المُبادرات المحلية في المحافظات، بحيث يتم الصرف من هذه التبرعات بنفس آلية الصرف المعمول بها مركزياً.

وطلب الدكتور مصطفى مدبولي من المحافظين موافاته بقاعدة بيانات العمالة غير المنتظمة وتقديمها لمركز معلومات مجلس الوزراء، ومكتب هيئة الرقابة الإدارية بكل محافظة ، حتى نتأكد من توحيد قاعدة البيانات وكذا نتأكد من عدم تكرار الصرف لنفس الأشخاص.

وخلال الاجتماع، استمع الدكتور مصطفى مدبولي إلى تقارير متنوعة من المحافظين، أكدوا خلالها استمرار أعمال التطهير والتعقيم بالمباني الحكومية والشوارع العامة والمواصلات، ووسائل النقل الجماعي، بالتعاون مع القوات المسلحة، ومنظمات المجتمع المدني.

كما عرض المحافظون تقارير بإجمالي عدد الإزالات التي تم تنفيذها لمخالفات البناء، وكذا التعديات التي تم إزالتها من على أملاك الدولة، مشددين على استمرار حملات الإزالة، بالتعاون مع قوات الشرطة، حتى آخر مخالفة، فلن يتم ترك ولو مخالفة واحدة.

كما اطمأن رئيس الوزراء من المحافظين على توافر السلع الغذائية والمواد البترولية، والمستلزمات الطبية، حيث أكدوا وجود مخزون كافٍ، ولا توجد مشكلة، كما يتم التواصل مع الوزارات والجهات المعنية لاستكمال ما يتم الاحتياج إليه.

وأكد المحافظون استمرار شن حملات الرقابة على الأسواق؛ لضبط الأسعار والتعامل بحسم مع المتاجرين بالسلع، أو من يقومون بتخزينها بهدف رفع أسعارها، وذلك بالتنسيق مع الجهات الرقابية المعنية، وسيتم تكثيف الحملات، وخاصة مع اقتراب شهر رمضان المعظم.

كما أوضح المحافظون انتظام صرف المنحة التي وجه بها رئيس الجمهورية للعمالة غير المنتظمة، ولا توجد مشكلات حتى الآن، كما تم توزيع كميات كبيرة من المساعدات العينية على الأسر الأكثر احتياجا بالتنسيق مع منظمات المجتمع المدني، والجمعيات الأهلية، ووزارة التضامن الاجتماعي.

وشدد المحافظون على أنه تم إصدار قرارات بغلق تام لجميع الشواطئ، والمتنزهات، والحدائق العامة، وكذا منع الاحتفالات، كما تم التنبيه على القرى السياحية بذلك؛ منعاً للاختلاط والتزاحم، خاصة في شم النسيم، وحماية للمواطنين، كما تم إصدار قرارات بمنع إقامة موائد الرحمن والخيام الرمضانية، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية لمجابهة فيروس ” كورونا” المستجد.

وأوضح المحافظون أن جميع المصانع تعمل بكامل طاقتها، وكذا مشروعات التشييد والبناء، مع الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية، حماية للعاملين، كما أن جميع الموانئ تعمل على مدار اليوم بصورة كاملة.

وخلال الاجتماع، استعرض المحافظون موقف الحالات المصابة بفيروس “كورونا” بكل محافظة، وكذا المشتبه بها، والمخالطين، وأكدوا أنه تم الانتهاء من تجهيز عدد من المدن الجامعية ونُزل الشباب لاستقبال أي حالات مصابة بالفيروس، بدون أعراض يتم تحويلها من وزارة الصحة، كما أعلنوا أن هناك مستشفيات جاهزة للافتتاح قريباً.

قد يعجبك ايضا