راحت الامتحان ومرجعتش اختفاء مفاجئ لـ «شروق»

راحت الامتحان ومرجعتش اختفاء مفاجئ لـ «شروق»

شهدة أسرة شروق خالد السايح، البالغة من العمر 17 عاما، عدم النوم أو الراحة، لغياب شروق عن منزل العائلة بشكل مفاجئ، عقب أدائها امتحان إحدى المواد الدراسية، في 18 مارس الجاري.

تفاصيل تغيب الفتاة

- إعلان -

تدرس الفتاة في الصف الثاني بالثانوية الفنية التجارية، وفي 18 مارس الجاري، ذهبت في الثامنة صباحا لأداء امتحان إحدى المواد الدراسية بمدرستها، بمنطقة المطرية بمحافظة الدقهلية، لكنها خرجت ولم تعد مرة أخرى إلى منزل أسرتها، «خرجت اليوم ده الساعة 8 الصبح عشان كان عندها امتحان، وبعد الامتحان كان المفروض عندها درس بتاع مادة تانية»، بحسب خالد السايح، والد الفتاة، خلال حديثه لـ«هن».

ارتدت الزي المدرسي
وأضاف الوالدخالد السايح،: «خرجت من البيت وهي لابسة هدوم المدرسة لونها أزرق، وكانت كويسة خالص، ومفيش مشاكل أو حاجة وحشة حصلت معاها قبل ما تختفي، ولما مرجعتش البيت وبدأنا ندور عليها، عرفنا إنها أدت الامتحان وحضرته، بس مراحتش الدرس اللي كان بعد المدرسة، يعني اختفت بعد خروجها من الامتحان، ومحدش يعرف عنها حاجة من زميلاتها، والكل بيقول إنها كانت طبيعية ومفيش حاجة مضايقاها».

تحرير محضر وانهيار الأم
وسرعان ما اتجه الأب خالد السايح، لتحرير بلاغ يفيد بتغيب ابنته، برقم 631 جنح، لعام 2020، لكن لا تزال الأسرة تعيش حالة من التوتر والقلق الشديدين على ابنتهم، «روحنا عملنا محضر، ولفينا البلد كلها ومفيش ليها أي أثر زي ما تكون فص ملح وداب، ومن وقتها مش بندوق طعم النوم، وأمها هتموت عليها ومنهارة ومش عارفين نهديها بأي شكل، نفسنا أي حد يكون شافها أو لمحها يطمنا عليها، عايزين نعرف هي كويسة ولا لا، وقلبنا يبرد من ناحيتها ونطمن» بحسب الوالد.

custom1
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.