رواج بأسواق الإسكندرية والمحافظات وارتفاع مفاجئ لأسعار الدواجن واللحوم قبل رمضان

تابعت صفاء سعيد

شهدت أسواق الإسكندرية رواجًا ملحوظًا فى عمليات الشراء، خاصة سوق الدواجن التى ارتفعت أسعارها مع اقتراب حلول شهر رمضان فيما أرجع التجار الزيادة إلى قيام المزارع برفع أسعارها بحجة زيادة تكلفة الأعلاف، فيما ارتفعت أسعار اللحوم المستوردة حوالى ١٠ جنيهات للكيلو.قال حسن عبدالرحيم، تاجر بسوق باب عمر باشا بالإسكندرية، إن أسعار الدواجن شهدت قفزة كبيرة قبل حلول شهر رمضان ارتفاعا ملحوظا، حيث تباع الفراخ البيضاء من المزرعة ٣٠ بدلا من ٢٥ فى الأسبوع الماضى بزيادة قدرها ٥ جنيهات خلال ساعة والبلدى من ٤٠ بالمزرعة وأصبح سعر بيعه للجمهور ٤٣ جنيهاً للكيلو وتراوح سعر البانيه ما بين و جنيهاً للكيلو، بينما سجل سعر بيع كيلو الوراك ٣٥ بدلا من ٣٢ جنيها، فى حين وصل سعر الهياكل إلى ١٤ جنيها، بعد أن كان ١٢ جنيها، وبالنسبة للديوك الرومى «الأبيض» فإنتاج المزرعة وصل سعره إلى ٤٥، فيما ارتفعت أسعار الأرانب إلى جنيه للكيلو وقفز سعر البط إلى جنيها للكيلو.وأضاف أن سعر طبق البيض الأحمر سجّل ٣٣ جنيها من المزرعة، وسجل سعر البيع للمستهلك . جنيه، بينما سجل سعر طبق البيض البلدى . إلى جنيها، مؤكدا فى الوقت نفسه أن هذه الأسعار مرشحة للتصاعد خلال الفترة المقبلة.وقال محمد فضل، تاجر لحوم مجمدة، إن أسعار اللحوم البرازيلى واللحوم الهندية شهدت ارتفاعا بحوالى ٥ جنيهات للكيلو، والسبب فى ذلك يرجع إلى قيام تجار اللحوم البلدية برفع الأسعار أيضا، ما دفع بعض تجار الجملة والمستوردين برفع أسعار اللحوم البرازيلية والهندية.وقال أبو الحسن، بائع خضر وفاكهة، إنه على الرغم من حالة الركود الاقتصادى بسبب انتشار فيروس كورونا، الإ أنه على العكس هناك إقبال شديد من المواطنين على شراء الخضر والفاكهة، ما أدى لزيادة أسعار بعضها، وأضاف أبوالحسن أن معظم الأسر المصرية كانت تقتطع من قوتها لتوفير مبالغ الدروس الخصوصية لأبنائهم، وعندما ألغى الوزير الدروس تم ضخ هذه الأموال فى السوق لشراء احتياجات الأسر.من ناحية أخرى، واصلت الأجهزة التنفيذية فى المحافظات بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية حملاتها المكثفة لفض الأسواق الأسبوعية وأسواق الماشية وتجمعات السويقات الشعبية والباعة الجائلين، ضمن الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كورونا والحد من انتشاره.فى الشرقية، قاد اللواء ضياء الدين أبوالعزم، رئيس مركز ومدينة فاقوس، حملة مكبرة تمكنت من فض عدد من الأسواق الأسبوعية والعشوائية بقرى المركز وتم تفريق الباعة الجائلين لمنع التكدس والازدحام وتم رفع كافة تشوينات الخضار والفاكهة وإخلاء المنطقة والتنبيه بعدم مخالفة القرار والالتزام بالتعليمات.وفى شمال سيناء، شن قسم الإشغالات بمجلس مدينة العريش، بالتعاون مع الجهات المعنية والتنسيق مع رؤساء الأحياء، حملة على الشوارع والميادين والأحياء، لفض الأسواق العشوائية من الباعة، لمنع التجمعات وتكدس المواطنين.وقال العميد ماجد محمد أحمد، رئيس مركز ومدينة العريش، إنه تم فض السوق الأسبوعية بمدينة العريش، وتم منع تواجد أى بائع، سواء من الوافدين أو المقيمين بالمدينة من الباعة المؤجرين أو الجائلين بالأسواق المركزية الأسبوعية بوسط المدينة.وشدد رئيس المدينة على اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال أى مخالفين للتعليمات.وأعلنت الغرفة التجارية بالمحافظة عن عدم إقامة معرض «أهلا رمضان» لهذا العام بالعريش لمنع الزحام وتكدس المواطنين للحد من انتشار الفيروس. وأشارت الغرفة إلى انتظام وصول السلع والخضروات والفواكه والوقود إلى المحافظة بصورة مستمرة، حيث يتم التنسيق مع مديرية التموين والتجارة الداخلية بالمحافظة لتوفير كافة الاحتياجات الأساسية فى الأسواق.عدسة «المصرى اليوم» قامت بجولة فى عدد من الأسواق بمختلف المحافظات ورصدت الازدحام والتكدس من المتسوقين رغم التحذيرات بضرورة التباعد بين المواطنين ورصدت أيضاً توافر السلع وبالتحديد السلع التى يكثر عليها الطلب فى رمضان.

قد يعجبك ايضا